مجموعة لمى حوراني الجديدة "سكون في الحركة": الرموز في طاقتها القصوى

تم نشره في الثلاثاء 19 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • مجموعة لمى حوراني الجديدة "سكون في الحركة": الرموز في طاقتها القصوى

مجوهرات وحليّ يتواصل عرضها في مركز رؤى حتى نهاية الأعياد

 

محمد جميل خضر

  عمّان- تستلهم مصممة الحليّ والمجوهرات لمى حوراني في مجموعتها الجديدة "سكون في الحركة" طاقة الرمز القصوى.

وتسعى عبر عشرات القطع المعروضة حاليا في مركز رؤى بمناسبة الأعياد ونهاية السنة الميلادية، الى الهروب المتواصل من تقليد كثير من المصممين والمصممات لمفرداتها السابقة، خصوصا رمز الدائرة ودلالاتها، وتجترح في عقودها وأسوارها ومسابحها وبرشوراتها واكسسوارتها وستائرها وقطعها الأخرى رموزا ومفردات جديدة، أهمها المربعين المشكلين من تقاطعهما نجمة ثمانية.

  وتحاول حوراني الحاصلة على عدة شهادات من ايطاليا في تخصص تصميم الحلي والمجوهرات، الخروج من اثر المكان (كما في أعمالها المتعلقة بالبحر الميت)، منتقلة الى اثر المعدن نفسه، وما تخلقه طبيعته، والعمل المستند الى مرجعية جمالية عليه، من قيمة بصرية وجمالية عميقة.

وتستخدم المصممة في قطعها المبتكرة مواد جديدة من الكريستال الصخري الطبيعي غير المصقول والمصقول والأحجار الكريمة وشبه الكريمة، ومنها الفيروز واللؤلؤ والعقيق وحجر القمر والجير الياباني بألوانه المختلفة إضافة لما أطلقت عليه مواد مختلفة من الجلد متعدد الألوان والقماش والبلاستيك والأسلاك النحاسية (كما في الستائر المكتظة بالمفردات والرموز والأخرى المتعلقة بأعياد الميلاد) والسلاسل الفضية المتباينة الأطوال والأشكال.

  وتحرص حوراني التي أطلقت أولى تصاميمها العام 1999، أن تجعل حليّها الجديدة ممكنة الارتداء بأكثر من طريقة، وتحريك العقد حول الجيد (الرقبة)، أو لفه حولها عدة مرات، أو تركه ينساب بطوله الطبيعي.

ومن رموز مجموعة "سكون في الحركة"، حيوان الكهف الذي اشتهرت حوراني المنحدرة من عائلة فنية به، إضافة لاحتفائها في معرضها المتواصل إلى ما بعد مواسم الأعياد، بالوعي الشعبي المتعلق بدلالات بعض الرموز والأشكال، فالمفتاح للحظ، والسمكة للرزق، والسلحفاة للعمل (الأمل بالحصول على عمل) والتفاحة للحب، والشجرة للعائلة، ولفظ الجلالة للحماية وكذلك حدوة الفرس التي توضع للحماية أيضا.

وتكسر حوراني حدة اللون الأبيض في كثير من قطع المعرض، عن طريق استخدام ألوان عديدة أخرى.

وإجمالا شكل التنويع في الألوان والرموز واستخدامات القطع، عنوانا أساسيا في معرض حوراني المحتفي بقطعه وتشكيلاته وعالمه المزدحم بالأحجار والمعادن والرؤى.   

تصوير: ساهر قدارة

التعليق