الكراتيه الأردنية دخلت العالمية ونالت برونز الأسياد بجدارة

تم نشره في الاثنين 18 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • الكراتيه الأردنية دخلت العالمية ونالت برونز الأسياد بجدارة

عمان – الغد – الإنجاز الكبير الذي حققه نجوم منتخباتنا الوطنية للكراتيه في بطولات اسيا 15 في قطر وبطولة شباب العالم كوبي اوساكا التي أقيمت في قبرص وكذلك البطولة الأوروبية( الجولدن ليك ) التي أقيمت في ألمانيا كانت هذه المحطات من أهم المؤشرات الايجابية للكراتية الأردنية لتؤكد بأن هذه اللعبة تسير باتجاه العالمية وفق خطة مدروسة ومبرمجة، ولعل الإنجاز الأبرز الذي حققه منتخبنا الوطني للكراتيه في أسياد الدوحة 15 ونال 3 ميداليات برونزية عن طريق طلعت خليل ومعتصم خير وعامر أبو عفيفة كانت ختام الموسم الرياضي للعام الحالي 2006 .

وعلى الجانب المحلي فقد أنجز الاتحاد ما نسبته 95 % من خطته السنوية التي أعلن عنها منذ بداية العام، وأقام الاتحاد حوالي10 فحوصات ترقية لكافة الأحزمة من اصل 12 فحصا كانت مدرجة على خطته السنوية.

وكان الاتحاد تعرض لهزة كانت كفيلة بإعادة الوضع على حاله وتجديد الثقة به من قبل اللجنة الاولمبية الأردنية لمواصلة المشوار والتي جاءت قبل المشاركة ببطولة الأسياد في قطر يدخل ضمن إعطاء الاتحاد فرصة لإكمال برامجه المتعددة والتي كان أولها الإنجاز الكبير في الدوحة وبطولة كوبي اوساكا/ بطولة العالم والتي أنجز فيها كافة لاعبي منتخباتنا الوطنية وحصلوا على الميداليات.

ويؤكد معين الفاعوري رئيس الاتحاد أن الإعداد الجيد وتنفيذ الخطط المدروسة كان وراء الإنجازات التي تحققت في البطولات المختلفة الماضية وأبرزها أسياد الدوحة، وبين ان المستقبل سيكون عامرا بالإنجازات من خلال الاستعداد لبطولة العالم المقبلة.

النشاط الداخلي

وعلى الصعيد المحلي نجح الاتحاد بقوة في إقامة خطته السنوية الداخلية بنسبة 95 % حيث أقام عشر بطولات محلية شارك بها عدد كبير من اللاعبين الواعدين والشباب إلى جانب تصفيات المنتخب الوطني للجنسين، ورغم أن منتخب الرجال قد اختير بعناية إلا أن المنتخب النسوي بقي على حاله بدون تجديد، وأقام الاتحاد دورتين للمدربين بإشراف الخبير الدولي هيتوشي كاسويا.

أما دورات الحكام فقد عقدت 4 دورات إحداها دولية بإشراف الخبير الدولي تومي مورس، والثانية بمشاركة 7 حكام بدورة الحكام العالمية في قبرص.

إنجازات عالمية

شارك المنتخب الوطني ببطولة العالم للشباب والآنسات التي أقيمت في قبرص وحقق فيها لاعبونا عامر أبو عفيفة المركز السادس لوزن 80 كغم، ومعتصم خير المركز الخامس لوزن تحت 80 كغم، وعاصم أبو جاموس المركز الرابع لوزن 65 كغم ونالت لاعبتنا منار شعث المركز الرابع بوزن فوق 60 كغم.

وشارك عاصم أبو جاموس في بطولة الألعاب العالمية الرياضية في المانيا ونال المركز الخامس من بين ثمانية لاعبين عالميين ونالت نور عطاري المركز السادس في الكاتا الفردي من بين 82 لاعبة.

وأضافت الكراتيه ثلاث برونزيات جديدة إلى رصيد الأردن في منافسات دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة في الدوحة، وذلك عن طريق طلعت خليل في وزن تحت 75 كلغم ومعتصم خير في وزن تحت 80 كلغم وعامر أبو عفيفة في وزن فوق 80 كلغم وهي المشاركة الأردنية الأولى في الأسياد والتي أعطت اللعبة زخما جديدا من حيث الاهتمام الرسمي والشعبي.

ونجح نجوم المنتخب بإحراز العديد من الميداليات في بطولة العالم( كوبي اوساكا ) ونال عاصم أبو جاموس ذهبية لفئة الشباب لسن تحت 21 عاما، وثلاث فضيات لعاصم

أبو جاموس لوزن تحت 70 كغم، ونور عطاري لوزن تحت 53 كغم، وعامر أبو عفيفة بوزن فوق 80 كغم، وخمس برونزيات عن طريق فريق القتال الجماعي للسيدات،  ومعتصم خير بوزن تحت 80 كغم، وشادي النجار بوزن تحت 65 كغم، ومحمد أبو حديد بوزن تحت 60 كغم ومنار شعث.

وهذا الإنجاز أعطى اللعبة دفعا جديدا للامام، وتبعها المشاركة ببطولة ألمانيا والتي حاز فيها معتصم خير على فضية وزن 80 كغم، ونالت نور عطاري على المركز الخامس في الكاتا من بين 84 لاعبة أوروبية.

ومن الأمور التي تعتبر ايجابية هو ثبات الأجهزة التدريبية للمنتخبات الوطنية بقيادة إبراهيم أبو العظام ومساعدة شادي النجار، إلى جانب إعادة تشكيل لجان الاتحاد وعودة عدد من المدربين والحكام الكبار لميادين اللعبة بعد طول غياب، وكذلك تكثيف الدورات للحكام والمدربين بإشراف مدربين على مستوى عال من الكفاءة.

التعليق