قطر مصممة على توفير جميع سبل النجاح لملف استضافة اولمبياد 2016

تم نشره في الثلاثاء 12 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 الدوحة - اكدت اللجنة الاولمبية القطرية انها مصممة على توفير جميع مقومات النجاح لملف الدوحة لاستضافة دورة الالعاب الاولمبية الصيفية عام 2016.

وقال امين عام اللجنة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني في مؤتمر صحافي يوم امس الاثنين على هامش دورة الالعاب الاسيوية المقامة في الدوحة حتى الخامس عشر من الشهر الحالي "نأمل ان نفوز بشرف استضافة الاولمبياد من المحاولة الاولى، وسنعمل على تأمين جميع الشروط المطلوبة وتوفير كافة السبل التي تساهم في حصولنا على ذلك".

وقطر هي اول دولة عربية تحتضن دورة الالعاب الاسيوية، حيث يشارك فيها نحو 13 الف رياضي من 45 دولة (رقم قياسي).

واضاف "الكثير من المدن التي فشلت في الحصول على حق الاستضافة عادت وتقدمت بطلبها مجددا، ونحن سنبقى نحاول حتى نفوز بها".

وعدد الشيخ سعود بعض النواقص التي ستلجأ قطر الى معالجتها تمهيدا لدعم ملفها لاستضافة الاولمبياد "اولا هناك الحضور الجماهيري، فنحن من خلال الدورة الاسيوية الحالية نرى ان هناك حضورا جيدا للجمهور في بعض الالعاب وخصوصا العاب القوى، كما ان موقع قطر الوسطي في المنطقة الخليجية ستلعب دورا في الحضور الجماهيري لان الالعاب الاولمبية تختلف عن الاسيوية، وثانيا نعمل على معالجة مشكلة الازدحام المروري عبر شق طرقات جديدة وامامنا عشر سنوات لحل هذه المسألة ولن تسبب مشكلة ابدا".

ومضى قائلا "في ما يتعلق بسكن الرياضيين فان المواصفات مؤمنة لحضور 10500 رياضي، لكن ستواجهنا مشكلة تأمين سكن للجمهور حيث يجري الاعداد من الان لحلها عبر بناء عدد كبير من الفنادق لتأمين نحو 25 الف غرفة فندقية في قطر، واعتقد بأن العدد المطلوب من الفنادق في الفترة المقبلة".

وتابع "اما على صعيد المنشآت الرياضية فنحن جاهزون تماما، وينقصنا فقط بناء ملعبين للسوفت بول والبيسبول، علما بأنهما غير معتمدتين اولمبيا، فنحن لا نواجه اي مشكلة على الاطلاق في المنشآت".

وعما اذا كان معدل الحرارة المرتفعة في فترة الصيف حائلا دون استضافة قطر للالعاب الاولمبية قال الشيخ سعود "النظام الاساسي للجنة الاولمبية الدولية لا يلحظ تحديدا لموعد اقامة الالعاب، وقد اقيمت سابقا خارج فصل الصيف، ونحن اعتمدنا موعدين، في ايار/مايو وتشرين الاول/اكتوبر، واعتقد بأن المناخ يكون مقبولا لاقامة الانشطة الرياضية فيهما".

اشادة روغ

ولفت امين عام اللجنة الاولمبية الى انطباع رئيس اللجنة الاولمبية الدولية، البلجيكي جاك روغ، عقب حضوره حفل افتتاح اسياد الدوحة 2006 عن قطر قائلا "تحدثت مع روغ وكان منبهرا بحفل الافتتاح الذي حضره اكثر من 45 عضوا في اللجنة الاولمبية الدولية".

واوضح "ان الدورة ليست حفل افتتاح فقط بل تتضمن امورا اخرى كثيرة ايضا ومنها الاعلام والنقل التلفزيوني الذي يشهد استعمال تقنيات متطورة جدا في الدوحة".

ونقل عن روغ قوله "لقد حضرت العديد من الدورات الاسيوية والاولمبية لاكثر من ثلاثين عاما ولكنني بهرت بما شاهدته في افتتاح هذه الالعاب، فان سعيد جدا لارتفاع الدورات الاسيوية الى هذا المستوى".

وعن الخطوات التي ستقوم بها اللجنة الاولمبية القطرية في ملف استضافة اولمبياد 2016 قال الشيخ سعود "لقد تسلمنا اول من امس من اللجنة الاولمبية الدولية كتابا حددت فيه الشروط لتقديم طلبات الاستضافة وعلينا بالتالي الاجابة عن بعض الاسئلة التي طرحتها".

واشار الى ان "فترة استقبال الطلبات التي تفتح في كانون الاول/ديسمبر المقبل مددت شهرين اضافيين من قبل اللجنة الاولمبية حتى ايلول/سبتمبر 2007 على ان يجري التصويت عام 2009".

وكشف قائلا "قبل تقديم طلبنا لاستضافة اسياد الدوحة 2006 كانت لدينا استراتيجية باستضافة بالتقدم لاستضافة اولمبياد 2016".

وعن امكانية تقدم قطر بطلب استضافة نهائيات كأس العالم في كرة القدم عام 2018 قال "ان الاتحاد القطري للعبة هو المخول تقديم الطلب ولكن لقد تم الاعلان عن هذه الرغبة سابقا وقطر جادة في طلب استضافة مونديال 2018".

التعليق