نور الدين: نفخر بما حققه أبطالنا ونتمنى المزيد

تم نشره في الاثنين 11 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • نور الدين: نفخر بما حققه أبطالنا ونتمنى المزيد

 الدوحة- الغد- أعرب نائب سمو رئيس اللجنة الأولمبية د. مأمون نور الدين عن بالغ مشاعر الفرح والاعتزاز بالانجاز التاريخي الذي حققه أبطال التايكواندو وبناء الأجسام بما أسهم في إعطاء صورة مشرفة عن الرياضة الأردنية في أكبر تظاهرة آسيوية.

وأضاف نور الدين في تصريح لـ"الغد" أن الآمال ما زالت قائمة لتحقيق نتائج أخرى وفي مقدمتها كرة السلة التي أثبتت عودة السلة الأردنية الى واجهة المنافسات الآسيوية مجددا.

وعن المنشآت الرياضية التي وضعتها دولة قطر في خدمة دورة الألعاب الآسيوية بما يضاهي أرقى المنشآت الرياضية العالمية؛ أشار أنها ستصب في خبرة واحتكاك القطريين والعرب، ومن بينها الخبرة والاحتكاك التي اكتسبتها الفرق واللاعبون الأردنيون الذين ارتفعوا بمستوياتهم الفنية الى مراتب عالية. ففي الوقت الذي حقق فيه لاعبونا ميداليات في بعض الألعاب، كان الآخرون يطورون من مستوى أرقامهم الشخصية وأدائهم الفني، آملا أن يكون لأبطالنا في الدورة المقبلة نتائج أفضل.

وعن التحضيرات الأردنية للمشاركة في آسياد الدوحة أوضح نور الدين أنها بدأت مع طلب سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية بأن تكون مشاركتنا مشرفة، فتم تشكيل لجنة لتقييم واقع الاتحادات الرياضية قبل إقرار مشاركتها في المنافسات، ومن ثم زج باللاعبين والمنتخبات المشاركة في معسكرات وبطولات للوقوف على واقعها الفني، والتأكد أنها ستمثل الأردن بصورة جيدة سواء في تحقيق النتائج أو الحصول على الميداليات، وأن هذا التوجه ستكون له صورة ايجابية أفضل لدى الإعداد للآسياد المقبل.

نور الدين ختم حديثه بأمنيات الفوز لأبطال الكراتيه والفروسية خلال الفترة المقبلة.

التعليق