لبنان تقلص من حظوظها في التأهل إلى ربع النهائي

تم نشره في السبت 9 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

كرة سلة - رجال

 

 الدوحة - مني المنتخب اللبناني وصيف بطل آسيا بخسارته الثالثة بسقوطه امام نظيره التايواني 72-86 فيما عززت كازاخستان حظوظها في بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة كرة السلة في دورة الالعاب الاسيوية المقامة حاليا في الدوحة بفوزها على اوزبكستان 100-77، امس الجمعة في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية.

في المباراة الاولى، اصبحت حظوظ تأهل لبنان الى الدور ربع نهائي شبه معدومة بعد خسارته مباراته الثالثة على التوالي بعد الاولى امام اليابان والثانية امام كازاخستان، مقابل فوز على اوزبكستان، اذ تنتظره مهمة صعبة للغاية في الجولة الاخيرة امام الصين في اعادة لنهائي بطولة امم آسيا التي ظفر بلقبها "التنين" الصيني.

اما المنتخب التايواني فحقق فوزه الثاني، مقابل خسارتين وعزز آماله في التأهل الى الدور المقبل، خصوصا انه سيواجه اوزبكستان في الجولة الاخيرة، وتفوق لاعبو تايوان دفاعا وهجوما وتميزوا بتنوع طريقة لعبهم خصوصا من الناحية الهجومية فدكوا السلة اللبنانية من كافة المسافات (13 ثلاثية)، فيما عانى وصيف بطل آسيا في الجهتين الدفاعية والهجومية خصوصا ان نجمه فادي الخطيب جلس على مقاعد الاحتياط حتى بداية الشوط الثاني.

وجاءت بداية المباراة سريعة لمصلحة التايوانيين الذين فرضوا افضليتهم موسعين الفارق بسرعة الى 9 نقاط 14-5 و18-9 ثم 10 نقاط 25-15 و13 نقطة 28-15 مع نهاية الربع الاول، بفضل تحركاتهم السريعة وتسديداتهم الناجحة من داخل القوس وخارجه (4 ثلاثيات)، فيما واصل اللبنانيون تعويلهم على التسديدات من خارج القوس دون ان يلقوا النجاح (محاولة ناجحة من اصل 8) كما كانت الحال في مبارياتهم الثلاث السابقة.

ولم يطرأ اي تحسن على اداء لاعبي المنتخب اللبناني خصوصا من الناحية الدفاعية فابتعدت تايوان بفارق 19 نقطة 39-20 بعد مرور اقل من 3 دقائق على انطلاق الربع الثاني ثم 22 نقطة 44-22 بعدما نجح لي تيين بثلاثيته الثالثة والثامنة لبلاده، قبل ان ينتهي الشوط الاول على نتيجة 50-33 لمصلحة تايوان، بعدما حسم لاعبوها الربع الثاني 22-18.

واشرك مدرب لبنان العراقي قصي حاتم الخطيب مع بداية الربع الثاني الذي بدأ اللبنانيون بدفاع ضاغط في كافة ارداء الملعب في محاولة لاستدراك الموقف بعدما وجدوا أنفسهم متأخرين بفارق كبير بعد نهاية النصف الاول من اللقاء، فتمكنوا من تقليص الفارق الى 11 نقطة 41-52 ثم 9 نقاط 45-54، لكن لاعبي لبنان فشلوا في احتواء وين تينغ تسينغ ليعودوا ويتخلفوا 49-65 ثم 52-70 مع نهاية الربع الثالث.

وتسيد التايوانيون الربع الاخير كما فعلوا في تلك التي سبقته، رغم محاولات الخطيب وزملائه لتنتهي المواجهة لمصلحة تايوان 86-72.

وكان تسينغ افضل لاعبي تايوان برصيد 21 نقطة الى جانب 12 متابعة و4 تمريرات حاسمة، واضاف لي تيين 17 نقطة و14 متابعة، وكل من القائد تشي يي يانغ وهسين ان تشين 14 نقطة مع 5 متابعات و5 تمريرات حاسمة للاخير.

اما في الجهة اللبنانية، فكان لاعب الارتكاز جوزف فوغل الافضل بتسجيله 20 نقطة مع 9 متابعات، واضاف الخطيب 15 نقطة و5 متابعات خلال 19 دقيقة و18 ثانية فقط.

كازاخستان - اوزبكسستان

وفي المباراة الثانية، حقق المنتخب الكازاخستاني فوزه الثاني على التوالي بعد الاول على لبنان، مقابل خسارتين امام الصين وتايوان، فيما منيت اوزبكستان بخسارتها الرابعة على التوالي وفقدت آمالها في المنافسة على احدى بطاقات المجموعة الاربع المؤهلة الى ربع النهائي.

وواجه المنتخب الكازاخستاني، الذي دخل المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على نظيره اللبناني، مقاومة كبيرة من اوزبكستان في الربع الاول حيث حسمه بصعوبة 24-19، لكنه ضرب بقوة في الربع الثاني وكسبه 39-23 منهيا الشوط الاول في صالحه بفارق 21 نقطة (63-42).

وحاولت اوزبكستان قلب الطاولة في الربع الثالث وكانت اكثر توفيقا في التسجيل وكسبته 22-14 مقلصة الفارق الى 13 نقطة (64-77)، لكن كازاخستان استعادت تفوقهاالربع الاخير وكسبته 23-13 منهية المباراة في صالحها بفارق 23 نقطة (100-77).

وكان دميتري كوروفينيكوف افضل مسجل في صفوف كازاخستان برصيد 22 نقطة، وأضاف الكسندر ييميليانوف 16 نقطة، وكل من يفغيني ايساكوف ورستم يارغالييف 15 نقطة، في المقابل، برز ميخائيل شافينكوف في صفوف الخاسر بتسجيله 20 نقطة.

قطر - إيران

وفي مباراة ثالثة أقيمت أول من أمس ضمن منافسات المجموعة الأولى، واصل المنتخب القطري المضيف تألقه محققا فوزه الرابع على التوالي على حساب ايران بنتيجة 78-61، ليعزز صدارته للمجموعة برصيد 8 نقاط، علما انه ضمن تأهله الى الدور المقبل في الجولة السابقة.

اما ايران فمنيت بخسارتها الثانية، مقابل فوزين لتكون مباراتها الاخيرة مع سورية حاسمة، اذ تعادلت بعدد النقاط مع كوريا الجنوبية (6 نقاط) لكنها تحتل المركز الثالث بفارق النقاط المسجلة.

وبدا حماس المنتخب المضيف امام جماهيره الغفيرة منذ صافرة البداية ولم يظهر اي تراخي رغم تأهله، ففرض تفوقه وتقدم بفارق 10 نقاط 19-9 و21-11 مع نهاية هذا الربع. ولم يتمكن لاعبو المنتخب الايراني من احتواء اندفاع اصحاب الارض، فوجدوا نفسهم متأخرين بفارق 16 نقطة 11-27 بعد مرور 3 دقائق على انطلاق الربع الثاني، ثم 18 نقطة 19-35 في اخر دقيقتين و19 نقطة 22-41 في ختام هذا الربع الذي كان قطريا 20-11، بفضل 12 نقطة و4 تمريرات حاسمة من موسى داوود و11 نقطة من سعد عبد الرحمن.

ولم تتغير الاوضاع في الربع الثالث رغم المحاولات الحثيثة من الايرانيين، اذ ابتعد المضيفون بفارق 23 نقطة 57-34، قبل ان يقلص الايرانيون الفارق الى 15 نقطة 47-62 في نهاية هذا الربع، لكن انتفاضتهم لم تستمر امام اصرار لاعبي قطر الذين انهوا المباراة بنتيجة 78-61.

وقدم لاعبو قطر اداء جماعيا مميزا فكان عبد الرحمن افضلهم برصيد 16 نقطة و7 متابعات، واضاف كل من موسى داوود والقائد ياسين اسماعيل 15 نقطة مع 6 متابعات لألول و9 للثاني، فيما كان ساماد بهرامي افضل سجل في صفوف الايرانيين برصيد 15 نقطة مع 5 متابعات.

التعليق