ألونسو يتوعد بالهجوم منذ البداية

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً

فورمولا 1

 مدن - اعلن الاسباني فرناندو الونسو، بطل العالم لسباقات فورمولا 1 في الموسمين الماضيين، التحدي بتوعده بأنه سيبدأ هجومه اعتبارا من الجولة الافتتاحية لموسم 2007 في جائزة استراليا الكبرى المقررة في 18 اذار/مارس المقبل، رغم ان حلبة ملبورن ستشكل سباقه الرسمي الاول مع فريقه الجديد ماكلارين مرسيدس المنتقل اليه من رينو.

ولا يبدو ان البطل الاسباني يوافق معظم متابعي شجون رياضة الفئة الاولى الذين يعتبرون ان الونسو تسرع بالانضمام الى الفريق البريطاني-الالماني بقيادة رون دينيس، اذ اكد ابن مدينة اوفييدو في حديث لموقع صحيفة "اس" الاسبانية على شبكة الانترنت، انه يسعى الى الانتصارات الموسم المقبل، واضاف الونسو: "ماكلارين فريق قوي جدا، ويتمتع بإمكانيات عالية. لم يوفقوا الموسم الماضي، لكن سنعمل بجد وسأعطي كل ما عندي في 2007. بالطبع، مثل اي فريق آخر سنختبر مرحلة تأقلم لكن رغم ذلك سننافس بأقصى امكانياتنا كما هي الحال دائما، وسنحاول ان نفوز العام المقبل".

ويواجه الونسو معضلة حاليا مع فريقه السابق رينو الذي يرفض السماح له بخوض تجاربه مع ماكلارين مرسيدس لان عقده مع بطل الصانعين في الموسمين الماضيين ينتهي في نهاية 2006، الا ان الاسباني استغل هذه الفترة لكي يقوي علاقته بجماهيره عبر جولات عالمية يسعى من خلالها الى كسر الانطباع السائد عنه بأنه بعيد عن مشجعيه.

وكان "عراب" رياضة الفئة الاولى بيرني ايكليستون اعتبر في تصريح سابق ان الونسو لم يصل الى مرتبة الابطال الكبار مثل السائق البرازيلي الراحل ايرتون سينا.

واعتبر ايكليستون ان على الونسو التواصل مع الجماهير بالطريقة التي كان يفعلها الاسطورة البرازيلي سينا، مضيفا: "لطالما قلت ان سينا بالنسبة الي كان احد اكبر الاسماء في تاريخ رياضة المحركات لان الجمهور اراده. الونسو بطل العالم مرتين لكنه يفتقد الى ذلك التواصل مع الجماهير".

وشارك الونسو في العديد من الاحتفالات بعد الجولة الاخيرة في البرازيل التي توج خلالها بلقبه الثاني بحلوله في المركز الثاني على حلبة انترلاغوس، وهدف من خلالها التقرب من مشجعيه، وعلق الاسباني على هذا الموضوع قائلا: "لقد قمنا باحتفالات رائعة في البرازيل، ثم في انستون وفيري واوفييدو، بالنسبة الي، كان من الضروري ان اظهر شكري شخصيا للاشخاص العاملين في الفريق وللمشجعين الاسبان الذين كانوا رائعين".

وتابع:"العام الماضي كنت فوق الغيوم ولم استوعب ما حققته، هذه المرة ومع مرور كل يوم يزداد فخري بما حققته مع رينو، وهذا الشعور سيلازمني رغم انتهاء 2006. الفوز بلقب بطولة العالم يعتبر افضل انجاز يمكن تحقيقه في هذه الرياضة، انه شعور لا يوصف".

وسيكون موسم 2007 بالنسبة لالونسو بنكهة مختلفة، خصوصا ان خصمه الاساسي الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات سيكون اكبر الغائبين بعد اعتزاله مع نهاية الموسم، فيما سيصبح منافسه الابرز سائق ماكلارين مرسيدس السابق الفنلندي كيمي رايكونن المنتقل الى فيراري كبديل لشوماخر.

واظهر الونسو حماسه للموسم المقبل، بعدما حقق احد اهدافه في 2006، مضيفا: "العمل مع رينو كان رائعا لقد كانوا عائلتي في فورمولا 1 وساحملهم في قلبي على الدوام، لكن الان تبدأ مغامرة جديدة. سيكتب في التاريخ ان الونسو توج باللقب في موسمين على التوالي وبان لقبه الاخير كان بعد منافسة شرسة. كل ذلك يجعلني اشعر بالفخر".

واردف قائلا: "لقد كان رائعا ان اتنافس مع ميكايل(شوماخر) قبل اعتزاله، انه امتياز مميز بالنسبة لي. لقد قلت في 2005 انه كان مهما بالنسبة الي ان اتوج بطلا في مواجهة ميكايل بسبب مرتبته في الحلبة وخارجها، ولقبي الاول لم يكن بعد تنافس حقيقي معه. هذا العام ورغم الخصومة الشرسة، كان من دواعي سروري ان اتنافس معه".

شوماخر نادم على الاصطدام بفيلنوف

قال الالماني المعتزل مايكل شوماخر بطل العالم لسباقات فورمولا 1 سبع مرات انه نادم على تعمده الاصطدام بالكندي جاك فيلنوف في محاولة فاشلة منه لاخراجه من السباق وخطف اللقب العالمي عام 1997، واضاف شوماخر: "كنت سأفعل شيئا مغايرا في الوقت الحالي. انا لست من نوع الاشخاص الذين ينكبون على تحليل الامور والاعتراف بها فور حدوثها، اذ احتاج في بعض الحالات الى وقت للتفكير وادراك حجم الخطأ الذي ارتكبته".

وكان شوماخر بحاجة الى التفوق على فيلنوف في سباق اسبانيا، وهو تقدم عليه حتى اللفة 48 عندما ضغط الاخير بقوة محاولا تجاوز الالماني الذي بادر الى الاحتكاك مع منافسه عمدا، الا ان شوماخر فشل في مسعاه ليحل فيلنوف في المركز الثالث محرزا اللقب بفارق 3نقاط عن منافسه.

ولم يكن شوماخر طرفا للمرة الاولى في حادثة مماثلة، اذ سبق ان اصطدم عمدا بالبريطاني ديمون هيل في سباق استراليا عام 1994، ليخرج الاثنان من السباق الامر الذي منح "شومي" اللقب العالمي.

واعتبر شوماخر ان الضغوطات التي كان يرزح تحتها دفعته الى هذه الافعال، مؤكدا انه لم يعد لديه هذا الشعور في الوقت الحالي "وهذا ما تغير في شخصيتي. اتمتع بأعصاب باردة الآن".

التعليق