الاحتباس الحراري يقلل من استهلاك المحيطات لغاز ثاني أكسيد الكربون

تم نشره في الجمعة 8 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

 واشنطن- قالت مجموعة من الباحثين أمس إن ظاهرة الاحتباس الحراري تقلص الحياة النباتية في المحيطات والتي تستهلك ثاني أكسيد الكربون، المسؤول الاول بين الغازات عن التغيرات المناخية.

وأجرى العلماء دراسات على بيانات جرى جمعها على مدار 10 سنوات بواسطة قمر اصطناعي تابع لوكالة الفضاء الاميركية (ناسا) باستخدام أنظمة قياس للون المحيطات لتحديد مستويات عملية البناء الضوئي التي تقوم بها النباتات العالقة في درجات حرارة مختلفة بمواقع متفرقة طيلة هذه الفترة. وتنشر نتائج هذه الدراسات في دورية "نيتشر" العلمية اليوم.

والبناء الضوئي هو العملية التي تستخدمها النباتات لصنع الغذاء من الضوء وثاني أكسيد الكربون والماء.

وقال الباحث مايكل بيهرينفيلد من جامعة أوريجون ستيت في بيان إن "هذه الدراسة تظهر أنه مع ارتفاع درجات الحرارة يتراجع نمو النباتات العالقة ومعه كمية ثاني أكسيد الكربون التي تستهلكها نباتات المحيطات..هذا يسمح لثاني أكسيد الكربون بالتراكم بصورة أسرع في المجال الجوي مما يتسبب في زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري."

التعليق