منتخب السلة يواجه كوريا الجنوبية والنسوي يواجه تايلاند

تم نشره في الخميس 7 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • منتخب السلة يواجه كوريا الجنوبية والنسوي يواجه تايلاند

التايكواندو الأردنية تبدأ المشوار في دورة الألعاب الآسيوية

 

اللجنة الإعلامية لاتحاد الإعلام الرياضي

 الدوحة - يخوض منتخبنا الوطني لكرة السلة عند الساعة الرابعة والربع عصر اليوم بتوقيت عمان مباراته الرسمية الرابعة ضمن منافسات دورة الألعاب الآسيوية المقامة في الدوحة عندما يواجه في القاعة الرياضية المغطاة بستاد خليفة نظيره الكوري الجنوبي.

المواجهة التي يعتبرها فريقنا محطة مهمة لتأمين مواجهات سهلة نسبياً في الدور ربع النهائي، لا ينشد فيها سوى الفوز قبل أن يختتم لقاءاته عند الساعة الثانية ظهر غد السبت بتوقيت عمان عندما يلتقي شقيقه المنتخب البحريني، والتي أعد لها الجهاز الفني ترتيبات فنية مختلفة.

فريقنا الذي كان بإمكانه أن يكون بوضع أفضل لخسارته أمام القطري المنظم، تدارس مع الجهاز الفني الأخطاء التي وقع فيها، والسبل الكفيلة بمعالجتها خلال المباريات المقبلة.

فريقنا الوطني سيبدأ اللقاء بتشكيلته الأساسية المكونة من وسام الصوص لصناعة الألعاب، أنفر شوابسوقة وزيد عباس على الأطراف، فيما يتولى زيد الخص وأيمن ادعيس اللعب تحت السلة.

الأوراق الفنية لمدربنا بالما عديدة، لكن ما يأمل أن لا يتم الاستعانة بها في الأوقات الحرجة والخاصة، كتلك التي ظهرت عندما تعددت الأخطاء الشخصية للاعبينا خلال مواجهة المنتخب القطري. وهي تبرز من خلال موسى بشير واسلام عباس تحت السلة، وعيسى كامل وفضل النجار الذي قدم عرضا قويا أمام قطر ومحمد حمدان وفادي السقا.

أما الفريق الكوري فلديه مجموعة واسعة من النجوم المؤثرين أمثال كيم سول وهاسينغ وسونغ هيون وجو سونغ وكوسوب لي.

كرتنا النسوية تواجه تايلند

فريقنا النسوي لكرة القدم يختتم لقاءاته بالدور الأول عند الساعة 6,45 مساء اليوم بلقاء تايلند على ستاد النادي العربي، ويعد اللقاء اختبارا جديدا لمنتخبنا الذي سبق وأن واجه اليابان والصين ضمن منافسات المجموعة الأولى.

لقاء اليوم يسعى فيه فريقنا أن يخرج بأقل خسارة، ذلك أن قدرات المنتخب التايلندي الفنية تقل عما تملكه عناصر الصين واليابان الفنية اللذين خرجا بفوزين كبيرين على فريقنا. وقد يكون منتخبنا أكثر تحرراً في أدائه بالجانبين الهجومي والدفاعي.

المتتبع من الجمهور الأردني استنكر خسارة فريقنا النسوي بنتائج كبيرة أمام الصين واليابان، متناسين أن الصين بطلة العالم واليابان خامسة البطولة ذاتها، لكن الفائدة الفنية كما وردت على لسان المدرب عيسى الترك كانت من خلال الرغبة في تحسس المستوى الفني لفريقنا الذي يحمل لقب بطولة غرب آسيا، بين فرق شرق القارة التي تعتبر في مقدمة المنتخبات العالمية، حيث أضاف متسائلا الترك: كيف سنتقدم إذا بقيت لقاءاتنا على صعيد غرب آسيا؟.

وسائل الإعلام الآسيوية وحتى العالمية المتواجدة في الدوحة أجرت لقاءات موسعة مع لاعباتنا، إثر استغرابها من وجود فريق عربي يمارس كرة القدم النسوية.

التايكواندو الأمل

بعد خروج معظم لاعبينا من الألعاب التي أقيمت حتى الآن.. القدم والملاكمة والجمباز ورفع الأثقال؛ تتجه الأنظار الأردنية نحو أبطال التايكوندو الذين يبدأون نزالاتهم اليوم في القاعة الرياضية بنادي قطر.

فريقنا للرجال والسيدات أقام معسكرا تدريبياً في الدوحة لمدة أسبوع، بإشراف كبير المدربين تشن هوا ومساعديه عمار فهد وتشن دير سونغ وخضر خليفة، وهدف المعسكر للدخول في أجواء المنافسة قبل بدء الفعاليات، حيث سيكون اللاعبون محمد العبادي وزن (-54) ومحمد أبو لبدة (67-72) وعواطف العساف (-47) وشادن ذويب (59-63)؛ أول من يصعد اليوم الى حلبة القتال.

أما يوم غد الجمعة فيلعب فارس العساف وزن(54-58) ورشا صدقة (63-67)، وبعد غد السبت تامر قيتوقة (58-62) وآلاء كتكت (67-72)، وتختتم منافسات لاعبينا يوم الأحد بمشاركة جميل الخفش (62-67) وطارق حبايب (+84) ونادين دواني (+72).

رياضة التايكواندو سبق وأن شرفت الرياضة الأردنية عربيا وآسيويا وعالميا فجمع أبطالنا خلال العقود الثلاثة الماضية ما يزيد على 700 ميدالية من الألوان الثلاثة، منها 14 ميدالية في دورات الألعاب الآسيوية من أصل 15 ميدالية أحرزها الأردن.

 ذكر إداري فريقنا ذيب الكردي أن جميع اللاعبين مؤهلين لإحراز ميداليات وتقديم مباريات قوية، تعكس النجاح الذي وصلت إليه التايكواندو الأردنية، وأضاف: هدفنا رفع العلم الأردني واكتساب الخبرات والاحتكاك مع أفضل أبطال العالم، مشيرا إلى أن أبرز منافسينا سيكون المنتخب الكوري الذي يضم نخبة أبطال العالم.

لاعبنا تامر قيتوقة الحائز على برونزية آسيا 2006 قال بأن التدريبات مكثفة، وتسير بشكل جيد بإشراف الطاقم التدريبي، وأحلم بإحراز ميدالية ذهبية لوطني.

ألعاب القوى والسنوكر غدا

تنطلق في ستاد خليفة الدولي عند الساعة التاسعة صباح غد الجمعة منافسات بطولة ألعاب القوى والتي تحظى بمشاركة آسيوية كبيرة جدا.

فريقنا الوطني الذي اكتملت صفوفه بوصول باقي اللاعبين من المعسكر التدريبي الذي أقيم في البحرين، حيث يبدأ خليل حناحنة الساعة التاسعة منافسات 100م جري، وبشار ارحيل منافسات 1500م. فيما تخوض ريما فريد بعد غد السبت منافسات الوثب الطويل الساعة الثامنة صباحا، ويخوض خليل حناحنة منافسات الوثب الطويل.

كما تنطلق غدا الجمعة منافسات البلياردو والسنوكر، وفيها يخوض لاعبنا جلال الساريس عند الساعة الواحدة ظهرا منافسات فردي(8 ball)، وكان سبق وأن توج الساريس بلقب بطولة العرب في عمان 2005 كما حصل على ذهبية الفرق مع منتخبنا الوطني.

الشطرنج الكلاسيكي

انطلقت يوم أمس في قاعة الدانا منافسات بطولة الشطرنج الكلاسيكي للفرق حسب نظام فيشر (9) جولات بمعدل (90) دقيقة لكل لاعب مع إضافة (30) ثانية بعد كل نقلة.

لقاءات منتخبنا الوطني الذي يضم بهجت الريماوي واحمد السمهوري ونتالي جماليه كانت أمس أمام المنتخب القطري وانتهت بفوز قطر 3/0، حيث خسر بهجت الريماوي أمام محمد السيد 0/1، وخسرت نتالي جماليه أمام الصينية الأصل قطرية الجنسية زهو تشن، وخسر احمد السمهوري أمام محمد المضيحكي 0/1.

وفي باقي المباريات فازت الهند على منغوليا 2.5/0.5، الصين على سورية 3/0، كازاخستان على الامارات 2.5/0.5، ايران على سيرلانكا 2.5/0.5، أوزبكستان على اليابان 3/0، فيتنام على الفبين 2.5/0.5، اندونيسيا على نيبال 3/0، تركمنستان على فلسطين 3/0، بنغلاديش على البحرين 2.5/0.5.

لاعبنا بهجت الريماوي قال: ان الفريق القطري من الفرق القوية ومؤهل للحصول على ميدالية في البطولة حيث يحمل المضيحكي لقب أستاذ دولي كبير، وشارك في بطولة العالم، ومحمد السيد بطل العرب وأستاذ دولي، وزو تشن بطلة العالم سابقاً وحاصلة على برونزية الشطرنج السريع، وأن آمالنا محصورة في الحصول على مركز متقدم نظرا لوجود منافسة شديدة، حيث يشارك في منافسات الرجال 17 لاعباً يحملون لقب أستاذ دولي كبير، و4 لاعبات أستاذ دولي كبير.

اليوم تتواصل منافسات البطولة عبر لقاءات اليوم الثاني وقبل الأخير، والذي تشهده قاعة الدانة عند الساعة الثانية ظهرا بتوقيت عمان.

(تصوير: عبدالله ايوب)

التعليق