انتصارات للصين واليابان وكوريا الجنوبية في الدور الأول

تم نشره في الأربعاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • انتصارات للصين واليابان وكوريا الجنوبية في الدور الأول

هوكي - سيدات

 

الدوحة - اجتازت اللاعبات الصينيات عقبة الفريق الهندي وتمكن من إلحاق الهزيمة بثلاثية قابلها هدف يتيم وذلك في إطار الدور الأول من مباريات الهوكي للسيدات التي يستضيفها نادي الريان.

وتقدمت الصين في الدقيقة الثامنة عبر اللاعبة شن زاوكسيا في الدقيقة الثامنة، قبل أن تضاعف  باورونغ النتيجة في الدقيقة 49، لتعود اللاعبة وترفع غلة فريقها إلى ثلاثة في الدقيقة 56، بينما سجل للهنديات اللاعبة كور سورندر في الدقيقة 57.

وشهد الشوط الأول تكافئا في الأداء مع أفضلية نسبية للهنديات اللواتي كان لهن مبادرات أكثر على مرمى الصينيات، لكن بصورة عامة شحت الفرص وانحصر اللعب في وسط الميدان وكثرت الكرات المقطوعة، ويعود ذلك إلى حذر الفريقين وتقارب مستويهما.

لكن بالرغم من الأفضلية النسبية للهنديات التي بدأت بعد مضي حوالي ربع ساعة على البداية، جاء التقدم مبكرا للصينيات عبر اللاعبة شن زاوكسيا (30 عاما) وذلك في الدقيقة الثامنة إثر تسديدة عجزت الحارسة الهندية غونغالا ديبيكا عن صدها.

وأولى الفرص الهندية كانت للاعبة كور سورندر في الدقيقة 16 دون أن تحسن استغلالها، تبعتها فرصة أخرى في الدقيقة 21 عن طريق اللاعبة هاندا جاسييت كور، أنقذتها الحارسة الصينية يالي ناي التي عجز زملاؤها عن تهديد مرمى منافستهن طوال 13 دقيقة عندما صوبت حينها باورونغ كرة قوية كانت لها الحارسة الهندية بالمرصاد.

وفي آخر خمس دقائق من الشوط الأول توالت الفرص الضائعة, اثنتين منها للهنديات كادتا أن تعادلا الأرقام لولا براعة حارسة مرمى الصين, وواحدة للفريق الأخير أهدرتها هونغكسيا.

وتمكنت الصينيات من فرض سيطرتهن في بداية الشوط الثاني لأكثر من 15 دقيقة, وأثمر ضغطهن عن مضاعفة النتيجة 2-0 في الدقيقة 49 عبر اللاعبة باورونغ, التي نشطت ولفتت الأنظار بتحركاتها وبتسديداتها التي أثمرت عن زيادة غلة فريقها إلى ثلاثة بعد 6 دقائق فقط من هدفها الأول.

لكن الهنديات اللواتي خضن شوطا أول استحقين فيه التسجيل دون التمكن من ذلك, كانت لهن ردة فعل سريعة عندما نجحن في تقليص الفارق بعد دقيقة واحدة من تأخرهن بالثلاثة, عبر اللاعبة كور سورندر  لتحيي أمل فريقها بالعودة من جديد إلى أجواء المنافسة في المباراة.

واستطاعت الصينيات استيعاب الموقف وتمكن من حماية منطقتهن الخلفية من الخطورة الهندية, التي غابت وقتا طويلا بعد هدف تقليص الفارق ولم تعد على الظهور إلا في أواخر الشوط الثاني وتحديدا في الدقيقة 69 عندما نجحت الحارسة الصينية في صد تسديدة خطرة لأنجوم سابا, ولتنتهي المباراة بعدها بفوز الصينيات محققات فوزهن الثاني على التوالي وملحقات أولى الهزائم بالهنديات.

وحققت سيدات الهوكي اليابانيات فوزا كاسحا على نظيراتهن من تايوان بنتيجة 12-0 وذلك في إطار مباريات الدور الأول أيضا، وهو الفوز الثاني لليابانيات اللواتي انهين الشوط الأول على نتيجة 6-0 مقابل تعادل واحد، بينما تلقت لاعبات تايوان، أضعف الفرق المشاركة بالإضافة إلى هونغ كونغ خسارتهن الثالثة على التوالي، علما أن شباكهن استقبلت 27 إصابة في تلك المباريات دون أن يتمكن خط الهجوم من تسجيل ولو هدف واحد في رصيده.

وفي إطار مباريات الدور نفسه، سارت لاعبات كوريا الجنوبية على خطى نظيراتهن اليابانيات وأمعن في دك شباك منافستهن لاعبات منتخب هونغ كونغ, فأمطرن مرماهن بـ15 إصابة نظيفة كانت حصيلة اللقاء الذي جمع بين المنتخبين.

وتمكنت الكوريات من إنهاء الشوط الأول بسباعية, قبل أن يضفن ثمانية في الشوط الثاني, ليكون المجموع 15 هدف, ثمانية منها بالتساوي لكل من بارك يونغ سون وبارك هي هيون.

وهذا هو الفوز الثاني لكوريا إلى جانب تعادل واحد, مقابل الخسارة الثالثة لهونغ كونغ على التوالي, التي تتساوى مع تايوان في كل شيء ولا تتفوق عليها إلا بهدف يتيم في جعبة مهاجماتها جعلها وصيفة القاع. 

التعليق