انطلاق الدورة الـ25 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب

تم نشره في السبت 2 كانون الأول / ديسمبر 2006. 10:00 صباحاً

 الشارقة - أعلن مدير عام دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة عبدالله العويس اول من أمس عن انطلاق معرض الشارقة الدولي للكتاب في الخامس من كانون الأول -(ديسمبر) بدورته الخامسة والعشرين في مركز اكسبو الشارقة، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقده في دائرة الثقافة بحضور الدكتور يوسف عيدابي والدكتور عمر عبدالعزيز، أسامة مرة، ومحمد القصير.

من جانبه قال الدكتور يوسف عيدابي إن المعارض أثبتت خلال الخمس والعشرين سنة الماضية أنها المنافذ الرئيسية للكتب في الوطن العربي عامة ومنطقة الخليج خاصة، وهي الأكثر موضوعية وعلمية في توفير الكتاب لكل القطاعات والمهتمين، ونحن في دائرة الثقافة والإعلام، ركزنا تقسيمات المعرض حتى صارت بستة أقسام.

تشمل الاقسام: جناحا رسميا يضم الجهات الرسمية وجمعيات النفع العام والجامعات والمعاهد ومراكز البحوث في الدول العربية، والقليل من الدول الأجنبية، وجناحا عاما فيه دور النشر ذات التخصصات العامة التربوية والتعليمية والثقافية، وجناح الكتب الإسلامية والتراثية وجناح الأطفال، وجناح الكتب الالكترونية، إضافة إلى جناح الكتب الأجنبية التي جلبنا منها هذا العام كتب الأطفال إلى الجناح الخاص بالأطفال.

وأضاف الدكتور عيدابي من مميزات هذا المعرض الاهتمام بأدب الأطفال والقراءة كمحور رئيسي في المعرض، وواكبنا هذا بأهم دور النشر في مجال الطفولة في الوطن العربي، وأفلحنا في إيجاد أكثر من خمسين دار نشر وفرت كماً معقولا من كتب الأطفال، صدرناها في فهرس منفصل بالعربية والإنجليزية.

وأوضح عيدابي اننا حاولنا مع نحو أربعين دار نشر أن نوفر نوعيات من الكتب الالكترونية في الوطن العربي، وخصوصا في الخليج، مشيرا الى أن المعرض يضم هذا العام 655 دار نشر بعد تقليص العدد من 749 وذلك ضمن استراتيجية تسعى إلى التركيز على النوع بدلا من الكم، والاستفادة من المساحة لتأمين خدمات أخرى، وإقامة قاعة المطالعة الخاصة بالأطفال التي تحدثنا عنها، وهناك أيضا كتاب اختصاصي يتعلق بكل الدورات خلال 25 سنة ماضية.

وهناك فهرس عربي عام وفهرس أجنبي، وفهرس لكتب الأطفال، وبرامج مساعدة لسوق الكتاب، من أهمها البرنامج الفكري والبرنامج المهني، وبرنامج المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، وفعالياته داخل المعرض هذا العام.  

التعليق