انطلاق مهرجان القصبة السينمائي الدولي بفيلم "حكاية الجواهر الثلاث" لميشيل خليفي

تم نشره في الجمعة 1 كانون الأول / ديسمبر 2006. 09:00 صباحاً

ثلاثة أفلام فلسطينية على مسرح البلد

 

نوال العلي

عمّان-انطلقت مساء أول من أمس على مَسرح البلد عروض مهرجان القصبة السينمائي الدولي بالتعاون مع الهيئة الملكية للأفلام.

ويهدف المهرجان إلى التعريف بالسينما الفلسطينية وتعزيز لغة التبادل والحوار الثقافي، ويعد تتويجاً لسلسلة من المهرجانات والأسابيع السينمائية التي سبق لمسرح وسينماتيك القصبة في رام الله وأن نظمها منذ افتتاحه في العام 2000، وتمثل التعاون بين الهيئة والمهرجان بتنظيم ليلة من عروض الأفلام الأردنية القصيرة في رام الله.

بدأ المهرجان بفيلم المخرج الفلسطيني ميشيل خليفي الذي ولد في مدينة الناصرة بالجليل في فلسطين في العام 1950 ودرس الينما في بلجيكا ويعد أهم المخرجين الفلسطينيين والعرب.

فيلم "حكاية الجواهر الثلاث" هو أول فيلم مصور في قطاع غزة والذي صور قبل أن تتواجد السلطة الفلسطينية في القطاع وتدور القصة حول يوسف ابن الاثني عشر عاماً والذي يعيش في عالم متخيل من صنيعه ويهرب إليه من العنف المحيط به.

إلى أن يلتقي بعايدة الفتاة الغجرية التي يغرم بها، وحين يعلن نيته في الزواج منها عندما يكبران تقول له إن عليه أن يعثر على ثلاث جواهر فقدت في يافا من عقد جدتها الذي أحضره جدها من أميركا الجنوبية، وهذا الأمر يضعه في مغامرة مدهشة، وكأن خليفي يعود إلى زمن القصص الخرافية. 

ولكن لأن عايدة تخبره أن العقد وصل إلى جدتها من أميركا الجنوبية يعتقد يوسف أن عليه الذهاب إلى هناك. في القصة تداخل بين الواقع الفظ المحيط بيوسف وبين واقعه الشخصي فشقيقه واحد من الثوار في الانتفاضة ووالده متأخر صحياً وعقلياً نتيجة التعذيب في السجون الإسرائيلية فضلاً عن الحيوات والتفاصيل الداخلية التي يعيشها في ذهنه (بيارات البرتقال، البحر، هواية جمع الطيور التي تدر عليه بعض المال أحيانا وقد فقد رغبته في الدارسة أحلامه الرمزية التي تستدعي والدته بالتحديد. محاولاته في الرحيل تؤدي به أخيراً إلى الموت على يد جندي إسرائيلي ثم على نحو المفارقة بعثه من جديد.

تتوالى الأحداث الغريبة فيظهر يوسف في أوروبا ويستعيد عمه الضرير البصر وترسل أمه طائراً ليبحث عنه ووالده يخرج أخيراً من السجن. وتظهر على الشاشة مخطوطة قديمة وثلاث نقاط من الدم، ثلاث جواهر أخرى وقصيدة. بينما تبقى الناس سائرة على النحو المعتاد ويقدم خليفي صورة جمالية لغزة كما يراها هو. يشار إلى أن الفيلم أنتج في العام 1995 بالتعاون بين شركات إنتاج في بلجيكا وفرنسا وبريطانيا وفلسطين.

كما عرض مساء أمس الخميس فيلم "حيفا" من إخراج رشيد مشهراوي، وضمن الأفلام التي يقدمها المهرجان يعرض في السابعة من مساء اليوم الجمعة على مسرح البلد بجبل عمّان فيلم "أحلام وأهداف" للمخرجة الفلسطينية مايا صنبر.

التعليق