"بوند" ينافس "البطاريق" في معركة شباك التذاكر بملابس السهرة

تم نشره في الأحد 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • "بوند" ينافس "البطاريق" في معركة شباك التذاكر بملابس السهرة

 

لوس انجليس- أصبح في حكم المؤكد أن يكون الفائز في سباق شباك تذاكر دور العرض الاميركي يرتدي ملابس أنيقة.

والملابس الانيقة لا تعد شرطا أساسيا من شروط التفوق في شباك التذاكر في دور العرض السينمائي الاميركي ولكن الافلام المتنافسة هذا الاسبوع يجمع بينها عنصر واحد مميز وهو أن أبطالها يرتدون الملابس الرسمية للسهرات.

وافتتح هذا الاسبوع فيلم "كازينو رويال" الجزء رقم 21 من سلسلة أفلام عميل الاستخبارات البريطانية جيمس بوند. والفيلم من بطولة دانييل كريج. ولكن خبراء يقولون ان البطاريق الراقصة أبطال فيلم "هابي فيت" أو "الاقدام السعيدة" وهو من نوعية أفلام الرسوم المتحركة سيشكل منافسة شرسة لبوند.

ولم يتضح بعد من سيكون الفائز في سباق المركز الاول للاسبوع الحالي بينما يتقدم فيلم "الاقدام السعيدة" الذي يستهدف جمهور السينما من العائلات ويعرض في عدد أكبر من دور العرض.

وبمشاركة عدد ضخم من النجوم لاداء أصوات الشخصيات الرئيسية في الفيلم من بينهم روبن ويليامز ونيكول كيدمان وهيو جاكمان واليايجا وود يعرض الفيلم في 3804 دور عرض في أنحاء البلاد. والفيلم من انتاج شركة وارنر بروزرز احد فروع شركة وارنر اينك.

ويعرض فيلم "كازينو رويال" الذي توزعه شركة كولومبيا بيكتشرز ستوديو احدى شركات سوني كورب في 3434 دار عرض في الولايات المتحدة.

وحصد الفيلمان تقارير نقدية ايجابية. ولكن فيلما مثل "الاقدام السعيدة" الذي يمكن للاطفال والكبار مشاهدته معا يحظى بترويج ودعاية أكبر من فيلم للكبار مثل "كازينو رويال".

كما أن قصر مدة عرض "الاقدام السعيدة" يمكن المسؤولين عن دار العرض من عرضه عدد مرات أكثر خلال اليوم.

وتوقعت صحيفة هوليوود ريبورتر المتخصصة أن يجمع فيلم "الاقدام السعيدة" 50 مليون دولار في الايام الثلاثة الاولى لعرضه بينما قد يجمع كازينو رويال نحو 40 مليون.

بينما توقع موقع بوكسوموجو ان يتفوق "كازينو رويال" على "الاقدام السعيدة" محققا 47 مليون دولار أرباحا بينما قد يجمع "الاقدام السعيدة" 43 مليون دولار.

وقال براندون جراي المحلل في الموقع انه لا يستبعد تغلب فيلم "الاقدام السعيدة" على "كازينو رويال". وأضاف أن فيلم "كازينو رويال" يتمتع هذه الايام باهتمام اعلامي واسع لانه يتناول بداية ظهور العميل بوند.

وحصدت سلسلة أفلام جيمس بوند 7ر3 بليون دولار من عرضها في أنحاء العالم. واثبت النجم بيرس بروسنان انه كان أكثر الممثلين الذين أدوا شخصية بوند نجاحا حيث حصد فيلم "الموت يوم آخر" أحد أجزاء سلسلة بوند أكثر من 300 مليون دولار في انحاء العالم.

ومن الافلام المنتظر أن يستمر عرضها بنجاح كبير هو الفيلم الكوميدي "بورات.. التعاليم الحضارية الاميركية لمساعدة دولة قازاخستان المجيدة".

والفيلم الذي يسخر من نوعية الافلام الوثائقية من بطولة النجم البريطاني ساشا بارون كوهين الذي يلعب دور مذيع تلفزيوني من قازاخستان يتوجه الى الولايات المتحدة لتقديم فيلم وثائقي عن "أفضل دولة في العالم" ولكنه يصبح أكثر اهتماما في العثور على النجمة باميلا أندرسون والزواج منها.

التعليق