خزانة القرويين بالمغرب: علوم ونفائس كتبت على رق الغزال

تم نشره في الثلاثاء 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 10:00 صباحاً

فاس - تشكل خزانة القرويين بمدينة فاس تراثا معرفيا وحضاريا خصبا ووجهة علمية فريدة للباحثين العرب والاجانب الذين يشدون اليها الرحال للنهل من علمها. ويعود الفضل في اقامة الخزانة العريقة الى السلطان المغربي ابي عنان المريني سنة 750 من الهجرة وقد زودها برصيد من الكتب والمؤلفات القيمة والنادرة.

واضاف اليها السعديون خلال القرن الـ16 الميلادي كتبا كثيرة نقلوها من الخزانة المرينية بالمدينة نفسها واغنوها بمخطوطات ووثائق فريدة فتجاوزت محتوياتها 32 الف مجلد سنة 1613.

كما حافظت المكتبة الفريدة بفضل نظامها المحكم على رصيدها العلمي الذي يضم فيضا من المؤلفات والمخطوطات لكبار علماء المغرب الاسلامي كابن طفيل وابن رشد الذي اشتهر بمؤلفاته الجمة في عهد يعقوب المنصور الذهبي.

وزينت قبة المكتبة بزخارف جصية وخشبية منقوشة على الطراز الفني الاصيل تفصح عن مدى تأثر الفن المعماري المغربي بالابداع الاندلسي الرفيع الذي يزهر في بيوت ومساجد المغرب الاقصى بتاريخ مجيد. كما تتمتع المكتبة بفضاءات ساحرة مزهوة بالزخرفة الاسلامية الصوفية والفسيفساء ما يعطي للمكان قيمة تراثية عالية.

من جانبه قال محافظ الخزانة حسن هرنان في حديث لوكالة الانباء الكويتية(كونا) ان الكثير من الطلبة والاكاديميين الكويتيين يترددون على المكتبة من اجل بحوثهم ما يؤكد قيمتها العلمية لدى الباحثين العرب على حد سواء. واضاف ان "هناك دارسين كويتيين عدة مسجلين في جامعات مغربية لنيل شهادة الدكتوراه في تخصصات علمية عدة عملوا على تحقيق الكثير من الكتب في خزانة جامعة القرويين".

وأوضح المحافظ ان المكتبة تحتوي على حوالي 21 الف عنوان مطبوع و3350 عنوان مخطوط قيم.

وتابع ان " قيمة الخزانة تكمن في توفرها على اقدم مخطوط ويعود الى القرن الثاني الهجري وهو كتاب "الصيغ" لابي اسحاق ابن ابراهيم الفزاري".

كما كشف عن وجود نسخة وحيدة في العالم من كتاب في الطب بعنوان "ارجوزة ابن طفيل" وهي عبارة عن كتب تتحدث عن الطب بطريقة رياضية.

واضاف هرنان ان من بين الكتب النفيسة في المكتبة "دوام التحصيل" لابن رشد الجد ويتحدث عن الخلافات الفقهية التي كانت دائرة بين الفقهاء العرب في القرن السابع الهجري.

وقال المحافظ ان "اهمية المخطوط النادر تكمن في كونه مكتوبا على رق الغزال وتوجد به حوالي 365 ورقة وقد انجز في المغرب وطبع في 20 جزءا وهو من الذخائر التي تتوفر عليها المكتبة".

واشار الى انه فيما يتعلق بصيانة محتويات المكتبة ورصيدها العلمي النفيس فإنها تضم احدث مختبر للترميم على الصعيد العربي وهي الآن تساير التطور العالمي في هذا المجال من اجل الحفاظ على كنزها الثمين مستفيدة من الخبرة الاوروبية لاسيما الالمانية.

واضاف انه من اجل الحفاظ على تلك المخطوطات القيمة عمد الخبراء الى تخزينها بطريقة الـ "الميكرو- فيلم" وهو ما يسهل العملية على الباحثين والحفاظ على تلك النفائس من التلف والضياع. وقال ان "هناك مشاريع عدة مع جامعات مغربية خاصة مع جامعة سيدي محمد بن

عبدالله بالمدينة من اجل تحويل الميكرو فيلم الى اقراص تسهيلا للبحث العلمي ومحاربة القرصنة".

واكد ان المكتبة مجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية للحفاظ على تلك النفائس من الرطوبة والحرائق والسرقة وذلك باعتماد استراتيجية تتماشى والمعايير الدولية.

وقال ان "الخزانة تنفتح على محيطها العالمي وذلك بالمشاركة في تظاهرات ولقاءات تراثية وثقافية دولية بهدف تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الدولية في ذلك المجال".

التعليق