مشاركون في الدورة العاشرة للبابطين يشيدون بدور الأديب الفرنسي لامارتين

تم نشره في الأحد 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  باريس- اتفق باحثون مشاركون في الدورة العاشرة لمؤسسة جائزة عبدالعزيز البابطين للابداع الشعري اول من أمس على الدور الكبير الذي لعبه الشاعر الفرنسي لامارتين في التعريف بالصورة الحقيقية للادب والحضارة الاسلامية من خلال كتاباته.

واستعرضوا خلال الجلسة الثالثة من الدورة التي تقام في باريس بعنوان (شوقي ولامارتين) ادب ومسيرة الشاعر الفرنسي لامارتين وبالاخص ما يتعلق بالشرق وكتاباته القديمة عن الاسلام والحضارة الاسلامية مستشهدين بعدد من قصائده وانتاجه الادبي.

  وقدم الدكتور موريل لوابر بحثا قدم خلاله قراءة للقيمة الادبية والفكرية للشاعر الفرنسي لامارتين على المستوى الشعري والادبي والسياسي مشيرا الى انه حاول جاهدا ان يوفق بين نشاطه السياسي واعماله الشعرية عبر مراحل رغم الظروف الصعبة.

وراى الباحث ان مكانة الكاتب بوصفه شاعرا وناثرا تتحدد في النهاية من قبل القارىء واستنادا الى عدد من المراجع والمجلات الصادرة في النصف الثاني من القرن العشرين.

اما الدكتور علي كورخان فقدم بحثا حول صورة الشرق من خلال ما كتبه لامارتين مركزا على صورة ثلاثة ممن كتب عنهم وهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتيمورلنك والسلطان جم الذين جسدهم في كتابه (عظماء الشرق).

  كما القى الضوء على علاقة لامارتين بالشرق وما اضافه من صورة لم تكن لدى من سبقه من الرحالة من امثال شاتوبريان وغيره ممن لم ينصفوا الشرق مثلما فعل لامارتين الى حد كبير بغض النظر عن بعض الزلات التي وقع فيها في بعض تصوراته.

وقال انه "كان الاقرب الى فهم تعاليم الدين الاسلامي وان لم يكن فهما حقيقيا كما يفهمه ابناؤه ولكن حسبه انه كان مفكرا ومراقبا يقظا للغرب تخطى برؤاه كثيرا مما كان سائدا في عصره من مغالطات حول صورة الشرق".

  واستعرض الباحث مصباح الصمد قصيدة لامارتين (البحيرة) وما تتضمنه من قيم فنية واسلوب جعل العديد من النقاد يفردون لها صفحات في نقدها وتحليلها كما تطرق الى الترجمات العربية للقصيدة ومقارنة الرومانسية الغربية بالرومانسية العربية من خلال عدد من الادباء من العرب والغرب.

وتطرقت الدكتورة قدرية عوض خلال مشاركتها الى صورة الشرق والاسلام في كتابات لامارتين وكيف تعرف على الاسلام والملامح العامة لصورة الاسلام عنده وموقفه من الاسلام وكيفية تعرف لامارتين على الشرق واهم كتاباته في هذ المجال. 

التعليق