التأشيرات تحدد موعد سفر منتخب السلة الى معسكر "ليموج"

تم نشره في الاثنين 30 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • التأشيرات تحدد موعد سفر منتخب السلة الى معسكر "ليموج"

يخوض 5 مباريات مع فرق فرنسية قوية

حسام بركات

  عمان- يتطلع المنتخب الوطني لكرة السلة الى السفر صباح اليوم الى مدينة ليموج الفرنسية لاقامة معسكر تدريبي هناك في حال صدور التأشيرات من السفارة الفرنسية في عمان لأعضاء الوفد المغادر، وفي حال تأخر التأشيرات فان موعد السفر سيتأجل الى صباح غد الثلاثاء، علما بأن المعسكر يستمر حتى العاشر من تشرين الثاني- نوفمبر المقبل، ليعود بعدها المنتخب وينتظر استضافة منافسات كأس الملك عبد الله الثاني الدولية الخامسة المقررة في صالة الامير حمزة خلال الفترة من 16 الى 24 من نفس الشهر.

  وتقع مدينة ليموج التي سيغادر اليها منتخب السلة على بعد 400 كيلو متر جنوب العاصمة الفرنسية باريس وتعتبر من أهم المدن السياحية في البلاد حيث تحتوي على آلاف المباني القديمة من العصور الوسطى، وتضم متحف ليموج الشهير، وسيخوض المنتخب في معسكره 5 مباريات قوية مع فرق فرنسية على سوية عالية بحسب ما أكد الوسيط الفرنسي الذي تعهد باقامة المعسكر لحساب اتحاد كرة السلة، وينتظر ألا يواجه منتخبنا أية صعوبات مع اللغة على اعتبار أن الوسيط يتحدث اللغة الفرنسية بطلاقة.

  وتضم بعثة منتخبنا ينال الخص اداريا ومساعده والبرتغالي ماريو بالما مديرا فنيا ومساعديه، والطبيب د.مازن البيطار واللاعبين: زيد الخص وايمن دعيس واشرف سمارة وموسى بشير واسلام عباس ومحمد حمدان (ارتكاز) وزيد عباس وعيسى كامل وانفر شوابسوغة ونضال الشريف وموسى العوضي (جناح) وفادي السقا وفضل النجار ووسام الصوص (صناعة ألعاب).

ويشار الى أن عضو الاتحاد نارت خمش مدير المنتخب والذي لن يغادر بعد البعثة توفيرا للنفقات، سيتابع أوضاع المعسكر يوما بيوم عن طريق الاتصالات الهاتفية.

  وكان المدير الفني بالما استبعد 3 لاعبين من التشكيلة التي خاضت معسكر تركيا وهم: عبد الله ابو قورة وعلي الدجاني وفرانسيس عريفيج، وسيصار بعد معسكر فرنسا استبعاد لاعبين اثنين بشكل مؤقت لتصبح التشكيلة النهائية التي ستشارك في كأس الملك عبد الله 12 لاعبا.

وكان بالما استبعد أيضا قبل معسكر تركيا 3 لاعبين لاسباب مختلفة وهم ناصر بسام وابراهيم بسام وخلدون أبو رقية، في الوقت الذي يبذل فيه فاست لينك واتحاد كرة السلة مساعي حثيثة لتسهيل الظروف امام عودة صانع الالعاب أسامة دغلس المتواجد حاليا في الولايات المتحدة الاميركية.

ضرورة الاستفادة من هذا المعسكر

  ونظرا لأهمية هذا المعسكر الذي يعتبر المحطة الاخيرة قبل مشاركة المنتخب في بطولة كأس الملك عبدالله والتي تعد ركيزة التحضير والعامود الفقري لاستعداد منتخبنا للمشاركة في دورة الألعاب الآسيوية الخامسة عشرة والمقررة في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 1 الى 15 كانون الأول- ديسمبر المقبل، فإن من الضروري جدا أن تتحقق الاستفادة الفنية للمنتخب من خلال اشراك جميع اللاعبين.

كما يجب عدم ارتكاب نفس الاخطاء التي شهدها معسكر تركيا الذي استمر على مدار شهر رمضان المبارك، حيث لم تكتمل مباراتان وديتان بسبب انسحاب منتخبنا بناء على طلب المدرب الذي يجب أن يتجنب التعاطي بميزاجية مع أحداث المباراة مهما ساءت تحكيميا، بما يؤثر على برنامج اعداد المنتخب الذي يكلف عشرات الآلاف من الدنانير.

التعليق