الونسو يقترب من كسر الرقم القياسي وفيراري جاهزة للطوارئ

تم نشره في الأحد 22 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • الونسو يقترب من كسر الرقم القياسي وفيراري جاهزة للطوارئ

الفورمولا 1

 

   ساو باولو- بامكان فرناندو الونسو سائق فريق رينو الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للسيارات ان ينتزع واحدا من الارقام القياسية التي حققها الالماني مايكل شوماخر سائق فريق فيراري وأن يصبح أصغر سائق في تاريخ سباقات فورمولا 1 يفوز بلقبين متتاليين.

ولا تزال الشكوك تحيط بامكانية اقتناص السائق الاسباني (25 عاما) للقب للعام الثاني على التوالي من شوماخر الذي يعد أكثر السائقين نجاحا على مدار تاريخ سباقات السيارات.

ويعتقد بات سيموندس الخبير الاستراتيجي الرئيسي لفريق رينو الذي قاد شوماخر لأول لقبين حققهما مع فريق بنيتون قبل انتقاله إلي فريق فيراري ان الونسو يمتلك الموهبة الا ان هذا لا يكفي بمفرده.

وقال عن السائق الاسباني قبل سباق الجائزة الكبرى البرازيلي المقرر اليوم الاحد والذي سيحسم الصراع على لقب بطولة هذا العام والذي يعد أيضا آخر سباق لشوماخر قبل اعتزاله "هل يمتلك الامكانات اللازمة لذلك. نعم أنه يمتلك."

وأضاف "هناك العديد من أوجه التشابه بين مايكل وفرناندو وهو ما يقف وراء القدرة على قيادة السيارة بشكل أسرع."

وتابع "اعتقد ان فرناندو ومايكل يجيدان وبشكل كبير قراءة السباق فهما يعرفان متى يسرعان ومتى يعتنيان بالتفاصيل.

"انه يمتلك القدرة على القيام بهذا (كسر الرقم القياسي الذي سجله شوماخر) الا ان احد الاشياء المثيرة للاهتمام بخصوص أي رياضة تنافسية ان الاداء يعد أمرا نسبيا.

"الامر ليس تقليلا من الانجازات التي حققها فريق فيراري أو مايكل الا انني اعتقد ان بقية الفرق كانت تغط في نوم عميق لعدة سنوات واذا ما حدث هذا ثانية فان فرناندو من الممكن ان يكرر نفس الشيء.

وقال سيموندس "إلا انني اعتقد ان مستوى التنافسية في اطار سباقات الفورمولا 1 بلغ مرحلة لا يمكن تكرارها."

وأضاف "اعتقد ان الامر سيستغرق وقتا طويلا للغاية قبل ان نشاهد أحدا يقترب من تحقيق الارقام القياسية التي سجلها مايكل علاوة على تحطيمه لها."

ويحتاج الونسو لنقطة واحدة فقط ليفوز بلقب بطولة العالم حتى ولو فاز شوماخر في سباق البرازيل على حلبة انترلاجوس غدا الاحد في نهاية سباقات الموسم.

وبعدها سينتقل الونسو من رينو الي فريق مكلارين البطل السابق الذي لم يفز بأي سباق هذا الموسم.

فيراري على ثقة من عدم تكرار أزمة محرك سيارة شوماخر

حدد فريق فيراري المشكلة التي اصابت محرك سيارة السائق الالماني مايكل شوماخر والتي قضت على فرصه في الفوز بسباق الجائزة الكبرى الياباني للسيارات قبل نحو أسبوعين مؤكدا ثقته بان آخر السباقات التي سيخوضها السائق الالماني اليوم الاحد سيكون خاليا من المشاكل.

وقال روس براون المدير الفني للفريق خلال سباق الجائزة الكبرى البرازيلي والذي سيشهد اعتزال شوماخر الفائز بلقب العالم لسباقات الفورمولا 1 سبع مرات "المشكلة التي حدثت على حلبة سوزوكا ستكون الأولى والأخيرة. آمل في ذلك."

وأضاف "لقد حدث عطل في أعلى صمام يرتبط بالمشابك المحيطة بالمكبس وهو أمر لم نشهده من قبل."

وتابع "لقد كنا متيقظين للغاية اثناء تصميم هذه المحركات للتأكد من انه سيكون بامكاننا تجنب حدوث مثل هذه المشكلة ثانية. الا انه ليس لدينا تفسير كامل لما حدث."

واضطر شوماخر (37 عاما) للانسحاب من سباق الجائزة الكبرى الياباني الذي جرى يوم الأحد الماضي بسبب عطل في محرك سيارته ليفقد صدارته للترتيب العالمي التي كان انتزعها في السباق الماضي الذي جرى في الصين مستفيدا من انسحاب ألونسو بسبب حادث مماثل.

ويعد هذا هو أول فشل يواجه السائق الالماني خلال سباق منذ سباق فرنسا عام 2000.

واثناء فترة توقف شوماخر وعودته للمربض واصل الونسو مسيرته في السباق محققا الفوز في النهاية قبل ان يخوض آخر سباقات الموسم الحالي في البرازيل وهو يتفوق على شوماخر بعشر نقاط كاملة ويحتاج لنقطة واحدة فقط اليوم الاحد ليؤكد فوزه بلقب بطولة العالم للفورمولا 1 للعام الثاني على التوالي.

تعرض أفراد من فريق تويوتا لكمين

 قالت متحدثة يوم أمس السبت إن أربعة من أعضاء فريق تويوتا لسباقات السيارات نجوا من محاولة اعتداء عندما نصب مسلحون كمينا لسيارتهم عقب مغادرتهم حلبة سباق الجائزة الكبرى البرازيلي للفورمولا 1 الليلة قبل الماضية.

وقالت البرازيلية فيرناندا ديل ميلو فيلاس بواس التي كانت تقود السيارة إن أعيرة نارية أطلقت بينما حاولت عصابة من الشباب كسر زجاج السيارة في احدى اشارات المرور التي تبعد ثلاث كيلومترات عن حلبة انترلاجوس.

ووصفت المتحدثة اعتراض السيارة بأنه امر معتاد في ساو باولو تلك المدينة الممتدة والتي سجلت أعلى معدلات الجريمة في أمريكا الجنوبية مضيفة ان المسلحين لم يكونوا يعلمون من بداخل السيارة حيث كان الزجاج حاجبا للرؤية.

وقالت لرويترز "لقد جذبت مكابح اليد وطالبت الجميع (داخل السيارة) بعدم القيام بأي تصرف. لقد صوب أحدهم مسدسا إلي رأسي من خارج النافذة ... أعتقد ان ما انقذنا هو وجود سيارة خلفنا."

وأضافت "لقد أطلقوا عدة طلقات عليها واخبرت من معي بعدم الحركة والبقاء في أرضية السيارة."

وتابعت "لقد كان كل شيء على ما يرام في النهاية وقررنا الابتعاد لكن الامر يتعلق بالصدمة في حد ذاتها".

التعليق