احمد منصور: يعشق "التسوق" والمشاركة في اعداد مائدة الافطار

تم نشره في الخميس 19 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • احمد منصور: يعشق "التسوق" والمشاركة في اعداد مائدة الافطار

نجم في رمضان

 

 عمان- الغد-  نُطلّ على القراء خلال شهر رمضان المبارك من خلال زاوية "نجم في رمضان" التي يتم التعرف خلالها على يوميات احد نجوم الرياضة الاردنية في هذا الشهر الفضيل، والتطرق الى ابرز عاداته الرمضانية وبرنامجه اليومي.

احمد منصور نجم ذاع صيته في ميادين رياضة فروسية القفز عن الحواجز في مسابقات الموسم الحالي، وهو ابرز الفرسان الواعدين الذين لفتوا الانظار في البطولات المحلية هذا الموسم، عبر سلسلة انجازات حققها سواء في بطولات نادي الجواد العربي الذي ينتمي اليه، او البطولات التي ينظمها اتحاد الفروسية، وسجل الفارس احمد منصور مع شقيقته الفارسة رولا منصور منافسة ثنائية مميزة بينهما على القاب مسابقتي الربيع والصيف من بطولات نادي الجواد العربي لعام (2006).

وفي حلقة اليوم نستضيف فارسا لامعا يجمع بين المهارة العالية في ممارسة رياضته المفضلة، والهدوء الكبير الذي اكسبه محبة جمهور رياضة الفروسية، حيث تحدث احمد عن جوانب عديدة من تفاصيل يومه خلال الشهر الفضيل.

*المدرسة.. بداية المشوار اليومي

وعن بداية يومه يقول احمد: في الايام العادية استيقظ من النوم في حدود الساعة السابعة صباحا لتبدأ بعدها رحلة الذهاب الى المدرسة، لكن في رمضان فان استيقاظي مبكرا يكون صعبا لان ساعات النوم تكون قليلة بسبب السهر، وتناول وجبة السحور في الساعة الرابعة صباحا، وبعد عودتي من المدرسة وخاصة في النصف الاول من شهر رمضان المبارك كنت أذهب الى التدريب في نادي الجواد العربي على جوادي (فيوتشر)، وفي الجولة الثانية من بطولة (موبايلكم) الرمضانية تعرضت للاصابة وتوقفت مؤقتا سواء عن خوض المنافسات او مزاولة التدريبات، رغم انني كنت متحمسا الى درجة عالية لممارسة ركوب الخيل وخوض المسابقات في شهر رمضان المبارك.

*الاهتمام بنوعية الافطار

ويواصل احمد استعراض تفاصيل يومه الرمضاني قائلا: في كل يوم عند عودتي من المدرسة ووصولي الى المنزل ابدأ بالسؤال عن وجبة الافطار، واذا لم تكن الوجبة حسب رغبتي، فانني ابدأ بتحضير وجبتي المفضلة وهي (الدجاج المقلي مع القرشلة وحساء الشعيرية والبطاطا المقلية)، وابدأ بالتحضير والمساعدة في الطبخ والآن وبعد ان تعرضت للاصابة في يدي وجدت صعوبة في ممارسة هوايتي في (المطبخ)، لكن ذلك لا يمنعني من التدخل دائما في ترتيب المائدة والاصناف التي يجب اعدادها لانني (احب الاكل واحب الطبخ) وترتيب المنزل، وانني اتقن صنع (البان كيك) مع النوتيلا وهي اكلتي المفضلة، وهذه الوجبة اتناولها كل يومين او ثلاثة، اضافة الى تناول الهمبورغر حتى ضمن وجبة الافطار في رمضان.

*مشاهدة التلفزيون ولعب الورق

وعن نشاطاته بعد الافطار يقول احمد: بعد ان انهي الواجبات الدروسية اشاهد احيانا البرامج التلفزيونية اوالعب الورق مع عائلتي، وعندما تكون هناك مباريات في الفروسية اذهب لمشاهدتها.

*اسعد اللحظات

ويختتم احمد منصور حديثة الرمضاني بالقول: اسعد لحظات حياتي عندما امارس ركوب الخيل في شهر رمضان المبارك، خاصة عندما اخوض المباريات لان لها طابعا خاصا خاصة مع اصدقائي الذين نشكل مع بعضنا عائلة واحدة ونتمتع بوقتنا، واحيانا نتناول طعام الافطار في مقر النادي على الطبيعة او مع (سياس) الخيل المقربين الينا، وهذه سعادة لا توصف لانني عن طريق مرافقتهم ابقى دائما في نقاش معهم عن الخيل واسمع ملاحظاتهم على ادائي واستفيد منها سواء كانت سلبية او ايجابية، واكون سعيدا جدا عندما اركب دراجتي النارية مع الاصدقاء في النادي او في المنطقة المجاورة، ومن المواقف الطريفة انني ربطت دراجة احد رفاقي بدراجتي وقمت بسحبها واخفائها عنه، وعندما سألناه عن دراجته تملكه خوف شديد واصيب بالفزع ظنا منه ان دراجته قد سرقت، ورأفة بحالته اخبرناه عن مكان الدراجة فسارع الى احضارها ولجأ الى مطاردتنا.

التعليق