أحذية الجليد والتمتع بعالم الشتاء الجميل

تم نشره في السبت 14 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 10:00 صباحاً
  • أحذية الجليد والتمتع بعالم الشتاء الجميل

 

ميونخ- ثمة مواقع في تلك الجبال التي يكسوها جليد يتلالا تحت أشعة الشمس الساطعة في بعض الاحيان حيث يستطيع المرء أن يستمتع بمناظر الشتاء خلابة بعيدا عن ممرات التزلج المعتادة.

ومثل هذه المواقع الجذابة ليست بالطبع هدفا لانسان عادي يسعى إلى نزهة معتادة.. فالجليد يصل عمقه إلى مستوى الركبتين ومن الصعب جدا الخوض فيه بأحذية الجليد العادية. فهذه الظروف تتطلب أحذية للجليد تمثل بديلا لغير المتزلجين الذين يرومون التمتع بعيدا عن ممرات التزلج المألوفة.

وأحدى ميزات هذه الاحذية هي أنك تستطيع المشي بها أينما وجد الجليد. فالسير في الجليد مرتديا هاتين " القدمين الكبيرتين" ممكن ليس فقط في المراكز الرياضية في جبال الالب بل أيضا في جبال الغابات السوداء الامانية وفيتشل هيلز بولاية بافاريا في شمال شرقي البلاد.

وتقوم تلك الاحذية بتوزيع وزن الجسم على مساحة كبيرة تحمي من يرتديها من الغرق في الجليد. وليس من الصعب السير بها.

ويعرب توماس ستيفن وهو وكيل السفر من ألبين سبورتس لرياضات التزلج بمدينة بادن-بادن عن وجهة نظر مماثلة حيث يقول إن من يرتدي هذه الاحذية الجليدية يمكنهم أن يقرروا بأنفسهم السرعة والاتجاه الذي يريدونه. وأضاف إن الامر لا يتطلب تدريبات خاصا.

ومع ذلك يجب التنبه إلى بعض الامور.. فهؤلاء عليهم الحرص الزائد من الانهيارات الثلجية في المرتفعات الشاهقة. وتوصيهم ألب أسوسيشن بالتدقيق في التحذيرات من الانهيارات الثلجية قبل الانطلاق.

ويقول كارل شراج من ألب أسوسيشن في ميونخ إن من يعنون بالتنزه مرتدين تلك الاحذية في المرتفعات الشاهقة غير المألوفة يجب أن يصحبهم دليل في المرة الاولى. فالدليل لا يعرف أفضل الطرق فحسب بل أيضا أين تكمن الاخطار.

ومن المهم أيضا أن يرتدي المرء ملابس تجلب له الدفء ويمكنه التحرك فيها مثل السترة الفرائية ذات القلنسوة وملابس داخلية ملائمة للرحلة كما إن القبعة والقفازات أشياء ضرورية.

ويمكن اصطحاب الاطفال في تلك الجولات على ألا تقل أعمارهم عن العاشرة.

التعليق