عضيبات يقرأ الصحف على مرحلتين ويحرص على السهرات الرمضانية في "مضافة الوالد" ويجيد إعداد المنسف

تم نشره في الخميس 12 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • عضيبات يقرأ الصحف على مرحلتين ويحرص على السهرات الرمضانية في "مضافة الوالد" ويجيد إعداد المنسف

نجم في رمضان

 

خالد الخطاطبة

عمان- نُطلّ على القراء خلال شهر رمضان المبارك من خلال زاوية"نجم في رمضان" التي يتم التعرف خلالها على يوميات احد نجوم الرياضة الاردنية في هذا الشهر الفضيل، والتطرق الى ابرز عاداته الرمضانية، وبرنامجه اليومي وذكريات رمضان خلال السنوات الماضية.

ضيفنا لهذه الحلقة هو رئيس المجلس الاعلى للشباب د. عاطف عضيبات الذي يمتاز بدماثة خلقه، ودقته في العمل، الامر الذي يدفعه للجلوس مبكرا على كرسيه في المجلس قبل موظفيه.

استمتاع بوجبة السحور

يكشف عضيبات في بداية حديثه عن استمتاعه بوجبة السحور كونها الوجبة التي تجمعه بكامل اسرته وبشكل دائم، الامر الذي يجعله حريصا على ممارسة طقوسها خلال الشهر الفضيل. ويضيف: استمتع بالاستيقاظ لتناول السحور، واكثر ما يجعلني سعيدا في هذه الفترة وجود اولادي وزوجتي على مائدة الطعام، وهذا لا يتحقق دائما اثناء فترة الافطار، خاصة في ظل الالتزامات الرسمية على صعيد العمل.

قراءة الصحف على مرحلتين

يتحدث رئيس المجلس الاعلى عن يومه في رمضان بالقول: احرص في كل يوم ان اكون في مكتبي مبكرا لكي انجز اكبر قدر من الاعمال، اضافة الى قراءة الصحف بشكل سريع في الصباح. ويشير الى انه يحرص بشكل يومي على قراءة الصحف بالتفصيل الممل اثناء سفره من عمان الى بيته في جرش، حيث يرى الفرصة امامه سانحة لقراءة الاخبار التي لم يتمكن من متابعتها في فترة القراءة الاولية في الصباح.

ويقول ضيفنا: شهر رمضان شهر عبادة، لذا فإنني استثمر ايامه الفضيلة في انجاز اكبر قدر من العمل، ومتابعة العديد من القضايا والانشطة التي تصبح اكثر ازدحاما في رمضان، كما ان الفرصة مهيأة لفتح العديد من الملفات التي تحتاج الى معالجة، واعتقد ان ايام رمضان هذه منحتني فرصة مناسبة لدراسة العديد من الملفات.

تدريبات رياضية رمضانية

ويكشف رئيس المجلس الاعلى عن حرصه الدائم على ممارسة التمارين الرياضية بشكل شبه يومي. ويقول: احرص على ممارسة رياضة المشي يوميا في مدينة الحسين للشباب، سواء في رمضان وفي غيره، وانا انصح الجميع بممارسة الرياضة بجميع اشكالها حفاظا على الصحة وجمال المظهر، اضافة الى الشعور بالسعادة والراحة النفسية.

الأولوية للإفطار مع العائلة

وفيما يتعلق بتناول وجبة الافطار يقول عضيبات: احرص على اعطاء الاولوية لنفسي بالافطار مع عائلتي واسرتي، ولكن في ظل الالتزامات الرسمية، التي يصعب الاعتذار عنها، والدعوات الاجتماعية لا يمكن التنصل من تلبيتها، أقوم بالافطار خارج المنزل أحيانا، لكن دعوات صلة الرحم من الأمور التي نحرص على تقويتها في رمضان.

في مضافة الوالد

وردا على سؤال حول البرنامج اليومي بعد الافطار يشير ضيفنا ان هذا يعتمد على المكان الذي يفطر فيه ويقول: هناك بعض الدعوات على الافطار التي تنتهي مبكرا بحيث يغادر الناس بعد الافطار بوقت قصير، اما برنامجي شبه اليومي فإنني عادة ما اذهب لأداء صلاة التراويح، ومن ثم العودة الى البيت للسهر مع العائلة والوالد والاقارب.

ويشير رئيس المجلس انه يحرص بشكل شبه يومي الى الالتقاء بأهله واقربائه في مضافة والده في جرش، والتي تعتبر مجمعا للاهل يوميا، حيث الاجواء الاسرية الرائعة التي نتمنى ان تسود في كل مكان.

الأطفال يختارون الوجبة اليومية

وردا على سؤال يتعلق بمساهمته في اختيار وجبة الافطار يقول عضيبات: الحقيقة ان اطفالي هم الذين يتولون هذه المسألة، وزوجتي تستجيب لهم بشكل دائم، لا سيما ابني محمد الذي تتحيز الوالدة لطلباته في اختيار نوعية الطعام على حساب شقيقتة سجى. ويكشف رئيس المجلس عن حرصه على تناول الشوربات والسلطات اثناء الافطار اضافة الى التمر والحلويات بأنواعها خاصة القطايف.

متابعة لبرنامج "وجهة نظر"

وعن متابعتة للدراما والبرامج الرمضانية يقول: كثيرا ما اشاهد البرامج الخفيفة والمضحكة التي تبث بعد الافطار مباشرة، واكثر البرامج التي اتابعها هو البرنامج الفكاهي"وجهة نظر" الذي يبث على احدى المحطات الخليجية. ويشير ضيفنا ايضا الى متابعة برنامج الكاميرا الخفية التي تعرض لقطات ومواقف مضحكة، اضافة الى"المقالب" التي تصور للممثلين.

رمضان مميز في القاهرة

ويتحدث عضيبات عن شهر رمضان المبارك الذي قضاه في العاصمة المصرية القاهرة بالقول: عشت في القاهرة اجواء رمضانية رائعة ومتميزة حيث المقاهي الشعبية وحركة المواطنين على مدار الساعة. ويؤكد: عشت ايضا اجواء رمضانية في الولايات المتحدة الاميركية، وكنا هناك نتشارك في الافطار الجماعي الذي كنا نقيمه هناك، ولكن بالرغم من ذلك اؤكد ان طقوس رمضان لم تتغير بالنسبة لعائلتي، حيث ظلت المظاهر كما كانت مسحراتي وافطار اسري وغير ذلك من المظاهر الاسرية التي نعتز بها.

ويتطرق الى عدد من الشخصيات التي عاش معها اجواء رمضان في اميركا امثال د. صبري ربيحات وزير التنمية السياسية ود. ياسر العدوان ود. امين مشاقبة ود. عبدالله عويدات ود. عبدالله العكايلة، وغيرهم.

تخصص في إعداد المنسف

وفي سؤال لمدى اجادته للطبخ، يكشف عضيبات عن اتقانه إعداد المنسف بأفضل شكل، مشيرا ان المنسف الذي يعده لا يقاوم اطلاقا.

وعن مشاركته في تحضير الطعام اثناء رمضان يقول: انا عادة اقول لزوجتي على سبيل الدعابة انني سأتولى ادارة امور الطعام في البيت، وان المدير لا يلمس اي شيء بيده، ويكتفي فقط بالارشاد واسداء النصائح، مشيرا في نفس الوقت الى مساعدته في تحضير وجبة السحور.

لا للسهر في الفنادق او الخيم الرمضانية

ويؤكد رئيس المجلس الاعلى للشباب انه لا يهوى السهر خارج المنزل في رمضان. ويشير: لا اتذكر انني شاركت حتى الان في سهرة في الخيم الرمضانية التي تنتشر في هذا الشهر الفضيل، كما انني لا ارغب بالسهر في الفنادق، وافضل دوما السهر مع الاسرة.

مصادفة طريفة!

وردا على سؤال يتعلق بموقف طريف صادفه اثناء رمضان قال عضيبات: في احد الأيام دعاني احد الاصدقاء لتناول وجبة الافطار، وقام ايضا بدعوة صديق ثالث لنا الى نفس المائدة، ولكن دون ان يخبرني، حيث اتصل معي الصديق المدعو، وسألني اذا كنت تلقيت دعوة لحضور الإفطار، فأخبرته: لا، وذلك حرصا على عدم احراج صاحب دعوة الإفطار، وفي نفس الوقت سألت هذا الصديق فيما اذا كان مدعواً فأجاب بالنفي لنفس السبب الذي ذكرته انا. وكان الموقف الطريف عندما التقينا انا وصديقي عند صاحب دعوة الإفطار حيث ضحكنا مطولا على هذه الحادثة.

فقدان 6 كغم

واعتبر عضيبات ان ظاهرة بروز "الكرش" التي تتجلى في رمضان هي ظاهرة غير صحية، وتحتاج الى اهتمام اكبر من جانب المواطن للتخلص منها، مشيرا الى ان الوسامة لم تعد فقط وسامة الوجه بل هي للجسم ايضا. ويكشف عضيبات عن انقاص وزنه خلال رمضان حوالي 6 كغم، مؤكدا عزمه على إنقاص وزنه ليصل الى 100 كغم فقط.

متابع جيد لكرة القدم

وردا على سؤال يتعلق بمتابعته للاحداث الرياضية العالمية يقول عضيبات: انا متابع لكرة القدم العالمية بشكل جيد، حرصت خلال منافسات كاس العالم على حضور معظم المباريات، اما على الصعيد المحلي فقد تابعت جميع مباريات المنتخب الوطني ومباريات الاندية الرسمية.

 (تصوير: اكرم نعيمات)

التعليق