مدرب منتخب ماليزيا السابق يؤكد براءته من تهمة التلاعب

تم نشره في الأربعاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

 

   سنغافورة- قال محامي تشاو كواي لام المدرب السابق لمنتخب ماليزيا لكرة القدم ان موكله أصر على براءته من تهمة محاولة التلاعب بنتائج احدى مباريات الدوري المحلي في سنغافورة العام الماضي.

واتهم تشاو(63 عاما) في شهر أغسطس آب الماضي بمحاولة رشوة أحد اللاعبين في فريقه السابق بايا ليبار-بانجول السنغافوري لخسارة احدى مباريات الدوري السنغافوري.

ونقلت صحيفة توداي السنغافورية يوم امس الثلاثاء عن ليم كوون محامي تشاو قوله عقب جلسة المحاكمة(أصر السيد تشاو على براءته.. نتخذ الان مجموعة من الاجراءات المحددة مثل مقابلة الشهود. ومع ذلك فإن صحته جيدة.)

وذكرت الصحيفة أن ليم أكد أنه لم توجه لتشاو اتهامات أخرى.

ومن المقرر أن تعقد جلسة المحاكمة التالية في الثلاثين من شهر أكتوبر تشرين الاول الجاري.

وحال ادانته قد يواجه تشاو عقوبة دفع غرامة تصل قيمتها الى مائة ألف دولار سنغافوري /62850 دولار أميركي/ أو قضاء عقوبة السجن لمدة تصل الى خمس سنوات أو تعرضه لكلا العقوبتين. (الدولار الاميركي يعادل 591ر1 دولار سنغافوري)

التعليق