"اصنعوا السينما لا الحرب" شعار مهرجان بيروت السينمائي الدولي

تم نشره في الاثنين 9 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

 

 بيروت- تحت شعار"اصنعوا السينما لا الحرب" بدأت الدورة السابعة لمهرجان بيروت السينمائي الدولي الذي يهدف إلى إنعاش الحياة في لبنان بعد الحرب بين حزب الله اللبناني وإسرائيل التي استمرت 33 يوما.

وقالت كوليت نوفل رئيسة المهرجان لوكالة الأنباء الألمانية إن الإنسان بحاجة إلى شيء يذكره بالثقافة بعد مثل هذه الحروب.

  وقالت يارا لي رئيسة مؤسسة "لي آند جاند" ومقرها نيويورك "نجحنا في إخراج المهرجان من عثرته بعد الحرب لأنه كان سيلغى بسبب نقص الإمكانيات المالية".

وقبل بضعة أسابيع بدا من المستحيل أن يقام مهرجان بيروت السينمائي الدولي لأن الحرب كانت دمرت البنية التحتية بالكامل بالبلاد ولكن كوليت كانت مصرة على عدم إلغاء المهرجان.

وقالت كوليت إن المهرجان حصل على دعم مهم عندما عرض ماركو موللر رئيس مهرجان فيينا السينمائي الحضور إلى بيروت على رأس وفد دولي من السينمائيين.

ونوهت نوفل بالدور الفعال الذي لعبه ماركو في مهرجان سراييفو السينمائي أثناء الحرب في يوغوسلافيا مؤكدة على إدراك ماركو للدور الحيوي الذي يمكن أن تلعبه الثقافة في أوقات الازمات.

  وافتتح المهرجان مساء الاربعاء الماضي ويعرض 18 فيلما روائيا طويلا وفيلمين تسجيليين قصيرين. وستختتم فعالياته في 11 تشرين أول (أكتوبر) الحالي.

وقالت كوليت إن شعار المهرجان خلال الدورة الحالية (وهي الأولى منذ العام 2003) هو طائر عنقاء يبعث من الرماد في إشارة إلى قدرة اللبنانيين على تجاوز المحنة والعودة إلى الحياة والثقافة مرة أخرى.

وافتتح المهرجان بفيلم "فولفر" (العودة) للمخرج الإسباني الشهير بيدرو ألمودوفار. ويتناول الفيلم الذي تلعب بطولته الممثلة الاسبانية بينلوبي كروز قصة امرأة تعود روحها بعد وفاتها إلى المكان الذي كانت تعيش به في محاولة منها لحل مشاكل عالقة كان يتعين عليها حلها أثناء حياتها.

  كما يعرض المهرجان الفيلم الإيراني "أوفسايد" (تسلل) للمخرج جعفر بنهي وهو كوميديا عن مجموعة من النساء يتحدين الحكومة ويذهبن لمشاهدة مباراة التأهل لنهائيات كأس العالم متنكرات في زي رجال.

ويعرض المهرجان أيضا الفيلم المصري "عمارة يعقوبيان" للمخرج مروان حامد ويجسد ادوار البطولة فيه كوكبة من نجوم السينما المصرية منهم عادل إمام ونور الشريف. ويتناول الفيلم أحوال المجتمع من خلال سكان عقار قديم يقع بمنطقة وسط القاهرة.

ويقدم الفيلم المأخوذ عن رواية علاء الاسواني التي تحمل نفس العنوان والتي حققت أعلى مبيعات عند طرحها بالاسواق إطلالة على الاتجاه العلماني في دولة إسلامية معاصرة متمثلا في إدمان الخمور والإباحية الجنسية والفساد السياسي وانحلال العلاقات الشخصية.

ويهدف شعار المهرجان "اصنعوا السينما لا الحرب" إلى حث مناطق مثل القدس وطهران ولاهور بباكستان على اتخاذ مبادرات مماثلة. وقالت كوليت إنها تأمل أن توحد المهرجانات سكان المناطق المضطربة.

التعليق