ياسمين خير تحب "النواشف" في رمضان والبرامج التلفزيونية لا تجذبها

تم نشره في الأحد 8 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • ياسمين خير تحب "النواشف" في رمضان والبرامج التلفزيونية لا تجذبها

نجم في رمضان

 

 

    خالد الخطاطبة

  عمان- نطل على القراء خلال شهر رمضان المبارك من خلال زاوية "نجم في رمضان" التي يتم التعرف خلالها على يوميات احد نجوم الرياضة الاردنية في هذا الشهر الفضيل، والتطرق الى ابرز عادات الضيف الرمضانية، وبرنامجه اليومي وذكريات رمضان خلال السنوات الماضية.

ضيفتنا لهذه الحلقة هي ياسمين خير الرياضية الاردنية التي سطع نجمها في لعبة الجمباز، ونجحت في تحقيق الانجازات الابرز للرياضة الاردنية في هذا المجال قبل ان تودع الجمباز في مهرجان اعتزال غير مسبوق، وتتفرغ لممارسة كرة القدم في صفوف نادي شباب الاردن والمنتخب الوطني.

نشاط صباحي يومي

تؤكد نجمتنا ياسمين خير ان شهر رمضان المبارك زادها نشاطا على جميع الصعد، بعكس المتعارف عليه في رمضان من الخمول والكسل.

وتضيف لاعبة شباب الاردن: عادة ما استيقظ في رمضان في الساعة السابعة صباحا، حيث اتوجه الى الجامعة التي اتواجد فيها حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا قبل ان اعود الى المنزل.

وتشير ياسمين الى ان برنامج ما بعد الظهر عادة ما يكون ثابتا بشكل شبه يومي حيث احرص على متابعة البرامج التلفزيوينة قبل ان اخلد للنوم لساعة واحدة فقط، ومن ثم الخروج الى الملعب للمشاركة في تدريبات المنتخب الوطني الذي يكثف تدريباته حاليا استعدادا للاستحقاقات المقبلة.

ستيفاني رفيقتي في برنامج بعد الافطار

وفيما يتعلق ببرنامجها اليومي بعد الافطار تقول لاعبة المنتخب الوطني: بعد تناول وجبة الطعام اخلد للراحة لحوالي ساعة او اكثر ومن ثم اتوجه الى نادي شباب الاردن للالتقاء مع زميلاتي والحديث في شؤون وشجون كرة القدم.

وتكشف ياسمين ان زميلتها في النادي والمنتخب استيفاني النبر هي رفيقتها في برنامج بعد الافطار حيث تترافقان يوميا الى النادي، مشيرة الى حرصهما في كثير من الاوقات على متابعة مباريات مسجلة للمنتخب او النادي بحثا عن الاستمتاع والاستفادة من الاخطاء.

متابعة لـ"باب الحارة" فقط!

وردا على سؤال يتعلق بشغفها بمتابعة الدراما التلفزيونية خلال شهر رمضان المبارك، تكشف ياسيمن خير عن عدم تعلقها بمتابعة الشاشة الصغيرة وخصوصا في ساعات ما بعد الافطار.

وتضيف: الحقيقة انني عندما اعود من الجامعة اجلس لوقت قليل امام التلفاز بحثا عن المباريات والبرامج الهادفة، ولكن هذا لا يعني تعلقي بمتابعة التلفاز، وكل ما اريد الكشف عنه هو تعلقي بشكل يومي بمتابعة المسلسل السوري "باب الحارة" الذي يشكل دراما رمضانية جيدة، والدليل متابعته من قبل فئة كبيرة من المجتمع.

"النواشف" وجبتي المفضلة

وفي خضم الحديث عن الطعام ووجبة الافطار تكشف خير عشقها لتناول "النواشف" مشيرة الى عدم شغفها بتناول الارز وما شابهه.

وتقول: لست متعلقة باللحوم والدجاج بشكل كبير، ولا ارغب كثيرا بتناول الارز الذي عادة ما يكون الوجبة الرئيسية على موائد رمضان، وكل ما افضل تواجده على المائدة هو "اكل النواشف".

وتشير لاعبة شباب الاردن الى عشقها الكبير ايضا لتناول الحلويات خاصة القطايف، وتضيف: اكثر شيء احرص على تناوله في رمضان هو الحلويات وتحديدا القطايف، ولا اشعر بالراحة اطلاقا اذا ما تناولت بشكل شبه يومي القطايف او اي نوع آخر من الحلويات.

وتتحدث ياسمين عن عدم قدرتها على تناول الوجبة الكافية من الطعام، وذلك بسبب تناولها لكميات كبيرة من الماء عند موعد الافطار بسبب الاجهاد والعطش الذي يسببه تدريب المنتخب الذي يجري قبل الافطار.

وتقول: اعود الى المنزل قبل موعد الافطار بوقت قليل بعد ان يكون التعب قد نال منا بسبب تدريبات المنتخب، وبالتالي فمن الطبيعي ان ننتظر موعد الاذان لنبدأ بشرب اكبر كمية من الماء، لنفشل بعد ذلك في تناول الوجبة بحجمها الطبيعي بعد ان تكون المعدة قد امتلأت بالسوائل!

والدتي لا تستجيب عادة  لطروحاتي في الاكل !

وتكشف ياسمين عن محاولاتها لطرح الوجبات التي ترغب في تناولها في ايام رمضان، مشيرة الى ان اغلب هذه الطروح عادة ما تبوء بالفشل.

وتقول: احيانا ارغب بتناول وجبة معينة، واقوم بنقل رغبتي الى والدتي التي قليلا ما تأخذ برأيي نظرا لحرصها على ارضاء الجميع، الامر الذي يدفعها لوضع تشكيلة من الطعام على المائدة لارضاء اذواق والدي واخواني.

وتعترف لاعبة نادي شباب الاردن بعدم المساعده في تحضير وجبات الافطار من خلال المشاركة في اعداد الطعام، وذلك لسببين اولهما عدم قدرتها على اجادة الطبخ بالشكل الكامل، وثانيا عودتها الى البيت قبل موعد الافطار بزمن قصير وبالتالي عدم التمكن من المساعدة.

والدي يحب الأكل الذي يصاحبه الارز

وتتحدث ياسمين عن عشق والدها رئيس نادي شباب الاردن سليم خير لتناول الوجبات التي تحتوي على الارز، وفي حال لم يكن هذا الصنف موجودا فان الوجبة لا تكون مكتملة بالنسبة للوالد.

التمارين قبل الافطار افضل

وتفضل لاعبة المنتخب الوطني اجراء الوجبات التدريبية قبل موعد الافطار وليس في ساعات الليل.

وتقول: رغم مشقة التدريبات اثناء النهار الا انني افضل مواصلة التمارين بهذا الوقت، لان فترة ما بعد الافطار لاتناسبنا كفتيات خاصة وان التمارين ستجري في وقت متأخر.

وتشير ياسمين الى تواصلها مع جميع اللاعبات اثناء رمضان، مؤكدة ان التواصل الاكبر يكون عادة مع زميلتها استيفاني النبر التي تصفها خير بانها الصديقة صاحبة المقالب والنهفات التي تضفي اجواء المرح على تمارين المنتخب وشباب الاردن.

الكرة النسوية في طريقها الصحيح

واعتبرت ياسيمن ان الكرة النسوية في الاردن تسير بالطريق الصحيح في ظل اهتمام رئيس اتحاد كرة القدم سمو الامير علي بن الحسين الذي يحرص على متابعة كل صغيرة وكبيرة تتعلق بكرة القدم الاردنية، وهذا ليس بغريب على سموه.

واشادت خير بحكمة الرياضي الاول جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يحرص في كل لقاءاته على التركيز على ضرورة العناية والاهتمام بالقطاع الشبابي والرياضي، الامر الذي كان له اطيب الاثر في قلوب الرياضيين والشباب الذين يدينون لجلالته بالفضل الكبير في بناء هذا الوطن الغالي.

لهذ الاسباب لا اشاهد منافسات الجمباز

وتكشف ياسمين عن سر تغيبها عن متابعة منافسات الجمباز على الصعيد المحلي بالقول: لا زلت احن لمباريات الجمباز التي امضيت بها سنوات طويلة، وهذا هو السبب الذي يمنعني من التواصل مع اللاعبات خوفا من ازدياد الحنين للعبة التي عشقتها بدرجة كبيرة، لذلك افضل الابتعاد عن مشاهدة التمارين والمباريات.

وردا على سؤال يتعلق بتشجيع البيت لها في مواصلة مسيرتها الرياضية تؤكد خير ان والديها هما اكبر المشجعين لها، خاصة والدتها التي تحرص على متابعة كافة نشاطاتها.

التعليق