الكرة الإنجليزية في انتظار نتائج تحقيق عن مزاعم بالفساد

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

لندن - سيقدم المسؤولون عن تحقيق تجريه رابطة اندية دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم بشأن اتهامات لوكلاء لاعبين بالفساد النتائج الاولية للتحقيق اليوم  الاثنين بعد أسبوعين من ظهور مزاعم جديدة عن انتشار العمولات السرية في الكرة الانجليزية.

وبدأ التحقيق الذي يقوده جون ستيفنز قائد شرطة لندن السابق في يناير كانون الثاني الماضي بعد مزاعم بان حصول المدربين على عمولات سرية امر شائع في صفقات انتقال اللاعبين بإنجلترا.

وقال سفين جوران اريكسون مدرب المنتخب الانجليزي السابق في تصريحات صحفية ان هناك ثلاثة اندية تلعب بالدوري الممتاز متورطة في دفع هذه العمولات.

كما ذكر مايك نيويل مدرب فريق لوتون تاون وايان هولواي الذي كان مدربا لكوينز بارك رينجرز أنه عرض عليهما الحصول على عمولات.

وكان ريتشارد سكودامور الرئيس التنفيذي لرابطة اندية الدوري الانجليزي الممتاز قال لدى اعلانه عن بدء التحقيق "اتعهد باننا سنصل الى حقيقة هذا الامر بطريقة أو بأخرى."

ودرس ستيفنز وفريقه عدة مئات من صفقات الانتقال ابرمت في الفترة من يناير كانون الثاني 2004 وحتى يناير  كانون الثاني 2006.

ومن المتوقع أن يعلن ستيفنز في اجتماع سيعقده اليوم الاثنين في احد فنادق لندن أن عددا من صفقات الانتقال تقول تقارير صحفية ان عددها يتراوح بين 50 و100 صفقة في حاجة لمزيد من الدراسة.

ومن المنتظر ايضا أن يقدم ستيفنز توصيات بشأن تحسين النظام الحالي لانتقالات اللاعبين.

وسيحضر الاجتماع رؤساء الاندية العشرين بالدوري الانجليزي الممتاز وأعضاء مجلس ادارة رابطة اندية البطولة وممثلون عن الاندية التي كانت تلعب في البطولة خلال الفترة التي شملها التحقيق.

وستحظى نتائج هذا التحقيق باهتمام كبير خاصة بعد مزاعم جديدة وردت في برنامج اذاعه تلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية تشير الى انتشار العمولات السرية وانتهاك اللوائح في كرة القدم الانجليزية.

وكلف سام الارديس مدرب فريق بولتون واندررز محاميه باتخاذ "الاجراء المناسب" بعد أن نفى بشدة المزاعم التي ترددت حول حصوله على عمولات من وكلاء لاعبين.

وأقال نادي نيوكاسل يونايتد مساعد المدرب كيفن بوند من منصبه بعدما اذاع البرنامج تسجيلا صوتيا له خلال فترة عمله السابق مع بورتسموث.

ونفى بوند الذي قال في التسجيل الصوتي المنسوب اليه انه سيناقش مسألة حصوله على عمولات ارتكابه اي مخالفة وانه سيقاضي هيئة الاذاعة البريطانية.

كما نفى وكيل اللاعبين بيتر هاريسون الذي كان من الشخصيات المحورية في البرنامج ارتكابه اي مخالفة وقال انه سيتخذ الاجراءات القانونية ضد هيئة الاذاعة البريطانية بسبب البرنامج.

وثارت التكهنات بشأن حصول المدربين على عمولات بطريقة غير شرعية منذ عقود وسبق لمسؤولي الدوري الممتاز اجراء تحقيق حول القضية في عام 1993.

وقال كولن جوردون وكيل أعمال مدرب منتخب انجلترا الحالي ستيف مكلارين في تصريحات صحفية يوم الخميس الماضي انه يعتقد أن معظم وكلاء اللاعبين في انجلترا فاسدون.

ورغم ذلك تعد قضية جورج جراهام مدرب ارسنال السابق الذي تقرر ايقافه عن التدريب لمدة عام واحد عام 1995 بعد حصوله على 425 ألف جنيه استرليني (800200 دولار) من وكيل للاعبين في اطار صفقتي انتقال القضية الوحيدة التي انتهت بصدور عقوبة.

التعليق