الصفاقسي يفرض التعادل السلبي على أورلاندو بايريتس

تم نشره في الاثنين 2 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً

دوري أبطال إفريقيا

 

جوهانسبورغ - عاد الصفاقسي التونسي عاصمة جنوب افريقيا جوهانسبورغ بتعادل سلبي مع اورلاندو بايريتس في ذهاب الدور نصف النهائي من دوري ابطال افريقيا لكرة القدم، قد يكون مفتاحه الى المباراة النهائية والى اللقب لاول مرة في تاريخه.

ويسعى الصفاقسي الذي يخوض ايضا الدور نصف النهائي للمسابقة الافريقية العريقة للمرة الاولى في تاريخه، الى تأكيد أحقيته في التواجد بين كبار القارة السمراء، خصوصا انه توج بلقب مسابقة كأس الاتحاد الافريقي عام 1998، وهو يأمل ان يحذو حذو مواطنيه النادي الافريقي والترجي اللذين نالا اللقب عامي 1991 و1994 على التوالي.

كما يسعى الصفاقسي الى تكرار انجاز مواطنه النجم الساحلي الذي بلغ الدور النهائي للمسابقة في العامين الاخيرين وخسر الاول امام انييمبا والثاني امام الاهلي.

وبتعادله أول من أمس، قطع الفريق التونسي شوطا هاما نحو النهائي وتمكن من تحقيق ما اراده مدرب الفريق مراد محجوب الذي اكد سابقا ان بطاقة الدور النهائي ستحسم في جوهانسبورغ، فيما فشل اورلاندو بايريتس في استغلال عاملي الارض والجمهور لتحقيق نتيجة جيدة تجلعه يخوض مباراة الاياب بارتياح كبير، واستمرت معاناته الهجومية اذ لم يسجل سوى 4 اهداف في مبارياته السبع الاخيرة (بعد مباراة أول من أمس) في هذه المسابقة.

وسيستضيف الصفاقسي لقاء الاياب يوم 14 تشرين الاول/اكتوبر، لكن المدافع الدولي وسام العبدي وقلب الدفاع هيثم مرابط سيغيبان عن صفوف الصفاقسي في لقاء الاياب بعد حصولهما على الانذار الثاني لهما في البطولة في مباراة أول من أمس وايقافهما في المباراة القادمة، كما لن يشارك في لقاء الاياب ايضا تونيك شابلالا قائد اورلاندو بايريتس بسبب الايقاف بعد حصوله على الانذار الثاني.

يذكر ان الصفاقسي تصدر المجموعة الاولى في الدور ربع النهائي برصيد 12 نقطة بفارق نقطة واحدة امام الاهلي المصري الذي واجه في وقت متأخر من مساء أمس اسيك ابيدجان العاجي متصدر المجموعة الثانية في مباراة صعبة للغاية.

وتجدر الاشارة الى ان الصفاقسي هو الفريق الوحيد بين الفرق الاربعة التي بلغت نصف النهائي لم يحرز اللقب حيث ناله اورلاندو بايريتس عام 1995 واسيك ابيدجان عام 1998 والاهلي اعوام 1982 و1987 و2001 و2005.

التعليق