تأجيل محاكمة باريس هيلتون إلى كانون الاول

تم نشره في الأحد 1 تشرين الأول / أكتوبر 2006. 09:00 صباحاً
  • تأجيل محاكمة باريس هيلتون إلى كانون الاول

 

لوس أنجلوس- تأجل مثول باريس هيلتون أمام المحكمة، إزاء التهمة الموجهة إليها بالقيادة تحت تأثير مخدر، إلى كانون الأول (ديسمبر) المقبل، نقلا عن متحدث باسم المدعين.

ووجه الاتهام رسميا إلى هيلتون الثلاثاء الماضي، وكان من المقرر أن تستدعى أمام المحكمة أول من أمس.

والموعد الجديد الذي تقرر لجلسة المحاكمة الأولى هو الخامس من كانون الأول (ديسمبر)، نقلا عن الأسوشيتد برس.

وقال المتحدث باسم الادعاء إنه من غير الشائع أن يتأجل انعقاد الجلسة الأولى للمحاكمات لفترة طويلة.

وبلغت نسبة الكحول في دماء هيلتون 0.08 في المائة، وهو الحد الأدنى الذي يوجب القبض على سائق السيارة.

 وقال الادعاء إن هيلتون لا تحتاج إلى المثول أمام المحكمة بنفسها خلال جلسة كانون الأول (ديسمبر).

وعقب القبض عليها، قالت هيلتون إنها كانت تتناول إفطارا سريعا عبارة عن ساندويتش هامبرغر عندما تم إيقاف سيارتها -  من طراز مرسيدس بنز - واعتقالها.

وأنكرت وريثة ثروة فنادق "هيلتون" الطائلة تهمة القيادة تحت تأثير مخدر، وخاصة أنها لم ترتكب هذه المخالفة من قبل، ولكنها قالت: "ربما كنت مسرعة قليلا."

وإذا أدينت هيلتون، قد تواجه حكما بالسجن لمدة ستة أشهر وغرامة ألف دولار. والحد الأدنى لعقوبة مرتكب هذه الجنحة للمرة الأولى هو الغرامة والخضوع للرقابة والانضمام إلى برنامج تأهيل مدمني الكحول.

 وفي وقت سابق، أبدت وريثة سلسلة فنادق "هيلتون" ضجرها الشديد من محبيها من الرجال، مؤكدة أنها "عزباء" في الوقت الراهن. ونفت هيلتون خلال مقابلة مع مجلة "Q" أنها تعيش "نمط حياة مشوش."

وتزعم عارضة الأزياء ونجمة المجتمع الأميركي أنها شخصية "خجولة للغاية"، مشيرة إلى أوجه شبه بينها والأميرة الراحلة ديانا.

التعليق