اتحاد الرياضية للجميع إنجازات متنوعة والمطلوب أكثر

تم نشره في السبت 30 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • اتحاد الرياضية للجميع إنجازات متنوعة والمطلوب أكثر

أبيض وأسود

عمان – الغد - يرتبط اسم اتحاد الرياضة للجميع بكافة افراد المجتمع، وجاء تشكيله لخدمة كافة فئات المجتمع وتشجيعها على ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها، ويشكل الاتحاد حلقة وصل مع معظم الجهات الأهلية والرسمية ونشاطاته تعتمد على دعم هذه الجهات ومشاركتها الفاعلة، فأين تقف نشاطات الاتحاد من متطلبات المواطن، وهل نجح الاتحاد في فرض نفسه على كافة أطياف المجتمع وتمكن من تقديم نشاطات رياضية خفيفة تفيدهم في حياتهم وتحافظ على صحتهم سليمة وتساهم في تخفيف الضغط النفسي عليهم، وقد نجح الاتحاد في بعض الجوانب بينما لم يحقق ذلك النجاح في جوانب أخرى.

أبيض

تواصلت جهود العاملين في اتحاد الرياضة للجميع على مدار العام الحالي للتحضير المثالي لسباقات ومهرجانات رياضية واجتماعية وكان سباق “ربيع العائلة" السنوي الأول للجري والمشي لمسافة 6 كيلومترات والذي أقامه الاتحاد بالتعاون مع نادي دونز الرياضي والجامعة الأردنية في الرابع عشر من شهر نيسان(ابريل) الماضي برعاية رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية سمو الأمير فيصل بن الحسين، كان نقطة مضئية في نشاطات الاتحاد، وأضافت مسيرة الثورة العربية الكبرى والتي نظمها الاتحاد من مهد الثورة العربية الكبرى في جنوب المملكة الى العاصمة عمان نقطة زاهية في مسيرة عمل الاتحاد، وسجل الاتحاد حضورا أردنيا في اجتماعات الاتحاد العربي للرياضة للجميع الذي أقيم في شهر آب/ أغسطس الماضي، حيث تمت الموافقة على استضافة الأردن لفعاليات المهرجان العربي الأول للرياضة للجميع للرجال خلال شهري نيسان (ابريل) وأيار (مايو) من العام المقبل. 

وكانت الدعوة للمشاركة في منافسات بطولة العالم العشرين لكرة السرعة والتي تقام في اليابان خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل نقطة ايجابية أخرى في سجل عمل الاتحاد.

أسود

لم تشهد محافظات المملكة أي نشاط للاتحاد رغم انها كانت موضوعة على جدول الاتحاد مسبقاً, باستثناء مسيرة تتبع الثورة العربية الكبرى، ولم يلعب الاتحاد دورا حيويا في خدمة الرياضة السياحية الأردنية، وكان التعاون بين الاتحاد والاتحادات الرياضية الأخرى دون المستوى المطلوب، وغاب التنسيق بين الاتحاد والهيئات الأهلية التي تقيم سباقات ومهرجانات رياضية إنسانية كجمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب التي تشرف على اقامة مجموعة من سباقات الماراثون ونصف الماراثون في البحر الميت والعقبة وعمان.

ورغم بعض المحاولات من اجل اقامة شراكة بين الاتحاد ووزارة التربية والتعليم بقيت المدارس غائبة عن المشاركة الحقيقية في نشاطات الاتحاد. كما غاب التعاون الحقيقي بين الاتحاد والتلفزيون الأردني والإذاعة الأردنية لتقديم صورة ناصعة عن أهداف ونشاطات الاتحاد في خدمة المجتمع المحلي.

التعليق