منافسة رباعية على اللقب بحضور كبير للمحترفين والمدربين الاجانب

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • منافسة رباعية على اللقب بحضور كبير للمحترفين والمدربين الاجانب

الدوري الاماراتي

 

  دبي - تتجه الانظار الى الملاعب الاماراتية لكرة القدم اليوم الخميس مع انطلاق دوري موسم 2006-2007 الذي يعد بمستوى مرتفعا مع دخول اندية عدة على خط المنافسة على اللقب ابرزها الاهلي حامله والوحدة وصيفه والعين والجزيرة.

ويبدأ شريط المباريات باثنتين اليوم فيلتقي النصر مع الوصل، ودبي مع الشارقة، وتستكمل المرحلة غدا الجمعة فيلعب الاهلي مع الفجيرة، والامارات مع الوحدة، والشباب مع الجزيرة.

وتأجلت مباراة الشعب مع العين الى يوم 22 تشرين الاول/اكتوبر المقبل نظرا لأرتباط الاول بمواجهة القادسية الكويتي في اياب ربع نهائي دوري ابطال اسيا التي جرت مساء أمس الاربعاء.

  ويحتدم الصراع هذا الموسم بشكل واضح بين العديد من الفرق خاصة بعد ان كسر الاهلي في الموسم الماضي احتكار العين والوحدة للقب في الاعوام الماضية.

وكانت الاثارة عنوانا للموسم الماضي الذي تعادل في نهايته الاهلي والوحدة بنفس رصيد النقاط فخاضا مباراة فاصلة لتحديد البطل حسب لوائح الاتحاد الاماراتي انتهت لمصلحة الاهلي.

وحرصت الاندية على تعزيز صفوفها بالعديد من النجوم والمدربين البارزين، ويعود الى الملاعب الاماراتية المدير الفني الروماني انجل يوردانيسكو من بوابة العين ومواطنه ايلي بلاتشي الذي سيقود الجهاز الفني للشباب، في حين ان الالماني الشهير هرست كوبل هو احدث الوجوه الى جانب البرازيلي زوماريو وسيقود الاول الوحدة والثاني الوصل.

ويبقى الايراني فرهاد مجيدي عميد اللاعبين الاجانب في الدوري الاماراتي حيث سيخوض موسمه السابع ولكن في صفوف النصر بعد ان امضى السنوات الماضية مع الوصل.

  يبدأ الاهلي حملة الدفاع عن لقبه في مواجهة الفجيرة الصاعد حديثا الى الدرجة الاولى، وتبدو حظوظ البطل افضل خصوصا انه حافظ على محترفيه الاجنبيين الاوروغوياني يان مارتن بارودي والبلغاري مارتن كمباروف ومديره الفني الالماني وينفرد شايفر.

وتعرض الاهلي الى خسارة على ارضه امام الكويت الكويتي 1-2 الاثنين الماضي في ذهاب الدور الاول لدوري ابطال العرب.

وكان الاهلي احرز اللقب في الموسم الماضي للمرة الاولى منذ عام 1978 بعد ان هزم الوحدة 4-1 في المباراة الحاسمة.

وبدوره يسعى الفجيرة بقيادة التونسي لطفي البنزرتي الى الخروج بأقل الاضرار من ملعب خصمه الذي يتفوق عليه فنيا.

اما الوحدة وصيف بطل الموسم الماضي فيسعى الى استعادة اللقب الذي افلت منه في المباراة الفاصلة، ويحل ضيفا في المرحلة الاولى على الامارات في رأس الخيمة وسط تغييرات جذرية في صفوفه.

واستعان الوحدة بالمدير الفني الالماني هورست كوبل، واستقدم الفرنسيين ايلي كروبي وباكايوكا لقيادة خط هجومه، فيما احتفظ بالانغولي ماورو موريتو للمشاركات الخارجية، ويأمل الوحدة في استعادة اللقب خاصة ان صفوفه تعج بالنجوم المحليين كأسماعيل مطر وعبد الرحيم جمعة وحيدر الو علي وفهد مسعود.

  على الجهة المقابلة، يعول الامارات على الثنائي الايراني علي رضا عنايتي وحسين كعبي اللذين انضما الى صفوفه، ويقوده المدير الفني الالماني فابيتش. ودائما ما يعتبر الامارات من اصعب الفرق الاماراتية حين لعب على ارضه وبين جمهوره.

ويأمل الجزيرة في احراز لقبه الاول في تاريخه بعد ان فشلت محاولاته في المواسم الماضية، ويستضيف في المرحلة الاولى الشباب على ستاد محمد بن زايد في ابو ظبي، وارتفعت المعنويات في الجزيرة بقيادة المدرب الهولندي يان فيرسلاين بعد ان نال لاعب الفريق ابراهيم دياكيه الجنسية الاماراتية وبات بامكانه المشاركة كلاعب مواطن، فازدادت خيارات المدرب، ويضم الفريق ايضا عددا من النجوم البارزين كالمخضرم محمد عمر والعاجي توني والظهير الدولي صالح عبيد، لكنه سيفتقد جهود محمد سالم العنزي الذي انتقل في اللحظة الاخيرة الى صفوف الوصل.

  ويحاول الجزيرة التعاقد مع محترف اجنبي ثان الى جانب توني حيث يختبر لاعبا من الاكوادور لم تنته اجراءات عقده بعد، فيما ضم العاجي جويل للمشاركات الخارجية حيث كان الجزيرة تأهل الى نصف نهائي بطولة الاندية الخليجية.

من جهته، احدث الشباب بعض التغييرات في صفوفه هذا الموسم حيث تعاقد مع المدرب الروماني ايلي بلاتشي بدلا من البرازيلي رينيه ويبر، ولكنه خسر جهود نجمه الايراني مهرداد اولادي واستبدله بالتوغولي برنس تاغو القادم من الاتحاد السعودي، فيما احتفظ بصانع الالعاب الايراني ايمان موب علي الذي يشكل نقطة الثقل في الفريق الى جانب الدولي الاماراتي سالم سعد وعلي راشد وعادل عبد الله.

وعلى ستاد آل مكتوم يلتقي النصر مع الوصل في "دربي" دبي، وينتظر ان يكون صاحب الارض منافسا على اللقب هذا العام بعد ان دعم صفوفه بالايرانيين فرهاد مجيدي وارش برهاني بالاضافة الى الحارس الدولي الاماراتي سالم عبد الله القادم من نادي الشباب، واللافت ان مجيدي سيخوض اول مباراة رسمية له مع النصر ضد فريقه السابق، وبقي الالماني راينر هولمان على رأس الجهاز الفني للنصر حيث يتمد عقده حتى عام 2008.

الوصل بدوره استقدم البرازيلي اندرسون هداف الدوري الموسم الماضي مع الشارقة ليشكل ثنائيا مع مواطنه اوليفيرا، كما تعاقد مع المدير الفني البرازيلي زوماريو، وانتقل الى صفوفه لاعب وسط النصر صلاح عباس الذي سيواجه فريقه السابق ايضا.

  المواجهة الخامسة تجمع دبي الصاعد الى الدرجة الاولى مع الشارقة، يقود دبي المدير الفني الفرنسي الان ميشال ويعول على المحترف الفرنسي غريغوري، كما انتقل الى صفوفه التوغولي دودزي كواجي من الظفرة، اما الشارقة فيقوده الكرواتي ستريشكو يوريسيتش، وقد ضم الثنائي الايراني رسول خطيبي ومسعود شجاعي.

ولم تكن بداية الشارقة طموحة حيث خرج من الدور 32 لمسابقة كأس الامارات بخسارته امام الاتحاد 0-1.

المحترفون

  اجرت الاندية الامارتية تغييرات مهمة في لاعبيها الاجانب وكانت الحصة الاكبر للاعبين الايرانيين حيث بلغ عددهم 9، وهنا اسماء اللاعبين:

- الاهلي: مارتن كمباروف (بلغاريا) ويان مارتن بارودي (الاوروغواي)

- الوحدة: ايلي كروبي وباكايوكا (فرنسا) وماورو موريتو (انغولا)

- الجزيرة: توني (كوت ديفوار)

- العين: دودو وكيلي (البرازيل) ونيناد يستروفيتش (صربيا)

- النصر: فرهاد مجيدي وارش برهاني (ايران)

- الشباب: ايمان موب علي (ايران) وبرنس تاغو (توغو)

- الشارقة: مسعود شجاعي ورسول خطيبي (ايران)

- الوصل: اوليفيرا واندرسون (البرازيل)

- الشعب: علي سامراه وجواد كاظميان (ايران)

- الامارات: علي رضا عنايتي وحسين كعبي (ايران)

- دبي: غريغوري (فرنسا) ودودزي كواجي (توغو)

- الفجيرة: بمبا (كوت ديفوار)

المدربون

  يقود الفرق الامارتية لكرة القدم 12 مدربا اجنبيا في غياب واضح للمدربين المحليين، والحصة الاكبر لألمانيا (4) تليها رومانيا (2) وتونس (2)، بالاضافة الى مدرب من كل من البرازيل وهولندا وكرواتيا وفرنسا.

وهنا اسماء المدربين:

- الأهلي: وينفرد شايفر (المانيا)

- الوحدة: هورست كوبل (المانيا)

- الجزيرة: يان فيرسلاين (هولندا)

- العين: انجل يوردانيسكو (رومانيا)

- النصر: راينر هولمان (المانيا)

- الشباب: ايلي بلاتشي (رومانيا)

- الشارقة: يوريسيتش ستريشكو (كرواتيا)

- الوصل: زوماريو (البرازيل)

- الشعب: فوزي البنزرتي (تونس)

- الامارات: فابيتش (المانيا)

- دبي: الان ميشال (فرنسا)

- الفجيرة: لطفي البنزرتي (تونس)

التعليق