"مسافات لم تدون" مجموعة شعرية للعراقي نجاح سراج

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  عمان-الغد-  صدرت مجموعة شعرية جديدة للشاعر العراقي المقيم في سويسرا نجاح سراج في 151 صفحة من القطع المتوسط بعنوان ( مسافات لم تدون ) عن المكتب المصري للمطبوعات بالقاهرة .

الثيمة الرئيسية هي موضوع المنفى ؛ منفى بصري بكل ما يحمل من تمظهرات الواقع المؤلم كأعراض فوقية متمحورة عبر طريق متعرج يخترق فضاءات العوالم الإنسانية الخيرة والشريرة , ويعيد الإنسان بحركة قوسية قاسية إلى نقطة البداية في داخل رحلته التي انطلق منها , كتأصيل جواني نشأ منذ ولادته حتى هروبه نحو المجهول الحافل بكل النوافذ إلى الجحيم الدنيوي , وبهذا نقرأ انه كتب معرفا قصائده مبتعدا عن الذاتية والانا في تناولها ؛ بأنها كائنات مسافرة , كتبت في مدن خارج لغة الضاد , ولأنها دونت بحرارة التجربة , ومنحت صاحبها دفئا رغم برد الكلمة .

  لهذا يستعير من مخيلته شخصيات تاريخية واقعية عاشت في تلك المدن التي مر بها , كما في قصيدة اليقظة حلم منفي , يخرجها من قبورها لتجتمع بين الحدود الفاصلة بين الدول مدونة السقوط الشاقولي للإنسان من أعلى نقطة في مسقط رأسه مقذوفا إلى نقطة بعيدة خارج الوطن متجمعا عند حدود الدول في هروبه المستمر باحثا عن منفذ .

فالقصائد هي مسافات بين نقطتين مكانيتين , الوطن والمنفى , وبين هاتين النقطتين ينقل الشاعر عوالم متآكلة في أدق مفاصلها , مصورا الأمكنة والأزمنة على قماش الألم والذكرى , ويقر من حيث المبدأ ان طريق المنفى هو طريق مقابر الطريق مقابر, والبقاء احتمال , وبيني وبينك, الخيانة عاهر ) ولكن السير فيه يتطلب روحا قوية وشجاعة ممطرة من سماء الحكمة , وعيونا مبصرة لا تنام , مغايرة تماما للتي تحتضن خيطا من البنسلين لحلم مرضي مزمن لا يشفى

  مسافات لم تدون جاءت بعد مجموعة من الكتب اصدرها الشاعر مابين مجموعة قصصية وشعرية , ابتدأ بنشر مجموعة قصصية بعنوان الحافلة ثم تلتها مجاميع شعرية هي ابجدية الصور , نحت قزحي , نصائح ملونة , وهي تتويج لمسيرته الإبداعية لما تحفل من لغة متينة موحية ومواضيع إنسانية خالدة تؤرخ عالما مأساويا كنتاج طبيعي للأنظمة الدكتاتورية والفقر والحروب بكل أصنافها , للشاعر مجموعة شعرية اخرى ضمن منشورات بابل , المركز الثقافي العربي السويسري بعنوان تقاطعات.

التعليق