خمس دول تبدأ جمع الاموال لمساعدة دول فقيرة على مكافحة الايدز

تم نشره في الخميس 21 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

  الامم المتحدة- دشنت خمس دول مبادرة أمس لجمع ما لا يقل عن 300 مليون دولار العام القادم لشراء عقاقير غير محمية بعلامات تجارية بكميات كبيرة بحيث يتم الحصول عليها بثمن رخيص لمكافحة مرض نقص المناعة المكتسب "الايدز"والسل والملاريا في بلدان نامية.

وكشف زعماء من فرنسا والبرازيل وبريطانيا والنرويج وشيلي وانضم اليهم الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون الستار عن مبادرة "يونيت ايد" وهي كيان عالمي سوف يحاول الاتفاق مع شركات صناعة العقاقير على الحصول علي الادوية بأسعار رخيصة.

وقال كلينتون في مؤتمر صحفي في مقر الامم المتحدة "لن يمكن القيام بأي شئ من هذا القبيل مالم نستطع من خلال اليونيت ايد... ان نتوجه لشركات تصنع ادوية ومعدات اخرى هامة ونقول لهم انهم سيضمنون الحصول على اموال فورية ولكن يجب ان يعطونا كميات اكبر بهامش ربح اقل."

  وسوف تقدم فرنسا الجزء الاكبر وهو 250 مليون دولار العام المقبل وسوف تخصصه من عوائد ضريبة على تذاكر الطيران بدأ سريان مفعولها في اول يوليو تموز. وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان يونيت ايد ومقرها جنيف سوف تقدم عقاقير "مضمونة الجودة... للدول الافقر بأقل الاسعار."

وقال جاريث توماس وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية ان بريطانيا سوف تقدم 25 مليون دولار في 2007 وان الرقم سوف يصل الى ثلاثة امثاله تقريبا بحلول العام 2010.

وقال رئيس وزراء النرويج ينس شتولتنبرج ان بلاده ستقدم 20 الى 25 مليون دولار العام المقبل.

وقال منظمون ان اليونيت ايد تامل ان تستطيع العام القادم شراء عقاقير للايدز لمئتي الف طفل مصابين بفيروس اتش.اي.في الذي يسبب الايدز. وتعتزم اليونيت ايد ايضا علاج 150 الف طفل مصابين بالسل واكثر من 28 مليون يعانون من الملاريا.

التعليق