بورتسموث يهزم تشارلتون بغياب النخبة ومدربو "الحيتان" يتوعدون

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً
  • بورتسموث يهزم تشارلتون بغياب النخبة ومدربو "الحيتان" يتوعدون

البريمر ليغ

 

  لندن- انتزع بورتسموث الصدارة موقتا بفوزه الثمين على مضيفه تشارلتون 1-صفر يوم امس السبت في افتتاح المرحلة الخامسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

وسجل الدولي الكونغولي الديموقراطي تريزور لومانا لوا لوا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 74 من تسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة.

ورفع بورتسموث رصيده الى 13 نقطة بفارق نقطة واحدة امام مانشستر يونايتد المتصدر السابق الذي يلتقي مع ارسنال اليوم الاحد في ختام المرحلة.

وفشل ايفرتون في اللحاق ببورتسموث الى الصدارة بسقوطه في فخ التعادل السلبي امام ضيفه ويغان 2-2.

وتقدم ايفرتون مرتين بيد ان ويغان رد عليه وانتزع نقطة من ثمينة.

وانتظر ايفرتون حتى الدقيقة 49 ليفتتح التسجيل بواسطة مهاجمه اندرو جونسون، بيد ان ويغان ادرك التعادل في الدقيقة 62 عبر النمسوي بول شارنر.

وحصل ايفرتون على ركلة جزاء في الدقيقة 66 انبرى لها الاختصاصي جيمس بيتي بنجاح مانحا التقدم مجددا لاصحاب الارض، بيد ان الفرحة لم تدم سوى دقيقتين حيث نجح شارنر في ادراك التعادل للضيوف.

وعزز ايفرتون موقعه في المركز الثالث برصيد 11 نقطة.

وتعادل بولتون مع ميدلزبره صفر-صفر.

وخسر شيفيلد يونايتد امام ريدينغ 1-2. وتقدم الضيوف بهدفين لكيفن دويل (1) والكوري الجنوبي سيول كي هيون (25)، قبل ان يسجل روب هولسه هدف الشرف لاصحاب الارض في الدقيقة 61.

ويلعب لاحقا واتفورد مع استون فيلا.

ويلعب اليوم ايضا بلاكبيرن مع مانشستر سيتي، وتشلسي مع ليفربول، وتوتنهام مع فولهام، ووست هام مع نيوكاسل.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- بورتسموث 13 نقطة من 5 مباريات

2- مانشستر يونايتد 12 من 4

3- ايفرتون 11 من 5

4- تشلسي 9 من 4

5- ريدينغ 9 من 5

مورينيو يبحث عن النقاط  وفينغر وفيرغسون جاهزان للمواجهة

قال البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي حامل لقب الدوري الممتاز الانجليزي لكرة القدم ان فريقه سيبحث فقط عن النقاط الثلاث في مباراته امام ليفربول اليوم الاحد دون النظر لتسوية أي خلاف بين الفريقين.

والتقى الفريقان 11 مرة خلال عامين منذ ان وصل مورينيو لانجلترا واحتدمت المنافسة بين لاعبي الفريقين وسط تصريحات لاذعة متبادلة بينه وبين الاسباني رافائيل بنيتيز مدرب ليفربول.

وفي محاولة لتخفيف حدة التوتر قبل لقاء الاحد على ملعب ستامفورد بريدج قال مورينيو للصحفيين أول من أمس الجمعة "انها مباراة واحدة ضمن 38 مباراة. اذا تغلبت على ليفربول وخسرت امام فولهام الاسبوع القادم لن يكون الامر جيدا، الدوري يعتمد على النقاط في اسبوع تلو الاخر."

واضاف مورينيو "ربما تكون هذه المباراة اكثر اهمية لان الفوز بها يحرم منافسك المباشر من الحصول على النقاط. ولكن رغم ذلك فانها مباراة واحدة ضمن 38 مباراة."

ويشعر لاعبو تشلسي بتفوقهم على ليفربول في المواجهات السابقة وخاصة بعد فوزهم في اربع مواجهات متتالية في الدوري، ولكن ليفربول يرى انه فاز بالمواجهات الاكثر اهمية بعد تغلبه على تشلسي في الدور قبل النهائي لدوري ابطال اوروبا وفي نهائي كأس الاتحاد الانجليزي.

وتعاقد ليفربول مع عدة لاعبين في فترة الانتقالات الماضية عقب هزيمته امام تشلسي في ستامفورد بريدج 0-2 في مسابقة الدوري.

وتجاهل مورينيو التعاقدات الجديدة لليفربول التي تتضمن المهاجمين كريغ بيلامي وديرك كويت اضافة الى الجناح جيرمين بينان وقال "تعاقداتهم ليست مشكلتي. اعتقد ان الفريق لم يطرأ عليه تغيير. انه (ليفربول) فريق من الصعب اللعب امامه او التغلب عليه. ننجح في هذا في بعض الاحيان ونفشل في احيان اخرى. لكن اعتقد انني اوضح الكثير عندما اقر بانه فريق صعب."

وشهد التنافس بين الفريقين حوادث عديدة مثل اتهام خوسيه رينا حارس مرمى ليفربول للهولندي ارين روبن بالتظاهر بالسقوط داخل منطقة الجزاء حتى يتسبب في طرده في مباراة الموسم الماضي وغضب ليفربول من عرقلة الغاني مايكل ايسين لاعب تشلسي للالماني ديتمار هامان لاعب ليفربول بخشونة.

وتميزت العلاقة بين مدربي الفريقين بالتوتر في بعض الفترات خاصة ان مورينيو لم يبد أية حماسة تجاه مصافحة بنيتيث علنا، وقال مورينيو "المباراة بين ليفربول وتشلسي هي ما يهمني وليس مورينيو وبنيتيز.

"لكن امر المصافحة بالايدي يختلف. اذا كان الامر دون مشاعر وللظهور في الصور فقط فانا لست مستعدا لذلك. لا اهتم بما يراه او يسمعه الناس. لا اهتم بالصور...اهتم فقط بالمشاعر الانسانية."

واستطرد "اذا كانت المشاعر ايجابية وادركنا ان بعض التصريحات في الماضي لم تكن مناسبة فانا مستعد تماما للمصافحة. انا مستعد تماما للمصافحة سواء قبل اللقاء أو بعد اللقاء. لكنني غير مستعد لاداء ذلك امام الكاميرات."

ويحتل تشلسي المركز الرابع في جدول المسابقة برصيد تسع نقاط متراجعا ثلاث نقاط عن مانشستر يونايتد المتصدر فيما يحتل ليفربول المركز العاشر برصيد اربع نقاط من ثلاث مباريات.

فيرغسون مستعد لملاقاة ارسنال

قال اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد أول من أمس الجمعة ان فريقه المتصدر حاليا للدوري لن يقلل من شأن منافسه القديم ارسنال عندما يلتقي الفريقان على ملعب اولد ترافورد اليوم الاحد.

وبدأ مانشستر يونايتد الموسم الحالي كأفضل ما يكون بعد فوزه في اربع مباريات بينما يمر ارسنال بأسوأ بداية له في الدوري منذ فترة طويلة اذ يحتل المركز السابع عشر برصيد نقطتين فقط من ثلاث مباريات.

وقال فيرغسون للصحفيين "لا يمكن التقليل من شأن ارسنال. نحتاج للظهور بأفضل مستوياتنا وانا متفائل بالاجواء المحيطة بالمكان وروح الفريق."

ويعتقد فيرغسون ان ارسنال الذي احتل المركز الرابع في الدوري الموسم الماضي ما زال يعاني من اثار غياب ابرز لاعبيه.

وقال فيرغسون "من الممكن ان تكون هناك فترة انتقالية لارسنال في الوقت الحالي لانهم فقدوا لاعبين كبارا مثل (باتريك) فييرا و(دينيس) بيركامب و(روبير) بيرس واشلي كول، واضاف: لقد فقدنا لاعبين كبارا مثلهم تماما وعلينا ان نتحلى بالصبر انتظارا للمرحلة القادمة من التطوير."

وشهدت مواجهات مانشستر يونايتد مع ارسنال في الاعوام السابقة سخونة بالغة.

ورغم ان الامور هدأت قليلا برحيل الايرلندي روي كين والفرنسي باترييك فييرا لاعبي خط الوسط عن صفوف الفريقين الا ان فيرغسون يعتقد ان مباراة الاحد ستشهد منافسة ساخنة كالمعتاد، وقال فيرغسون "ستظل مبارياتنا معهم تنافسية. لا اعتقد انه يمكنك تجنب هذا مع وجود ناديين يملكان تاريخا مثل هذا ويتنافسان على اللقب طول الاعوام الماضية. ما يريده المرء حقا هو ان تكون مباراة نزيهة."

وسيرتفع الفارق الى 13 نقطة لصالح مانشستر يونايتد في حالة فوزه على النادي اللندني رغم ان فيرغسون يحاول التركيز اكثر على اداء فريقه دون النظر لهذا الفارق الضخم.

وقال فيرغسون "لقد واجهنا موقفا مماثلا قبل عامين عندما جاءوا بسجل قياسي خال من الهزيمة وكان الفارق سيزيد الى 13 نقطة حينذاك اذا ما فازوا لذلك فنحن لا ننظر للامر بهذه الاهمية، وتابع: نهتم فقط بادائنا ولاستمرار هذا نحتاج للفوز اليوم الاحد."

ويشهد اليوم ايضا استضافة تشلسي لليفربول في مباراة جماهيرية تجمع بين فريقين من الاربعة الاوائل في ترتيب مسابقة الدوري الموسم الماضي، وقال فيرغسون "انه من المبكر جدا في الموسم ان تتقابل الفرق صاحبة المراكز الاربعة الاولى الموسم الماضي مع بعضها البعض. هذا الامر يحمل دلالات اضافية."

وسيعتمد فيرغسون على المهاجم وين روني المتألق دائما امام ارسنال الذي عاد من الايقاف في مباراة فريقه امام سيلتيك الاسكتلندي في دوري ابطال اوروبا الاسبوع الماضي والتي انتهت بفوز مانشستر يونايتد 3-2 . وغاب روني عن نهاية الموسم الماضي بسبب كسر في قدمه.

وقال فيرغسون "خلال الشهور الاربعة ونصف الشهر الاخيرة لعب (روني) مباراة واحدة لمنتخب انجلترا وطرد بعد ساعة امام البرتغال" في نهائيات كأس العالم بالمانيا، وأضاف فيرغسون "لعب (روني) 35 دقيقة فقط امام بورتو البرتغالي (في مباراة ودية قبل بداية الموسم) ومباراة واحدة امام فولهام لذلك فهو مثل أي لاعب اخر في كرة القدم. انهم يحتاجون للمباريات وسيكون افضل بكثير اليوم الاحد."

وسيغيب المهاجم ريان غيغز من ويلز ولاعب خط الوسط الكوري الجنوبي بارك جي سونغ عن الفريق اليوم، بينما يعود الجناح البرتغالي كريستيانو رونالدو بعد غيابه عن المباراة الاخيرة امام سيلتيك بسبب الايقاف ومن المتوقع ان يشارك منذ البداية.

فينغر واثق من فوز ارسنال على مانشستر يونايتد

سيذهب ارسنال لملاقاة مانشستر يونايتد اليوم وهو يعلم ان الهزيمة ستزيد الفارق بين الفريقين الى 13 نقطة.

ورغم ذلك فان الفرنسي آرسين فينغر مدرب ارسنال ما زال متفائلا ورافضا للتكهنات التي قلصت مبكرا آمال فريقه في الفوز بلقب البطولة.

وقال فينغر في مؤتمر صحفي أول من أمس الجمعة "لا اعتقد ذلك. لعبنا ثلاث مباريات فقط. دعونا نلعب المباراة ونفوز بها، "مانشستر يونايتد يملك 12 نقطة في الوقت الحالي. اذا فزنا عليهم سيصبح الفارق سبع نقاط واذا فزنا في المباراة المؤجلة سيتقلص الفارق الى اربع نقاط. يمكنكم حساب الامر كيفما تريدون لكنني أحسبها بتلك الطريقة."

ويعتقد فينغر ان ارسنال قادر على تغيير الاوضاع. وقال المدرب الفرنسي "النادي يؤدي جيدا ونملك فريقا واعدا."

واضاف "نملك فريقا يتحسن باستمرار. انا مقتنع تماما باننا نملك فرصة جيدة للفوز عليهم (مانشستر يونايتد)."

ودائما ما تشهد مباريات الجانبين احداثا ساخنة لكن فينغر قال ان الامور هدأت بعد رحيل بعض اللاعبين أمثال الفرنسي باتريك فييرا والايرلندي روي كين، وتعرض بعض اللاعبين من الفريقين للايقاف قبل اربع سنوات بسبب مشاجرة اثر احتساب ركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت بدل الضائع في ملعب أولد ترافورد معقل مانشستر يونايتد.

واستمرت المشاكل خارج الملعب بعد مزاعم بأن لاعبي ارسنال القوا شرائح من البيتزا على اليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد.

وقال فينغر "لقد لعبنا هناك مرات عديدة وكانت هناك حادثة واحدة فقط ولا يعلم أحد حتى الآن ما حدث خلالها. سأسرد لكم روايتي في يوم ما".

فينغر يريد أن يحتفظ ارسنال بالقيم الانجليزية

انتقد ارسين فينغر المدير الفني لفريق ارسنال شراء رجل أعمال أجنبي لعدد من أبرز الاندية الانجليزية وذلك بعد الشائعات التي ترددت حول عزم مجموعة روسية شراء نادى ارسنال مقابل 350 مليون جنيه استرليني.

وقال فينغر للصحفيين أول من أمس الجمعة انه يفضل بقاء ارسنال بين أيدي المالكين الانجليز بدلا من حصوله على مئة مليون جنيه استرليني كتحويلات من مستثمرين أجانب.

ويملك مستثمرون اجانب أندية تشلسي بطل الدوري ومانشستر يونايتد وأستون فيلا وبورتسموث.

وقال فينغر" أفضل الوضع الراهن.أنا سعيد بالمالكين الحاليين ولا أرى داعي للتغيير حيث أننا مستقرون ماديا. اذا كنا نعاني من الافلاس فربما ولكن حقق (ارسنال) معجزة ببنائه ستادا جديدا دون أن يفلس، وأضاف: النادي يسير بشكل جيد جدا ولدينا فريق واعد للغاية وصل لنهائي دوري أبطال أوروبا (الموسم الماضي) قبل هزيمته في النهائي ويتحسن بشكل مستمر."

وقال فينغر" كانت البداية مترددة ولكن بالنظر بشكل عام لما قدمناه سواء من الناحية المالية أو الرياضية لا أشعر بوجود حاجة للتغيير. مستقبل النادي يبدو واعدا، وأضاف: الشيء الجيد جدا هو أننا نعرف ما علينا القيام به ولماذا نقوم به. أشعر بأهمية امتلاك الاندية الانجليزية لقيم انجليزية وأن لا تقتصر المسألة على من سيدفع أكثر من الاخرين."

وأضاف "حتى الان فان أكثر الاشياء الساحرة في كرة القدم الانجليزية هو أن الجمهور ينشيء الاندية ويسيطر عليها فالمالكون هم جمهور أولا. أقول ان المسألة حتى الان هي تغيير في الفلسفة ولا أعرف كيف سيؤثر ذلك على كرة القدم الانجليزية. الشيء المطمئن لي هو أن يكون مالكي النادي من الانجليز وهم أولا من مشجعي ارسنال."

وأضاف فينغر "سأذهب يوما ما وسيذهب اللاعبون ولكن سيبقى المالكون الذين ينقلون القيم. هذا ما دعاني قبل عدة سنوات الى القول بأنني أريد من رومان ابراهيموفيتش (مالك تشلسي) أن يأتي ويقول ما النادي الذي يريد بناءه".

التعليق