عضيبات يتناول متطلبات الشباب لتحقيق التغيير

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 09:00 صباحاً

 

   عمان- الغد- التقى رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات بالمشاركين في معسكر "كلنا الاردن" الذي نظمته مديرية شباب العاصمة في معسكر الحسين بالعقبة بالتعاون مع نادي أبناء الثورة العربية الكبرى ومشاركة عدد من طلبة الجامعة الأردنية.

عضيبات طالب الشباب بأن يكونوا على قدر المسؤولية التي حملها لهم جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، وذلك عندما خاطبهم بـ"فرسان التغيير" خلال افتتاح جلالته لأعمال ملتقى كلنا الأردن، إضافة الى خطاب جلالته التاريخي في عيد الاستقلال والذي قال فيه أن المسؤولية الكبرى تقع على عاتق الشباب، فهم الأكثر قدرة على التغيير والأقدر على الإنجاز.

ودخل عضيبات في نقاش موسع مع الشباب المشاركين حول المستلزمات اللازمة حتى يكونوا فرسانا حقيقيين للتغيير .

وخلص النقاش الى أهمية الموازنة بين الحقوق التي كفلها الدستور، ومنها الكرامة والمساواة في العمل والتعليم، والواجبات التي تنطلق من الانتماء للوطن سلوكيا في كل مرحلة يمر بها المواطن الأردني سواء في المدرسة أو الجامعة أو العمل، والولاء للقيادة الهاشمية التي تتميز بشرعياتها الدينية والتاريخية والدستورية وشرعية الإنجاز، ثم تحمل المسؤولية من قبل الشباب في المشاركة باتخاذ القرار من خلال الاندفاع للمشاركة في الانتخابات، ودفع المرشح الأفضل للوصول الى سدة المسؤولية.

وختم عضيبات بأن الكرة الآن في ملعب الشباب الذين عليهم تحمل المسؤولية بكل أمانة.

فعاليات المعسكر التي استمرت على مدى أربعة أيام اشتملت على 5 ورش عمل رئيسية تركزت حول مفهوم "كلنا الأردن" ودور الاستراتيجية الوطنية للشباب في تطبيقه، الى جانب جولات وزيارات وأعمال تطوعية في مدينة العقبة، حيث أشرف عليه مدير شباب العاصمة محمد الصمادي وشارك في المحاضرات مدير الشؤون الرياضية في المجلس الأعلى للشباب رشاد الزعبي، ونائب رئيس نادي ابناء الثورة العربية الكبرى د.وليد الفلاح.

التعليق