العنب بألوانه المختلفة يحمل فوائد غذائية وعلاجية

تم نشره في الأحد 17 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • العنب بألوانه المختلفة يحمل فوائد غذائية وعلاجية

دراسات تؤكد ان تناوله يؤخر سن اليأس

 

كوكب حناحنة

  عمّان-يعد العنب من الفواكه ذات القيمة الغذائية والعلاجية لاحتوائه على نسبة جيدة من المواد السكرية التي تصل إلى حوالي 15%، ومنها 10% جلوكوز بالإضافة إلى نسب قليلة من البروتين والدهون.

ويلفت الاختصاصيون في مجال الطب والتغذية إلى أن نسبة هذه القيم الغذائية والعلاجية تزداد بازدياد نضجه.

  وفي هذا السياق تشير اختصاصية التغذية في مركز الأردن للسكري ربى العباسي إلى أن فوائد العنب متعددة نظرا لاحتوائه على  العناصر المعدنية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفسفور وغني بفيتامين(أ) و(سي) و(بي) الذي يتركز في قشرته.

وتؤكد على ان فيتامين ب المتوفر في العنب مهم لسلامة الجهاز العصبي ، في حين ان فيتامين (سي) يسهم في رفع مناعة الجسم ويقلل من احتمالية الإصابة بالأمراض.

ويتوفر العنب بألوان مختلفة وهي: الأبيض(الأخضر) وكذلك الأسود والأحمر، ويمكن تجفيفه بحسب طرق تقليدية وحديثة للوصول إلى (الزبيب).

  وتبين العباسي أن العنب يمر بمراحل نضج مختلفة. وتقول"أول ما يبدأ بالـ (حصرم) وفي هذه المرحلة يقوي المعدة والكبد ،وينصح به في حالات القيء والإسهال بعكس العنب الناضج".

في حين يعتبر العنب الناضح بحسب العباسي من الفواكه الغنية بالمواد الغذائية، وينصح به وبعصيره للطفل كونه يشكل غذاء متكاملا سهل الهضم ويشبه في مكوناته حليب الام.

ويستخدم عصيرالعنب لمعالجة السعال وأمراض الرئة، ولإذابة الحصى والتخلص من الترسبات في الكلى، ولإدرار البول وتطهير المعدة، ويزيد من إفراز العصارة الصفراوية من المرارة التي تساعد في عملية هضم الدهون.

  وتشير العباسي إلى أن عصير العنب الحلو يعالج حالات ويقي من امراض المفاصل ومطهر للجهاز الهضمي في حالات التسمم.

ونظرا لاحتوائه على فيتامين(ب) فهو جيد للعناية بالبشرة، ويمد الجسم بالطاقة بشكل سريع بعد الصوم والانقطاع الطويل عن تناول الطعام.

وتضيف العباسي"ينصح بتناول العنب لتخفيض الضغط وللوقاية من أمراض السرطانات لاحتوائه على المواد المضادة للأكسدة".

وفي دراسة أجريت في البلاد التي تنتشر فيها أشجار العنب تبين ان سكانها اقل إصابة بأمراض السرطانات.

وينصح الاطباء بتناول العنب في حالة إجراء العمليات الجراحية لاحتوائه على مواد مهدئة ومسكنة للآلام وله تأثير فعال في تنقية الدم وينصح به ايضا لمرضى فقر الدم.

وأكدت الدراسات ان العنب الاسود يحتوي على مادة ملونة تمنع حدوث الجلطات وتخثرات الدم.

  وعن الالية المتبعة لتجفيف العنب وتحويله إلى "زبيب" تقول العباسي" نختار العنب الناضج ونرص عناقيده في صوان توضع في منطقة مشمسة لمدة اسبوعين، نقلب خلالها العناقيد ثلاث مرات يوميا، بعد فترة التنشيف ننقله الى منطقة ظل لمدة عشرة ايام للتأكد من الجفاف التام في حال لم يخرج منها عصير، ومن ثم تعبأ في صناديق خشب وتترك عشرين يوما، بعد ذلك يتم فصل العناقيد ووضع الزبيب في أكياس".

وللزبيب فوائد غذائية مركزة بخاصة عنصري الكالسيوم وفيتامين "سي"، وينصح به للمرضعات كونه يساعد على ادرار الحليب كما ويسهم في علاج امراض الصدر.

أما بذور العنب فيستخلص منها زيت غني بفيتامين(ها) ويساعد على خفض نسبة الكولسترول في الجسم.

ويحذر اختصاصيون مرضى الفشل  الكلوي والسكري ومن يتبعون حمية غذائية من تناول العنب كونه غني جدا بالسعرات الحرارية.

   وعلى صعيد آخر تشير دراسات طبية الى أن تناول العنب يؤخر سن اليأس.

وتنوه العباسي الى أن هذه الدراسات اثبتت وجود نسبة من اشباه الهرمونات الشبيهة بالهرمون الانثوي عند المرأة والذي من شأنه أن يؤخر سن الياس ويقي المرأة من مرض هشاشة العظام.

ويعرف استاذ النسائية والتوليد في جامعة العلوم والتكنولوجيا د.زهير عمارين سن اليأس"هو السن الذي تنقطع فيه الدورة الشهرية عند المرأة". ويؤكد ان ذلك يحدث في سن الخمسين.

وعن علاقة تناول العنب بتأخير سن اليأس لدى المرأة يؤكد عمارين أن الدراسات المختلفة التي أجريت في هذا المجال ليست شاملة وغير عميقة ولا"يمكننا الأخذ بها".

التعليق