تناول عقار ديترول عند النوم يزيد نشاط المثانة لدى الرجال

تم نشره في الأحد 10 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

  نيويورك- أظهرت دراسة أن تناول جرعة كبيرة من عقار ديترول عند النوم يمكن أن يساعد في خفض معدل إدرار البول والإلحاح المتزايد على التبول لدى الرجال الذين يعانون من نشاط زائد للمثانة وكثرة التبول أثناء الليل او ما يسمى بـ"نوكتوريا".

وقال الدكتور ستيفن ايه. كابلان من كلية طب ويل كورنيل في مدينه نيويورك وزملاؤه في دورية المسالك البولية إن الاشخاص المصابين بنشاط زائد للمثانة يعانون من الحاجة الملحة للتبول بشكل دائم وربما يفقدون السيطرة على المثانة.

وتصبح الحالة أكثر شيوعا مع التقدم في العمر وهي ترتبط بالنوم غير المستقر والمخاطر المتزايدة لظهور أعراض الاكتئاب.

  ولاحظ كابلان وفريقه ان عقار ديترول "المعروف أيضا باسم تولترودين" تبين فعاليته لعلاج المثانة ذات النشاط الزائد إلا أن هناك أبحاثا تتعلق بفعالية هذا الدواء على الرجال.

ولذلك فقد قام الباحثون بدراسة مدى فعالية وسلامة زيادة الجرعة المتناولة من ديترول على 745 رجلا يعانون من نشاط زائد في المثانة وكثرة التبول أثناء الليل. وكان معظم الرجال الذين شملتهم الدراسة لا يعانون من السلس البولي.

وذكر الفريق البحثي ان ديترول قلل أعراض النشاط الزائد للمثانة على مدار 24 ساعة اي طوال الليل والنهار.

وبشكل عام أظهر الرجال الذين تناولوا العقار تراجعا في أعراض إدرار البول كما أنهم تبولوا بوتيرة أقل من الرجال في المجموعة التي تناولت العقار الزائف وذلك رغم عدم وجود اختلافات جوهرية بين المجموعتين في عدد مرات التبول اثناء الليل وذلك عقب 12 أسبوعا من تناول العقار.

أما أبرز الآثار الجانبية هو جفاف الفم والتي ظهرت على 11 في المائة بالنسبة للرجال الذين تناولوا عقار ديترول.

وخلص كابلان وفريقه إلى أن العقار يعد فعالا في التقليل من مسألة الإلحاح على التبول بين الرجال الذين يعانون من نشاط زائد في المثانة. ومولت شركة فايزر التي تنتج عقار ديترول تلك الدراسة.

التعليق