تأهل الاهلي وشباب الحسين والبادية والرصيفة والكرمل للدور الثاني

تم نشره في الأربعاء 6 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • تأهل الاهلي وشباب الحسين والبادية والرصيفة والكرمل للدور الثاني

ضمن الدور التمهيدي لبطولة الكأس الكروية

محافظات - الغد - بلغت فرق الاهلي وشباب الحسين والبادية والرصيفة والكرمل الدور الثاني من بطولة كأس الاردن الكروية يوم امس، بعد ان تجاوزت منافستها في الدور التمهيدي في المباريات التي جرت يوم امس، بينما ستتحدد هوية الفريق السادس المتأهل عقب نهاية اللقاء الذي سيجمع بين فريقي الصريح وكفرسوم والذي سيجري في الساعة الخامسة من مساء يوم الثلاثاء 26 أيلول / سبتمبر الجاري على ملعب الحسن، وستنضم الفرق الستة المتأهلة من الدور التمهيدي الى اندية الدرجة الممتازة العشرة لتلعب جميعا في دور الستة عشر بعد سحب قرعته في وقت لاحق.

وكان الاهلي قد تغلب على المنشية 3/1 في اللقاء الذي جرى على ملعب السلط، في حين فاز شباب الحسين على ذات راس في ملعب الملك عبدالله الثاني، وفاز البادية على القوقازي 2/0 على ملعب البتراء، وحسم الرصيفة لقاءه امام الطرة بفارق ركلات الجزاء 3/2 بعد التعادل 1/1 في اللقاء الذي جرى على ملعب المفرق، في حين حسم الكرمل المباراة التي جرت على ملعب الامير هاشم لمصلحته بفارق ركلات الجزاء الترجيحية 6/5 بعد التعادل 1/1 في الوقت الاصلي.

شباب الحسين 5 ذات راس 2

فرض شباب الحسين إيقاعه منذ بداية الحصة الأولى بفضل حيوية أبو عالية والكتوت واحمد عرب وأبو علي وبقي ماهر صرصور وغانم حمارشة في حالة استعداد لمغازلة شباك الجعافرة رغم الحصار الدفاعي من قبل العشوش ومالك محمود وثامر المجالي، وزاد من حرج ذات راس تواضع خبرة وأداء رجال عملياته، لينطلق الشباب بهمة معلنين احتلال المواقع الخلفية لذات راس والتي ساهمت في صياغة ثلاثية سريعة بدأها حمارشة عند الدقيقة 12 عندما وضع تمريرة مكاوي بطريقة أنيقة في الشباك، وتبعه الكتوت الذي استغل تمريرة صرصور الطويلة وأرسلها قوية في الشباك هدفا ثانيا عند الدقيقة 14، وعاد حمارشة وسدد ثابتة ولا أروع على يمين الحارس هدفا ثالثا عند الدقيقة 18.

ومارس الشباب انتشاره ورسم الجمل الفنية ولولا حالة التسرع في اللمسة الأخيرة لزاد صرصور ومكاوي والكتوت وأبو علي الغلة الشبابية في الوقت الذي بقيت محاولات ذات راس خجولة في ضوء سلبية أداء لاعبيه وابتعاد خطوطه تركت صدقي والخطيب مرتاحين من مشاكسات النوايسة وعيسى والبطوش الذي ترجم المحاولة الوحيدة في شباك الجعافرة اثر تسديدة بعيدة سكنت الزاوية اليمنى عند الدقيقة 41.

وعاد شباب الحسين إلى ممارسة هوايته بالانتشار السليم وصياغة الحلول لمضاعفة الغلة مع بداية الشوط الثاني والتي كاد معها صرصور أن يسجل برأسه الا أن الحارس الجعافرة خلصها، وعاد نفس اللاعب وراوغ المدافع المجالي بحرفة وسدد بهدوء على يسار الحارس هدفا رابعا للشباب عند الدقيقة 54 في الوقت الذي غرق فيه ذات راس في بحر تواضعه مكتفيا بالتقوقع في ملعبه، وجدد الشباب في حيوية خطوطه بإشراك حماد والعناتي وبقيت الأفضلية لمصلحته مع تناوب صرصور وغانم وعرب على إهدار الفرص السهلة، وأشرك مدرب ذات راس محمد سالم ورد عليه شباب الحسين باشراك محمد شاكر إلا أن مؤشر الهدوء العام اخذ بالارتفاع مع انحصار اللعب في وسط الملعب مع بقاء الأفضلية شبابية إلا أن بلال البطوش أميز لاعبي ذات راس استغل كرة عرضية قادمة من إبراهيم عيسى سجل منها الهدف الثاني لفريقه في الدقيقة 87، ورد عليه غانم حمارشة بتسديدة لاهبة مسجلا الهدف الخامس للشباب و(الهاتريك) له عند الدقيقة 90 انتهت به المباراة.

الاهلي 3 المنشية 1

بادر فريق الاهلي الذي ضم في تشكيلته الوجوه الشابة الى العمليات الهجومية بوقت مبكر من زمن المباراة وظهر واضحا من خلال اسلوبه الفني نواياه على هز الشباك وهذا ما حصل في الدقيقة 12 عندما اطلق محمد مبيضين قذيفة من خارج المنطقة خدعت حارس المنشية علي الحويطات واستقرت في شباكه الهدف الاول للاهلي الذي استفز فريق المنشية والذي رمى بثقله الهجومي نحو ملعب الاهلي سعيا لادراك التعادل.

وكانت الفرصة مواتية امام حسام شديفات وطارق عوض وفهد ساكت ببسط نفوذهم على منطقة المناورة الامر الذي جعل المنشية يتمكن من ادراك التعادل في الدقيقة 18 عندما مرر حسام الشديفات كرة بينية الى عودة الجبور الذي سددها لوب من فوق خالد عبد الرحمن حارس الاهلي بيد ان الرد الاهلاوي جاء سريعا وبامضاء المهاجم ميشيل فشحو الذي خطف الكرة من مدافع المنشية وسدد كرة استقرت على يمين حارس المنشية.

ومع بداية الحصة الثانية اطبق الاهلي سيطرته متسلحا بحيوية شبابه بسام عدنان وعلاء الدين عادل وماجد قاخون ومع تعدد الفرص التي تهادت أمام مرى المنشية كان محمد رزق يعزز تقدم الاهلي بالهدف الثالث في الدقيقة 70 عندما غمز الكرة العرضية برأسه داخل الشباك.

وبعد الهدف كثف المنشية من طلعاته الهجومية بغية تعديل النتيجة ولاحت للاعبيه العديد من الفرص حتى حافظ الاهلي على تقدمه مع صافرة النهاية 3-1.

البادية 2 القوقازي 0

لم يلجأ الفريقان الى فترة جس النبض، حيث بادرا الى شن الغارات الهجومية خاصة فريق البادية الذي كان الأكثر استحواذا على الكرة وخطورة بفضل قيادة الماسترو غالب راجي الذي قاد الوسط بالتعاون مع انور كحلا ومنهل كوسا وجعفر عوني والاخير كان فعالا في الجانب الهجومي، مما شكل خطورة على مرمى علي خليل حارس مرمى القوقازي الذي حاول الاعتماد على اطرافه خاصة الطرف الايمن الذي شغله زايد المجالي، فيما حاول لاعبو خط الوسط ضياء بكر واحمد محمود ومقبل الزنكري امداد ثنائي الهجوم هاني سليمان وعبدالحكيم خلف بالكرات، ولكن صمود خالد العودات وظاهر السردية ومحمد ابو قديس حافظ على نظافة شباك خالد عوض.

اول فرص البادية كانت لمعاذ احمد الذي سدد بيد الحارس، قبل ان ينجح عبدالعزيز العقيل من افتتاح التسجيل فريقه في الدقيقة 27 عندما كسر مصيدة التسلل وواجه الحارس مسجلا الهدف الاول، وكاد نفس اللاعب ان يعزز تقدم فريقه لولا ان كرته ارتدت من القائم.

فريق القوقازي حاول بعد الهدف تكثيف تحركاته سعيا للتعديل، ولاحت اخطر الفرص لضياء بكر الذي تسلم كرة داخل الجزاء قبل ان يسددها وترتد من الحارس.

الشوط الثاني بدأه البادية بالضغط سعيا للتعزيز، فيما لم يغير القوقازي اسلوبه في الاعتماد على الجهة اليمنى التي شكلت خطورة على مرمى البادية، ولكن دون نهاية ايجابية بفضل تألق المدافعين الذين كانوا يبعدون الكرة من اول لمسة، وبالرغم من التحسن الذي طرأ على اداء القوقازي بعد انتصاف الشوط الا ان البادية كان الاخطر عندما انفرد كوسا بالمرمى ولكنه تلكأ بالكرة قبل ان يسددها ضعيفة اخرجها الحارس، رد عليه هاني سليمان بمحاولة اللحاق بالكرة واسقاطها من فوق الحارس ولكن دون جدوى.

وفي غمرة بحث القوقازي عن التعديل كان البديل مجاهد حوا يقضي على الآمال عندما سجل للبادية الهدف الثاني في الدقيقة 90 من المباراة، ليخرج فريقه فائزا 2/0 ويتأهل الى الدور التالي.

الكرمل 1 (6) سحاب 1 (5)

طغى الحذر على اداء الفريقين فانحصرت الالعاب وسط الميدان باستثناء القذيفة التي اطلقها خالد جميل من موقف ثابت واستقرت على يسار حارس الكرمل هدفا وضع سحاب بالمقدمة د 12، قبل ان تعود الامور الى وضعها الذي بدأت عليه وذلك بسبب الرقابة التي فرضت على ابرز مفاتيح الاداء عند كلا الجانبين، لكن الشوط الثاني جاء مغايرا عندما تحرر لاعبو الفريقين وتبادلوا الهجمات مع افضلية لفريق الكرمل الذي ادرك التعادل مبكرا عندما اشغل نزار الزبيدي كرة العظمات المرحلة داخل خط الست ياردات ليغمزها براحة في المرمى د. 50، حاول الكرمل بعد ذلك استغلال حالة منافسه الذي فقد جهود لاعبه محمد نور الذي خرج بالبطاقة الحمراء بعد تطاوله علي الحكم المساعد فامتد الكرمل نحو مرمى سحاب الذي عمد لاعبوه الى تهدئة قصيرة الاداء للمحافظة على شباكهم من هدف كان، وهذا ما تحقق عند النهاية ليلجأ الفريقان الى كسر التعادل بواسطة ركلات الجزاء الترجيحية والتي رجحت كفة الكرمل 6/5 بعد انتهاء الوقت الاصلي بالتعادل 1/1.

الرصيفة 1 (3) الطرة 1 (2)

انحصرت العاب الفريقين في منطقة الوسط منذ بداية الشوط الاول ولم يطرأ أي تعديل على ذلك ولم يتهدد أي من المرميين حتى الدقيقة 20 من الشوط وأخطأ فقط دفاع الرصيفة بابعاد الكرة من امام مرماهم فوصلت احمد البدارنة الذي لعبها بعشوائية بجانب القائم رد على ذلك الرصيفة فتسلم فادي فارس العائد الى الخلف كرة جنح بها الى الميمنة  ثم مرر عرضية استقبلها بكر مجي على الطاير علت قائم العيسوي بقليل وحتى خلف هدهود لم يحسمها قبل نهاية هذا الشوط الذي دخل للتو استغلال الكرة التي وصلته وهو يواجه العسولي لينهي هذا الشوط بتعادل سلبي في كل شيء، في بداية الشوط الثاني شهدت تحسنا بالعاب الرصيفة وبدأت رائحة الهجمات لكنها خلت من الخطورة الحقيقية حتى الدقيقة 60 عندما استغل فادي فارس كرة منظمة اودعها على يمين حارس مرمى الطرة  العسولي الذي ارتدت منه الكرة.

هذا الهدف لم يغير من حال المباراة كثيرا فقد عاد الرصيفة الى منطقته وبدأ الطرة بهجمات مرتدة حتى سنحت له فرصة تحقيق التعادل من هجمة بدأها عبد الله سمارة الذي مرر لعلي قدورة الذي بدوره وضع الكرة ارضية زاحفة امام مرمى الزامل لتجد وليد حناوي يدكها داخل الشباك في الدقيقة 86 وفي الوقت بدل الضائع اضاع فادي فارس فرصة تسجيل هدف التقدم بعدما لعب كرة خفيفة وهو داخل المنطقة بجانب القائم الايمن لمرمى العسولي ليحتكم الفريقان الى ضربات الجزاء .

سجل للرصيفة بلال فلاح وفادي فارس واحمد عادل واضاع زيد المساعيد وبكر مجي وسجل للطرة احمد بدارنة وعطا الله حناوي واضاع علي قدورة وسلطان الخطيب وفراس ابراهيم

(تصوير: امجد الطويل)

التعليق