"رحلة الأمان": عرض بقالب كوميدي من وحي ألف ليلة وليلة

تم نشره في الأربعاء 6 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • "رحلة الأمان": عرض بقالب كوميدي من وحي ألف ليلة وليلة

في حفل افتتاح دورة للمهرجان الثامن لمسرح الطفل العربي

 

  عمان- الغد- وسط اجواء كرنفالية تناثرت فيها الوان الالعاب النارية افتتحت اول من امس دورة المهرجان الثامن لمسرح الطفل العربي برعاية وزير الثقافة د.عادل الطويسي في المركز الثقافي الملكي.

وبدأ الاحتفال الذي حضره رئيس اللجنة العليا للمهرجان امين عام وزارة الثقافة الشاعر جريس سماوي ومدير المهرجان الفنان حكيم حرب ونقيب الفنانين شاهر الحديد ومدير مديرية المسرح والفنون في وزارة الثقافة ايمن الرواشدة بجولة لوزير الثقافة على منتجات الرابطة الاردنية للحرف الشعبية ومعرض كتب اتحاد الكتاب الاردنين اضافة الى حضوره لمسرحية الدمى التي قدمتها فرقة المرح العالمية.

  وكان مدير المهرجان الفنان حكيم حرب قال في كلمة له  "ان الاطفال الذين نحتفي بهم وبمهرجانهم ومسرحهم هم امتدادنا الانساني في العالم وفرحنا الذي لا ينتهي".

وأكد حرب على "ان المهرجان يحاول الارتقاء نحو مخيلة الطفل العبقرية فيما يقدم من مسرحيات هادفة".واشار الى غياب المشاركة العربية عن دورة هذا المهرجان نظرا للظروف المحيطة بالمنطقة .

واختتم حرب كلمته باهداء دورة المهرجان لهذا العام الى" ارواح الاطفال العرب الذين سقطوا في الحرب والى اعينهم التي ستضيء لنا الطريق القادم".

  ثم قدمت مجموعة من الاطفال مسرحية "رحلة الامان عبر الزمان" من اخراج سمير خوالدة وتأليف الكاتب المسرحي اكرم ابو الراغب.

وجاءت المسرحية بقالب كوميدي ساخر من وحي تراث "ألف ليلة وليلة" راحت تخاطب نفوس الناشئة من خلال حوار مأخوذ من قصة طالما عرفت وهي قصة شهريار وشهرزاد وكيف كانت اخبار الملك شهريار تصل الى كل الديار مثل القصص الكثيرة عن كرمه وعدله ورأفته بأمته. وتطرقت المسرحية الى تغير شهريار وابتعاده عن طريق الخير جراء ما اصابه من خيانة لتصل احداث المسرحية الى وقوع البلاد بين فكي الجوع والكساد الذي اصابها حتى تقرر شهرزاد فجأة ان تخوض التجربة وتضحي بنفسها لتنقذ البلاد وتنقذ والدها.

وعرضت المسرحية كيف استطاعت شهرزاد في سياق الاحداث المتتالية ومن خلال الحب ان تتغلب على قوى الشر الكامنة في نفس شهريار من جراء ما اصابه من صدمة عاطفية ونفسية.

التعليق