مدير بايرن ميونيخ يحذر من النفوذ الروسي على كرة القدم

تم نشره في الثلاثاء 5 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً

 كيل - حذر أولي هونيس المدير العام لنادي بايرن ميونيخ الالماني في حديث نشرته صحيفة "ناخريشتن" الالمانية صباح أمس الاثنين من التأثير المتزايد للمستثمرين الروس على كرة القدم في العالم.

ووصف هونيس ما أقدم عليه الاتحاد الارجنتيني لكرة القدم ببيع حقوق المباريات الودية للمنتخب الارجنتيني إلى مستثمر روسي "بالجنون"، وأضاف هونيس "إنني أراها بداية النهاية لكرة القدم". وانتقد هونيس أيضا سيطرة المستثمرين الروس على كرة القدم مثل تزايد نفوذ الملياردير الروسي الشهير رومان أبراموفيتش مالك نادي تشلسي الانجليزي.

وأصبحت حقوق تنظيم المباريات الودية للمنتخب الارجنتيني بحوزة شركة روسية تعمل في مجال النفط والغاز ويمتلكها الملياردير الروسي فيكتور فيكسلبرج، وقال هونيس "عندما تستمر الهيمنة الروسية على كرة القدم سيكون ممكنا أن نقول بعد عشر سنوات : ناستروفي وتعني (وداعا كرة القدم)".

وتبدو فرصة بايرن ميونيخ بطل الدوري الالماني معدومة في الفوز بأي لقب دولي في ظل العائدات الهزيلة التي تحصل عليها الاندية الالمانية نظير حقوق البث التلفزيوني مقارنة بباقي الاندية الاوروبية الكبيرة.

وقال هونيس "أرى أنه من الصعب أن نفوز بلقب دوري أبطال أوروبا لاننا نحصل على عائدات من البث التلفزيوني أقل من الاندية الاوروبية الكبيرة الاخرى بنحو 80 مليون يورو (102 مليون دولار)." وأضاف "على الرغم من ذلك لا يعتزم بايرن ميونيخ تغيير سياسته المالية." وقال "لن أكون فخورا إذا فزت بلقب دوري أبطال أوروبا إذا أدى ذلك إلى خسائر مالية للنادي تبلغ 204 ملايين يورو مثلما بلغت خسائر تشلسي العام الماضي". وأوضح هونيس أنه يتوقع أن يخلف فرانز بيكنباور في رئاسة بايرن ميونيخ في غضون ثلاثة أعوام.

وقال هونيس أن تعاقده كمدير للنادي سينتهي في الوقت الذي يتوقع أن يتنازل فيه بيكنباور عن رئاسة النادي.

التعليق