الإهمال أو تقدم العمر يسبب انحسار اللثة وانكشاف جذور الأسنان

تم نشره في الاثنين 4 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • الإهمال أو تقدم العمر يسبب انحسار اللثة وانكشاف جذور الأسنان

 

عمّان-الغد-هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى آلام الأسنان بالنسبة للإنسان وهي مزعجة ومؤلمة. وتسبب الشعور بالضيق المستمر وتعد من الأمور غير الصحية التي يتعرض لها كثير من الناس. كما يقول الدكتور عيسى العيسى اختصاصي طب وجراحة الأسنان وزمالة طب الأسنان الأميركية وزمالة كلية الجراحين الملكية.. وأسهب العيسى في حديثه معنا في حوارنا التالي: "يختلف تعريف كلمة "ألم" من شخص إلى آخر. لكن بشكل عام كلما ازداد اهتمام الشخص بأسنانه قل احتمال حدوث الألم. السبب الرئيسي وراء ألم الأسنان الحاد هو التسوس العميق أو أمراض اللثة. العناية بالأسنان بالشكل الصحيح تجنب التسوس والتهابات اللثة وبالتالي تجنب الألم. وهناك العديد من الأسباب المؤدية إلى ألم الأسنان، كلها مزعجة. وأفضل وسيلة للتعرف على سبب الألم هو معرفة نوع ألم الأسنان وحدته".

ويضيف العيسى في حديث لموقع "كلينيك" "هناك عدة أسباب لألم الأسنان الحاد، أهمها ألم عند تناول مأكولات أو مشروبات باردة أو ساخنة أو سكرية وينتج هذا الألم نتيجة وجود فجوات في السن بسبب التسوس. تدخل المأكولات أو المشروبات إلى داخل السن, وتقوم بإثارة العصب مسببة الألم. في أيامه الأولى يستمر الألم بضع ثوان إلى دقيقة. وعلاج هذه الحالة هو تنظيف السن من التسوس ووضع حشوة لإغلاق الثقب.

أما النوع الثاني فهو ألم حاد من دون أي مسبب, أو ألم حاد أثناء النوم وينتج هذا الألم بسبب وصول التسوس إلى العصب. ويمكن التخلص من هذا الألم بأحد العلاجين التاليين: علاج العصب أو خلع السن. ويعتمد العلاج على مدى تسوس السن. إذا كان التسوس منتشرا وقام بهدم نسبة كبيرة من بنية السن فالحل هو خلع السن. أما إذا كان السن يتحمل الترميم فالعلاج الأمثل هو علاج العصب ومن ثم ترميم السن.

كما أن هناك ألم حاد عند المضغ (عند انطباق الأسنان على بعضها) ويحدث لعدة أسباب أهمها وجود كسر في السن أو جذر السن أو التهاب حاد عند جذر السن, ويمكن التخلص من هذا الألم بعلاج العصب أو خلع السن.

إضافة إلى ذلك هنلك ألم حاد عند تفريش الأسنان مع تدهور حالة اللثة الصحية بسبب الإهمال أو تقدم العمر إذ تنحسر اللثة وتنكشف بذلك جذور الأسنان الحساسة. وملامسة فرشة الأسنان لهذه الجذور أو ملامسة الفرشاة للثة الملتهبة يسبب هذا الألم.

ويضيف العيسى إذا كان الألم نتيجة أمراض اللثة فالعلاج يبدأ بتنظيفها عند طبيب الأسنان واتباع تعليماته. أما إذا كان الألم نتيجة ملامسة الفرشاة لجذور السن الحساسة فإن استخدام معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة لمدة أسبوع على الأقل كفيل بحل المشكلة.

ويؤكد العيسى على ضرورة مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن عندما يستمر ألم الأسنان لفترة تزيد عن يوم أو يومين ويكون شديدا وغير محتمل مع شعور بارتفاع في درجة الحرارة وحدوث ألم في الأذن ولا يستطيع المريض فتح الفم بشكل طبيعي، فيوفر الطبيب العلاج المناسب للألم.

وبما أن معظم آلام الأسنان تنتج عن تسوسها أو بسبب أمراض اللثة، فإن اتباع إرشادات نظافة الفم والأسنان لها دور كبير في التقليل من خطر الإصابة بآلام الأسنان. وتشمل هذه العادات, بحسب العيسى, تفريش الأسنان بانتظام باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. والتنظيف باستخدام خيط الأسنان مرة في اليوم على الأقل. ومراجعة طبيب الأسنان مرتين على الأقل في العام للعناية بأسنانك وتنظيفها بشكل صحي وطبي.

التعليق