بشارت يعبر عن اعتزازه بدعم ومساندة الأميرتين عالية وهيا لمسيرته نحو الانجازات

تم نشره في الأحد 3 أيلول / سبتمبر 2006. 10:00 صباحاً
  • بشارت يعبر عن اعتزازه بدعم ومساندة الأميرتين عالية وهيا لمسيرته نحو الانجازات

بعد تأهله الى اولمبياد بكين

يوسف نصار

عمان- سجل الفارس الاولمبي ابراهيم بشارات اعتزازه الكبير بالرعاية والدعم المتواصل، الذي تحظى به مسيرته المميزة مع رياضة فروسية القفز عن الحواجز، من قبل سمو الاميرة عالية بنت الحسين رئيسة الاتحاد الاردني الملكي للفروسية، وسمو الاميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية، وهي المسيرة التي توجت يوم اول من امس بتأهل الفارس بشارات الى اولمبياد بكين (2008)، كأبرز نتيجه حققها من خلال مشاركته في بطولة العالم التي تختتم اليوم في مدينة آخن الالمانية.

واضاف الفارس المبدع بشارات الذي كان يتحدث في اتصال هاتفي اجرته معه (الغد) امس، ان الفروسية الاردنية باتت تحظى بسمعة دولية طيبة، بفضل جهود اسرة اتحاد الفروسية الاردني برئاسة سمو الاميرة عالية، وهناك العديد من الانجازات التي تحققت للفروسية الاردنية بمختلف انواعها على المستوى الدولى.

واشار بشارات الى ان الاميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي، قد حرصت على مواكبته وتشجيعه خلال منافسات كأس العالم الاخير في المانيا، ما رفع من معنوياته وساعده على تسجيل افضل نتائج ممكنة في هذه التظاهرة الدولية لرياضة الفروسية.

ويذكر انه بالانجاز الاخير لبشارات يكون قد تأهل الى الالعاب الاولمبية للدورة الثانية على التوالي، حيث سبق ان شارك في الدورة الاولمبية السابقة في اثينا عام (2004)، اضافة الى انجاز تأهله الى بطولة كأس العالم لفروسية القفز التي اقيمت العام الماضي في مدينة لاس فيغاس بالولايات المتحدة.

مشاركة مميزة

وحول تقييمه لمشاركته في بطولة العالم لفروسية القفز اكد بشارات انه قانع كثيرا بما حققه من انجازات فنية بين نخبة ابطال العالم في فروسية القفز عن الحواجز، مؤكدا انه واجه بعض الصعوبات الفنية ابان فترة الاستعداد للبطولة، ولكن الامور تحسنت كثيرا قبل نحو اسبوعين من بدء المنافسات، وكان جواده (كوينتو) في حالة صحية جيدة، مما ساعده على الظهر بمستوى فني طيب خلال جولات البطولة الثلاث التي شارك فيها بشارات.

واكد بشارات اهمية الاستعداد الجيد والمتواصل لمشاركته المقبلة في اولمبياد بكين (2008)، للظهور بصورة مشرفة على مسرح دورة الالعاب الاولمبية المقبلة، وذلك يتطلب توفر الدعم المطلوب من الهيئات المعنية على المستويين الرسمي والاهلي، كي تأتي فترة التحضير للاولمبياد في مستوى اهمية الحدث العالمي، الذي يمثل اهمية واكبر تظاهرة رياضية عالمية تقام كل اربع سنوات.

وعن مستقبل رياضة فروسية القفز في الاردن وتأثير انجازه على رياضة القفز مستقبلا قال بشارات: هناك العديد من الفرسان الواعدين من الجنسين، الذين يملكون مقومات التطور والبروز على المستوى الدولي في المستقبل المنظور، شريطة ان تتوفر لهم اسباب النجاح سواء على مستوى الاعداد والتدريب او على مستوى المشاركات الخارجية، التي هي بمثابة فرص نوعية لاحتكاك الفرسان الواعدين مع خبرات فنية متقدمة وبالتالي اكتساب الخبرات اللازمة التي من شأنها تطوير القدرات الفنية للفرسان الاردنيين.

وعن خطواته المقبلة اوضح بشارات انه سيمضي بعض الوقت قبل العودة الى الاردن، قبل للبدء في رسم الخطوط العريضة للمرحلة المقبلة بالتنسيق مع اتحاد الفروسية، وتحديدا فيما يتعلق بمرحلة الاستعداد للمشاركة المقبلة في اولمبياد بكين.

الاميرة هيا تتوج ابطال العالم

توجت سمو الاميرة هيا بنت الحسين رئيسة الاتحاد الدولي للفروسية في مدينة آخن الالمانية يوم امس، الفرسان الفائزين بالمراكز الاولى لبطولة العالم لفروسية القفز، حيث كانت سموها قد تابعت فعاليات بطولة العالم لالعاب الفروسية منذ انطلاقته، واشتملت البطولة على مختلف انواع الفروسية وفي مقدمتها سباق القدرة والتحمل ومسابقات القفز وقد شارك الاردن في المسابقتين.

التعليق