افتتاح مهرجان البندقية الاربعاء مع 21 فيلما تتنافس على الاسد الذهبي

تم نشره في الاثنين 28 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً
  • افتتاح مهرجان البندقية الاربعاء مع 21 فيلما تتنافس على الاسد الذهبي

 

روما- يشارك 21 فيلما في المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية السينمائي الدولي (لا موسترا) الذي يقام من 30 اب (آغسطس) حتى التاسع من ايلول (سبتمبر) المقبل والذي يخوض للمرة الاولى هذا العام منافسة مع مهرجان شاب هو مهرجان روما السينمائي الاول.

ويعرض المهرجان 62 فيلما من 27 بلدا بعضها يشارك للمرة الاولى في هذا المهرجان العريق مثل قبرص واندونيسيا وتشاد. ومن هذه الافلام الاعمال الاخيرة لمخرجين كبار مثل ديفيد لينش واوليفر ستون وبراين دي بالما وسبايك تكشف الجانب الخفي لأميركا.

ويقول مدير الموسترا ماركو مولر سعيدا لوكالة فرانس برس ان "استوديوهات هوليوود قررت هذا العام ان ترسل الينا كل الافلام الاصلية المدهشة التي انتجتها".

وستقوم لجنة التحكيم التي ترأسها النجمة الفرنسية كاترين دونوف وتضم المخرجين بيغاس لونا وكاميرون كرو والكوري الجنوبي بارك شان ووك باختيار الفيلم الفائز بجائزة الاسد الذهبي من بين 21 فيلما.

وكانت هذه الجائزة منحت العام الماضي لفيلم الوسترن الاميركي "بروكباك ماونتن" للمخرج التايواني انغ لي.

ومن الافلام المتنافسة "بلاك داليا" (زهرة الداليا السوداء) لبراين دي بالما الذي سيعرض في افتتاح المهرجان والمقتبس من الرواية البوليسية الناجحة للكاتب الاميركي جيمس ايلروي الذي سبق ان نقل المخرج كورتس هانسون روايته الاخرى "ال.ايه كونفيدنشل" الى الشاشة الكبيرة في العام 1997.

والفيلم الذي تقوم ببطولة هيلاري سوانك وسكارليت جوهانسون يروي جريمة قتل لم تتضح ظروفها راحت ضحيتها في العام 1947 شابة تدعى بيتي شورت عثر على جثتها مشوهة بوحشية في ارض خلاء في لوس انجيلس وذلك من خلال التحقيق الذي يجريه في احياء لوس انجيلس الخطيرة مفتشان كانا سابقا بطلي ملاكمة.

ويتنافس هذا الفيلم خصوصا مع اخر افلام المخرج البريطاني ستيفن فريرز "ذي كوين" (الملكة) الذي محوره العائلة الملكية.

ويشارك ايضا في المسابقة فيلمان فرنسيان هما "لانتوشابل" (الذي لا يمس) للمخرج بنوا جاكو و"بور" او (خوف) للمخرج الن رينيه مع نجميه المفضلين سابين آزيما وبيار ارديتي.

ومن الافلام الاخرى المشاركة في المسابقة "نيوفوموندو" (عالم جديد) للايطالي ايمانويل كرياليزيه و"بابريكا" لمخرج افلام الكارتون الياباني سوتوشي كون و"ني بروبريتيه" (ملكية عارية) مع ايزابيل هوبير للمخرج البلجيكي جواكيم لافوس و"بوبي" (شرطي) للاميركي ايميليو ستيفيز مع شارون ستون وانطوني هوبكنز وديمي مور.

الا ان بعض الافلام التي ينتظرها الجمهور بشغف كبير ستعرض خارج المسابقة ولا سيما فيلم اوليفر ستون "وورلد تريد سنتر" (مركز التجارة العالمي) المستوحى من احداث 11 ايلول (سبتمبر) في نيويورك و"اينلاند امباير" (امبراطورية الداخل) بطولة لورا ديرن وجيريمي ايرونز الذي يفرض مخرجه ديفيد لينش تعتيما شديدا عليه ولا يعرف عنه سوى انه يروي قصة "امرأة في ازمة" بالقرب من لوس انجليس.

وينطبق الحال ايضا على فيلم "ذي ماجيك فلوت" (الناي السحري) الذي استوحاه المخرج البريطاني كينيث براناه سينمائيا من اوبرا موتسارت الشهيرة.

التعليق