اختتام مهرجان سراييفو السينمائي

تم نشره في الاثنين 28 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

 

  سراييفو- اختتم مساء أول من أمس مهرجان سراييفو السينمائي رسميا في العاصمة البوسنية عقب المراسم التي تم خلالها إعلان الفائزين في أكبر مهرجان سينمائي في جنوب شرقي أوروبا.

وفاز فيلم جوسبوديكا (آنسة) للمخرج الكرواتي الشاب أندريا ستاكا بجائزة أفضل فيلم (جائزة قلب سراييفو).

كما حصل الكرواتي راكان روشيدات علي جائزة أفضل ممثل فيما حصلت مواطنته ماريا سكاريزيتش بجائزة أفضل ممثلة.

وكرم المهرجان الممثل والمخرج البريطاني "مايك لي" الذي قدم الدعم للمهرجان منذ تدشينه قبل 12 عاما أثناء حرب البوسنة والهرسك

(95-1992) وذلك كنوع من المقاومة الثقافية ضدأ عمال القتل والدمار الشامل في البلاد.

  وبحسب منظمي المهرجان فقد حضر أكثر من 100 ألف شخص عروض أكثر من 165 فيلما من 41 دولة على مدى ثمانية أيام.

وقبل اختتام مهرجان سراييفو السينمائي الثاني عشر رسميا أعلن القائمون على صناعة السينما في البوسنة أنهم قرروا اختيار الفيلم البوسني "جربافيتشا" للمخرجة البوسنية الشابة ياسميلا زبانيتش للمنافسة على جائزة أوسكار أفضل فيلم أجنبي التي تمنحها أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية وتعد من أرفع الجوائز السينمائية في الولايات المتحدة.

ويحكي "جربافيتشا" قصة عاطفية لامرأة تكافح من أجل تربية طفلها الذي كان ثمرة لعملية اغتصاب أثناء الحرب. وكان هذا الفيلم فاز في وقت سابق من العام الحالي بجائزة "الدب الذهبي" في مهرجان برلين السينمائي الدولي.

التعليق