توم وجيري ممنوعان من التدخين في بريطانيا

تم نشره في الخميس 24 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً
  • توم وجيري ممنوعان من التدخين في بريطانيا

 

  بريطانيا- لم تأخذ الرقابة الفنية على بطلي أفلام الرسوم المتحركة الاميركية القط والفأر، توم وجيري، أنهما كانا يتقاتلان بكل ما يتاح لهما من أسلحة سواء كانت مطرقة أوبلطة أو سيف أو حتى كميات لا حصر لها من الديناميت الذي اعتادا أن يفجرا بعضهما البعض به بشكل متبادل المرة تلو المرة.

  لم تجد الرقابة الفنية في بريطانيا غضاضة من هذه المشاهد ولكنها لن تسمح بعد الان للشخصيتين الشهيرتين في عالم الرسوم المتحركة بالتدخين أمام الاطفال وبالتحديد في الافلام المعدة لصغار السن.

وجاءت مطالب هيئة الرقابة على المصنفات الفنية في بريطانيا بحذف مشاهد التدخين من أفلام الاطفال بمثابة مفاجئة حتى بالنسبة لمناهضي التدخين البريطانيين حيث قالت أماندا ساندفورد، المتحدثة باسم منظمة مناهضي التدخين في بريطانيا، في حديث مع صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية أول من أمس "لا يخفى على أحد أننا لانستطيع أن نغير التاريخ بأثر رجعي".

  ولكن هيئة الرقابة على المصنفات الفنية أصرت على مطلبها حيث سارع متحدث باسمها إلى القول: لابد من استبعاد المشاهد التي يمكن أن ينتج عنها ضرر على الاطفال بسبب رؤيتهم محبوبهم القط العجوز توم يدخن سيجارا أو سيجارة.

أضاف المتحدث أن هيئة الرقابة على المصنفات الفنية لم تتخذ هذه الخطوة إلا بعد تقدم بعض البالغين بشكوى في هذا الشأن خاصة من أحد المشاهد الذي يظهر فيه القط توم كأحد رعاة البقر الذي يحاول إبهار قطة جميلة من خلال محاولته أن يثبت لها أنه يستطيع أن يلف سيجارة ويشعلها بنفسه.

وأعلنت شركة "ترونر برودكاستنج" التي تمتلك قناة تلفزيونية للاطفال حذفها لثلاثة مشاهد تدخين ملفتة للنظر بشكل خاص من مجموعة أفلام توم وجيري التي تمتلكها والبالغ عددها 162 فيلما كرتونيا.

التعليق