وفاة الكاتب الإسرائيلي يزهار سميلانسكي

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

 

  القدس - توفي الاديب يزهار سميلانسكي ابرز الكتاب الاسرائيليين من جيل 1948 أمس عن 89 عاما، على ما اعلنت عائلته.

وللكاتب مؤلفات لقيت شهرة كبيرة في اسرائيل تناول فيها حرب الاستقلال ، وكتب روايات وقصصا قصيرة منها "الموكب الليلي" و"خربة خزعة" و"السجين"، تجري وقائعها في خضم معارك الحرب الاسرائيلية العربية الاولى.

  نشرت كتابات يزهار سميلانسكي بين 1948 و1950 وكشفت الوجه البشع للحرب وكانت بمثابة فضيحة اطلقت سجالات محتدمة استمرت طويلا وبعضها ما زال مفتوحا في يومنا هذا.

"الحرق والنسف والقبض والابعاد والطرد"، تلك كانت المهام الموكلة الى الجندي الاسرائيلي يزهار سميلانسكي في قرية عربية في الجليل اطلق عليها اسم "خربة خزعة" في الرواية التي تحمل الاسم نفسه وسرد فيها تجربته في الجيش الاسرائيلي منتقدا طريقة الاسرائيليين في التعامل مع الفلسطينيين.

وروى الكاتب الذي وقع اعماله باسم "ساميخ يزهار" ان سكان القرية لم يقاوموا الجنود وصعدوا في الشاحنات المتوجهة بهم الى لبنان.

وقد اعلن يزهار سميلانسكي في مناسبات كثيرة عن موقفه السياسي الداعي الى التفاوض مع منظمة التحرير الفلسطينية والانسحاب من الاراضي الفلسطينية المحتلة.

  منح جائزة اسرائيل الادبية في سن الثالثة والاربعين. كان نائبا في الكنيست (البرلمان الاسرائيلي) عن حزب العمال وعلم الادب في جامعة القدس العبرية.

التعليق