الأمير فيصل يؤكد دعم الأردن للعراق ولبنان

تم نشره في الثلاثاء 22 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً
  • الأمير فيصل يؤكد دعم الأردن للعراق ولبنان

خلال اجتماع مع رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي
 

عمان - الغد - عاد سمو الامير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الاردنية من الكويت، بعد عقده مشاورات مع الشيخ احمد الفهد الصباح رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي، وقد بحث الجانبان الطرق التي من الممكن ان تجعل الاردن يلعب دورا مهما في مجتمع الرياضة الدولية، وقد اعرب الشيخ احمد الصباح عن تقديره للدور الذي يلعبه سمو الامير فيصل في استخدام الرياضة لترويج الروح الاولمبية في المملكة وفي منطقة غرب آسيا.

وأكد سمو الامير فيصل بأن الاردن يقوم حاليا بدعم اللجنة الاولمبية العراقية بعد حادثة اختطاف رئيسها وامينها العام وبعض اعضائها وكذلك عن رغبة الاردن بتمديد الدعم ليصل الى الرياضة اللبنانية ايضا.

وقدم سموه للشيخ احمد موجزا عن آخر المتغيرات والمشاريع التي تنفذها اللجنة الاولمبية الاردنية، والتزام الاردن باستخدام الرياضة لتجميع الناس مما بغض النظر عن خلفياتهم او اعراقهم او دياناتهم.

وأضاف سموه: ان الشيخ احمد هو قائد ملهم للحركة الاولمبية في آسيا ومن المهم جدا بالنسبة لنا ان نؤكد التزام الاردن برؤيته الثابتة ورؤية المجلس الاولمبي الآسيوي واللجنة الاولمبية الدولية، مؤكدا ان دول غرب آسيا تعاني في الوقت الحاضر من بعض المشاكل، لذلك فعلى الرياضة ان تلعب دورا مهما في المساعدة في تضميد الجراح والتغلب على الاختلافات، وان الحركة الاولمبية في الاردن لها شريك قوي وسوف نبذل قصارى جهدنا من اجل الترويج للاخلاق والروح الرياضية من خلال رياضيينا وان نمد يد الصداقة لجيراننا.

وقبل عقد هذا الاجتماع الذي استمر لمدة ساعتين فقد تم تقديم عرض مرئي لسمو الامير فيصل بن الحسين عن مقر المجلس الاولمبي الآسيوي وهو الان تحت الانشاء وتكلفته 100 مليون دولار ويقع في مدينة الكويت وتضم المنشأة في جنباتها فندقا ومكاتب وشققا ومركزا للتسوق ومركزا للمؤتمرات.

وقد رافق سموه في زيارته الى الكويت عطوفة المهندس عبد الغني طلبت الامين العام للجنة الاولمبية الاردنية.

التعليق