علاقة أسباب ارتفاع معدلات الإصابة بقصر النظر عند الأطفال

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً

دراسة جدية بسنغافورة

سنغافورة - ذكرت مؤسستان بحثيتان امس أنهما بصدد إجراء دراسة جديدة تشمل مجموعة من الاطفال لمعرفة أسباب وجود أكبر عدد من المصابين بقصر النظر في العالم بسنغافورة.

ويعتزم الباحثون فحص التركيب الجيني لثلاثة آلاف طفل تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وست سنوات لمعرفة سبب إصابة واحد من بين كل أربعة بضعف البصر.

ونقلت صحيفة "سترايتس تايمز" عن دونالد تان مدير معهد سنغافورة لابحاث العيون قوله "بما أن 28 بالمائة من الاطفال الذين يدخلون المرحلة الابتدائية يعانون قصر النظر نفترض أن هناك عوامل مرتبطة بمرحلة الطفولة المبكرة وسن ما قبل المدرسة تؤدي إلى قصر النظر بين الاطفال".

وستشمل الدراسة ثلاثة آلاف طفل خلال الاعوام الثلاثة المقبلة، وستشارك فيها أيضا جامعة سنغافورة.

وأظهرت دراسة سابقة أن واحدا من بين كل أربعة أطفال في سنغافورة يعانون من قصر النظر في سن السابعة، وكانت تركز على الاطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سبعة وتسعة أعوام.

وقال تان إن الدراسة الثانية "ستكون مفيدة في وضع استراتيجيات للرعاية الصحية لتحسين صحة العيون للاطفال الصغار". وأعلنت الدراسة الجديدة قبيل الدورة الحادية عشرة للاجتماع الدولي لقصر النظر الذي تبدأ أعماله اليوم. ومن المتوقع أن يشارك أكثر من 300 وفد من آسيا وأستراليا والولايات المتحدة وبريطانيا في المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام ويبحث أسباب تفشي قصر النظر بشكل وبائي في آسيا.

التعليق