أوليفر كان تعلم كثيرا من جلوسه احتياطيا

تم نشره في الأربعاء 16 آب / أغسطس 2006. 09:00 صباحاً

هامبورغ - أكد أوليفر كان حارس مرمى المنتخب الالماني سابقا أن دور الحارس البديل الذي أضطر لممارسته خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم الاخيرة التي استضافتها ألمانيا يمثل بالنسبة له تجربة حياتية مهمة.

وقال حارس مرمى نادي بايرن ميونيخ أثناء تسلمه جائزة مجلة "سبورت بيلد" أول من أمس الاثنين: " أعتقد أن هذه البطولة زادت من خبراتي كإنسان بشكل أكبر مما لو كنت شاركت في اللعب".

وأكد كان أن قرار المدير الفني السابق للمنتخب، يورغن كلينسمان باختيار ينز ليمان حارسا أساسيا خلال البطولة كان بمثابة "صفعة قوية على وجهي" وهو ما أضطره للبقاء في المنزل لعدة أيام لم ينقطع خلالها عن التفكير في هذا الموضوع.

وأشار الحارس إلى أن إقامة كأس العالم في وطنه كان أمرا مهما له جعله يواصل في طريق الرياضة الذي لا يعرف غيره.

وعقب اعتزاله اللعب دوليا أشار كان إلى أنه لا يزال يرغب في اللعب لصالح نادي بايرن ميونيخ لمدة عامين آخرين "على الارجح" وقال:" أشعر بالسعادة في وضعي الحالي أما بالنسبة لموضوع المنتخب فقد انتهي تماما بالنسبة لي".

التعليق