هاس وكلييسترز وفافرينكا وكاليري يتربعون عرش البطولات

تم نشره في الثلاثاء 1 آب / أغسطس 2006. 10:00 صباحاً
  • هاس وكلييسترز وفافرينكا وكاليري يتربعون عرش البطولات

تنس حول العالم
 

مدن - استعاد الالماني تومي هاس المصنف سادسا لقب بطل دورة لوس انجلوس الاميركية الدولية في كرة المضرب البالغة قيمة جوائزها 500 الف دولار بفوزه على الروسي ديمتري تورسونوف الثامن 4-6 و7-5 و6-3 في المباراة النهائية.

وهو اللقب الثالث لهاس، بطل 2004، هذا العام بعد فوزه بدورتي ديلراي بيتش وممفيس الاميركيتين، والعاشر له خلال مسيرته الاحترافية منها 7 القاب احرزها جميعها في الولايات المتحدة.

وتمكن تورسونوف الذي كان يخوض اول نهائي له في مسيرته من احراز المجموعة الاولى بفضل الاخطاء المزدوجة التي ارتكبها منافسه الالماني بعدما كان التعادل سيد الموقف 2-2، وتميزت المجموعة الثانية بتبادل ضربات الارسال القوية بين اللاعب الروسي الذي نجح الى حد بعيد في صد الكرات الامامية وبين الالماني الذي استفاد من خسارة منافسه لإرساله عندما كانت النتيجة 6-5 لصالحه ليفرض شوطا حاسما جاء في مصلحته.

وفي المجموعة الثالثة خسر هاس الاشواط الثلاثة الاولى وسمح لتورسونوف بأن يتقدم عليه 3-0 بسبب الاخطاء المتكررة التي ارتكبها، غير انه انتفض واستعاد السيطرة على الموقف ليحسم النتيجة في مصلحته 6-3.

وقال هاس قبل عودته إلى مقر إقامته بولاية فلوريدا الاميركية للاستمتاع بالراحة على مدار أسبوع: ينتابني شعور مهيب عندما أفوز ببطولة، واللقب هو الثالث لي في الموسم الحالي.

وأضاف هاس المصنف 21 على العالم والسادس للبطولة: إنني سعيد بما حدث في الاسبوع الحالي، وإذا احتفظت بنفس المستوى وأظل سليما على مدار الاسابيع القليلة المقبلة سيكون ذلك استعدادا جيدا لخوض بطولة أميركا المفتوحة (فلاشينغ ميدوز).

وتفوق هاس بعدما أحرز اللقب الثاني له في بطولة لوس أنجلوس على مواطنيه بوريس بيكر وميكايل ستيتش حيث فاز الاول باللقب مرة واحدة عام 1994 وفاز الآخر باللقب مرة واحدة أيضا في العام التالي.

وقال تورسنوف إنه لم يشعر بعصبية زائدة في هذه المباراة عن أي مباراة أخرى رغم أنها أول مباراة نهائية له، وأضاف تورسنوف"23 عاما": تعاملت مع المباراة مثلما أتعامل مع مباراة في الدور الاول.

دورة ستانفورد

احرزت البلجيكية كيم كلييسترز المصنفة اولى لقب بطلة دورة ستانفورد الاميركية الدولية في كرة المضرب البالغة جوائزها 600 الف دولار بفوزها على السويسرية باتي شنايدر الثانية 6-4 و6-2 في المباراة النهائية اول من امس الاحد.

واللقب هو الرابع لكلييسترز (23 عاما) المصنفة ثانية في العالم، في ستانفورد بعد اعوام 2001 و2003 و2005، والثاني هذا العام بعد الاول في دورة وارسو، والثاني والثلاثون في مسيرتها.

من جانبها، فشلت شنايدر في احراز اللقب الاول في اول نهائي تبلغه هذا الموسم، والحادي عشر في مسيرتها، وصرحت كلييسترز: كنت اعرف اني سأحقق نتيجة طيبة في هذه الدورة كما جرت العادة لكني لم افكر كثيرا في هذا الامر.

وكانت كلييسترز خرجت من الدور الاول عام 2000، وخسرت في نهائي العام 2002، اي انها خسرت مباراتين وفازت في 19 مباراة، وكسرت كلييسترز ارسال السويسرية في الشوط الثالث من المجموعة الاولى فبقيت متقدمة حتى انهتها 6-4، وفي الثانية، كررت البلجيكية كسر ارسال منافستها مرتين متتاليتين وتقدمت 4-0 ثم انهتها بسهولة 6-2.

دورة أوماغ

احرز السويسري ستانيسلاس فافرينكا لقب بطل دورة اوماغ الكرواتية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 400 الف دولار اثر فوزه على الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف رابعا 6-6 (1-3) ثم بالانسحاب في المباراة النهائية اول من امس الاحد.

واضطر ديوكوفيتش(19 عاما) الذي احرز باكورة ألقابه الاحد الماضي في امرسفورت الهولندية وكان يطمح الى لقب ثان خلال 8 ايام، الى الانسحاب بسبب مشكلات في التنفس.

من جانبه، حقق فافرينكا المصنف في المركز 66 عالميا، اللقب الاول في مسيرته في اول نهائي بلغه هذا الموسم، وكان الاداء متكافئا بين اللاعبين اللذين استولى كل منهما على ارسال منافسه مرتين، فبقي التعادل حتى 6-6، وتقدم الصربي في الشوط الفاصل 3-1 لكنه شعر بصعوبة في التنفس فطلب وقف اللعب لمدة 3 دقائق قبل ان يقرر الانسحاب، وصرح فافرينكا: لقد احرزت اللقب بطريقة غير متوقعة لان ديوكوفيتش هو بالطبع افضل مني، لقد احرزت لقبي الاول لكني لست راضيا لانه جاء بالانسحاب.

دورة كيتسبويل

احرز الارجنتيني اغوستين كاليري لقب بطل دورة كيتسبويل النمساوية الدولية لكرة المضرب البالغة جوائزها 646 الف دولار بفوزه على مواطنه خوان اينياسيو شيلا المصنف سابعا 7-6 (11-9) و6-2 و6-3 في المباراة النهائية اول من امس الاحد.

وهو اللقب الثاني لكاليري(29 عاما) بعد الاول في دورة اكابولكو المكسيكية عام 2003، وكان كاليري المصنف في المركز 59 عالميا اصبح مرشحا لإحراز اللقب بعد ان هزم حامله في العام الماضي مواطنه غاستون غاوديو الرابع في ربع النهائي، ثم وصيف البطل الاسباني فرناندو فرداسكو في نصف النهائي.

وخاض شيلا الـ44 عالميا مجموعة اولى متوازنة استطاع انهاءها بشوط فاصل وبصعوبة كبيرة (11-9)، قبل ان يستسلم ويخسر المجموعتين الاخيرتين 1-6 و3-6 بعد ارتكابه اخطاء كثيرة، وبالتالي المباراة في ساعتين و24 دقيقة، وحصل كاليري على مبلغ 116 الف يورو، وقال بعد الفوز: من الرائع ان افوز بالنهاية بثاني بطولة في الملاعب.

وكان كاييري فاز ببطولة اكابولكو في 2003، واضاف: اليوم بحق هو احد اجمل ايام حياتي رغم انني على قناعة بأن مولد ابنتي في نوفمبر (تشرين الثاني) سيكون اكثر جمالا ايضا.

وعن مواجهة شيلا قال كاييري: دائما كانت مواجهة شيلا صعبة واليوم كانت المباراة معركة فعلية لكني اعتقد ان ثقتي بنفسي وتركيزي طوال المباراة احدثا فرقا في النهاية.

وكان اللاعبان التقيا ثماني مرات كان الفوز في خمسة منها من نصيب كاييري.

التصنيف العالمي للرجال

واصل لاعب التنس السويسري روجيه فيدرر تربعه على قمة التصنيف العالمي للمحترفين وذلك في التصنيف الجديد الصادر امس الاثنين عن الرابطة العالمية للاعبين المحترفين والذي لم يشهد أي تغييرات في المراكز العشرة الاولى.

ويتصدر فيدرر الفائز باللقب في بطولتي أستراليا المفتوحة وإنجلترا المفتوحة(ويمبلدون) أول وثالث بطولات"غراند سلام" الاربع الكبرى في الموسم الحالي التصنيف برصيد 7260 نقطة بينما ظل الاسباني الشاب رفاييل نادال برصيد 4930 نقطة والارجنتيني ديفيد نالبانديان في المركز الثالث برصيد 3185 نقطة.

أما المراكز التالية من الرابع إلى العاشر فكانت على الترتيب من نصيب الكرواتي إيفان ليوبيسيتش برصيد 3125 نقطة والاميركي جيمس بلاك

(2340 نقطة) والروسي نيكولاي دافيدنكو (2175 نقطة) والاسباني تومي روبريدو (2050 نقطة) والكرواتي ماريو آنسيتش (1985 نقطة) والتشيكي راديك ستيبانيك (1925 نقطة) والاميركي آندي روديك (1885 نقطة).

التصنيف العالمي للسيدات

قلصت لاعبة التنس البلجيكية كيم كلييسترز الفارق الذي يفصلها عن الفرنسية إميلي موريسمو التي حافظت على صدارتها في التصنيف العالمي الجديد للمحترفات الصادر امس الاثنين عن الرابطة العالمية لمحترفات التنس.

وحافظت موريسمو الفائزة باللقب في بطولتي أستراليا المفتوحة وإنجلترا المفتوحة(ويمبلدون) في الموسم الحالي على صدارة التصنيف برصيد 3692 نقطة بينما رفعت كلييسترز التي فازت أول من أمس الاحد بلقب بطولة ستانفورد رصيدها في المركز الثاني إلى 3377 نقطة، وحافظت البلجيكية الاخرى جوستين هينان هاردين على المركز الثالث في التصنيف برصيد 3093 نقطة.

أما المراكز التالية في التصنيف من الرابع إلى العاشر فقد احتلتها على الترتيب كل من الروسيات ماريا شارابوفا (2400 نقطة) وناديا بتروفا (2134 نقطة) وإيلينا ديمينيتيفا (2040 نقطة) وسفيتلانا كوزنيتسوفا

(1995 نقطة) والسويسرية باتي شنايدر (1733 نقطة) والفرنسية ماري بيرس (1636 نقطة) ووالاميركية ليندساي ديفينبورت (1587 نقطة).

التعليق