اختتام فعاليات الملتقى العربي الخامس للأشبال

تم نشره في الاثنين 31 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • اختتام فعاليات الملتقى العربي الخامس للأشبال

  عمان - الغد - برعاية رئيس المجلس الأعلى للشباب د.عاطف عضيبات، اختتمت اول من أمس فعاليات الملتقى العربي الخامس للأشبال الذي استضافته مدارس الرضوان على مدى عشرة أيام، وحضر حفل الختام أمين عام جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية د.منذر المصري، والأمين العام المساعد للمنظمة الكشفية العربية فتحي فرغلي ورئيس القطاع الكشفي الأهلي منذر الزميلي وعدد كبير من القيادات الكشفية الأردنية والعربية التي شاركت في أعمال الملتقى.

  الحفل بدئ بطابور العرض للأشبال الذين بلغ عددهم 190 شبلا مثلوا 10 دول عربية، ثم ألقى مدير الملتقى القائد محمد أمين كلمة استعرض خلالها أهم الفعاليات التي شارك فيها الأشبال والتي اشتملت على رحلات للمناطق التاريخية والسياحية في الأردن، والمشاركة في الأنشطة المهارية والتثقيفية وندوة رؤساء السداسيات للعمل الديمقراطي والأنشطة الترفيهية.

أمين عام جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية د.منذر المصري وجه الشكر لسمو الأميرة بسمة بنت طلال رئيسة الجمعية التي نستمد منها العزيمة لخدمة هذه الحركة، كما شكر كل الجهات التي قدمت الدعم لهذا الملتقى، فيما ألقى القائد فتحي السديري من تونس كلمة الوفود التي شكر خلالها الأردن على استضافة الملتقى مشيدا بالمحتوى الذي يستجيب لاحتياجات الأشبال.

  الأمين العام المساعد للمنظمة الكشفية العربية فتحي فرغلي أشار إلى أن هذا الملتقى كان مقررا في الجزائر التي اعتذرت عنه في وقت ضيق ، وتصدت جمعية الكشافة والمرشدات الأردنية لاستضافته في وقت قياسي لم يمنع التميز الكامل له، مشيدا بقيادة الملتقى الشابة التي لم تعترف بفوارق الخبرة والسن وهي تضع محتوى حقق متطلبات المشاركين بشكل كامل.

وبعد أن قدمت الوفود المشاركة أنشطة فنية تعكس بيئتها المحلية، قدم د.عاطف عضيبات الدروع التقديرية لكافة الجهات التي ساهمت في إنجاح الملتقى، والأوسمة والشهادات للمشاركين، وتسلم درع القطاع الكشفي والأهلي من القائد منذر الزميلي ودروع من رؤساء الوفود المشاركة.

وتم تسليم علم الملتقى للأمين المساعد للمنظمة الكشفية العربية فتحي فرغلي، والذي قام بدوره بتسليم علم الملتقى السادس لرئيس الوفد الليبي، حيث ستستضيف طرابلس أعمال الملتقى.

التعليق