تحقيق إنجاز في معالجة التهابات الرحم عند النساء

تم نشره في السبت 29 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

 

لندن- قال العلماء انهم حققوا تقدما ملحوظا في معرفة ومعالجة التهابات الرحم عند النساء. ومن المعروف ما بين 10 الى 15 بالمائة من النساء يعانين من هذا المرض في مرحلة ما من حياتهن.

وهذا المرض ناتج عن نمو البطانة التي تغلف الرحم والتي تسمى بالنسيج الاحمر في اماكن اخرى في الحوض.

فقد لاحظ العلماء ان زيادة نسبة الحديد قد تسبب بنمو النسيج الاحمر.

ونقلت المجلة الدورية التي تسمى"التكاثر البشري" عن العلماء قولهم ان انقاص عنصر الحديد في الرحم اوقف التهاب الرحم.

ومن المعروف ان التهابات الرحم تتسبب بآلام مبرحة لدى النساء.

وتتسبب الدورة الشهرية لدى المرأة بنمو خلايا بطانة الرحم وتكاثرها كما هي العادة في الرحم لكن النزيف الداخلي المترافق به والذي لا يجد سبيلا الى الخارج يتسبب بآلام مبرحة في الرحم وقد يؤدي الى العقم.

وقد كانت هذه الظاهرة مصدر حيرة للعلماء حتى الآن.

لكن العلماء في الجامعة الكاثوليكية في مدينة لوفين البلجيكية توصلوا الى نتيجة مفادها ان عنصر الحديد هو المسؤول عن هذا المرض اذ وجدوا ان هناك ارتفاعا في نسبة عنصر الحديد لدى النساء اللواتي يعانين من هذا المرض.

ويعتقد بعض العلماء ان ارتفاع نسبة الحديد ناتج عن قيام الجسم بالتخلص من الكريات الحمراء في الدم الناتج عن الحيض.

وللتأكد من صحة النتائج التي توصلوا اليها قام العلماء بتجربة ذلك على مجموعة من الفئران.

قام العلماء بإضافة الحديد الموجود في الكريات الحمراء في الدم للمجموعة الاولى من الفئران بينما قدموا عناصر مثبطة لآثار الحديد للمجموعة بيمنا تركوا المجموعة الثالثة المصابة بالتهاب الرحم دون تدخل.

ووجدوا ان نمو المرض في المجموعة التي اعطيت عناصر حديد اضافية كان اسرع من المجموعة التي لم يتم التدخل في الالتهاب لديها.

كذلك وجدوا ايضا ان الانقسام الخليوي لدى المجموعة التي اعطيت مثبطات عمل عنصر الحديد كان اقل بكثير من المجموعة الاولى والثانية.

وقال البروفيسور جاك دونيز رئيس قسم امراض النساء في الجامعة الكاثوليكية ان النتائج التي تم التوصل اليها قد تضع اسس معالجة التهابات الرحم لدى النساء.

ويقول البروفيسور" نأمل ان يساعدنا علم الوراثة في المستقبل في تحديد عدد النساء المعرضات لخطر الاصابة بالتهاب الرحم ومعالجة المرض بناء" على النتائج التي توصلنا اليها وبالتالي ايقاف تطور ونمو المرض".

يقول الناطق باسم الجمعية البريطانية للخصوبة ومستشار امراض النساء في مستشفى ليدز توني روزرفورد ان العديد من النساء وخصوصا في الدول الغربية يعانين من التهاب الرحم.

ويتسبب المرض بالعديد من المشاكل ابتداء " بآلام الرحم وانتهاء" بالعقم.

ويضيف روزرفورد " ان البحث يشير الى علاقة واضحة لعنصر الحديد بالمرض اذ تبين ان للحديد دورا مهما في نمو بطانة الرحم".

واختتم قوله "ان نتائج الدراسة مهمة لكن النتائج التي تم التوصل اليها اعتمدت على تجارب اجريت على الفئران ولا يمكن تطبيق هذه النتائج على البشر بشكل آلي لذلك يتوجب القيام بالمزيد من الدراسات للتأكد من امكانية الفوائد التي يمكن ان نحصل عليها في معالجة المرض لدى النساء".

التعليق