بحث آفاق التعاون بين المجلسين الأعلى للشباب والإسكان

تم نشره في الثلاثاء 25 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً

عمان - الغد - أكد رئيس المجلس الأعلى للشباب أن مأسسة العمل الشبابي في المجلس تتمثل في فتح آفاق التعاون والشراكة مع كافة المؤسسات الحكومية والأهلية لتحقيق مصلحة الشباب وأهداف الاستراتيجية الوطنية، مؤكدا على ضرورة الانتقال للعمل المنتج والفاعل من خلال وضع خطط للتعاون مع الشركاء والتي تتحدد بموجبها الأدوار والواجبات.

وأضاف عضيبات خلال استقباله أمين عام المجلس الأعلى للسكان د.زهير الكايد أن المراكز واللجان الشبابية والمعسكرات التي ينظمها المجلس تسهم بصورة فاعلة في استقطاب كافة فئات المجتمع نحو البرامج والأنشطة التي ينظمها مؤكدا على أهمية الشراكة مع المجلس الأعلى للسكان وتقديم كافة التسهيلات للخروج بصيغة عمل موحدة تضمن تحقيق الأهداف الوطنية للشباب.

بدوره تمنى الكايد بحضور أمين المجلس الأعلى للشباب د.ساري حمدان ومساعد أمين عام المجلس الأعلى للسكان د.احمد قطيفات أن يتم إنجاز أشكال من التعاون والتنسيق لإيصال رسالة واحدة لكافة فئات المجتمع تتحقق من خلال أهداف الاستراتيجية للشباب.

كما استقبل عضيبات أمين عام المنظمة الكشفية العربية د.عاطف عبد المجيد، حيث أشاد بالجهود الكبيرة للمنظمة في رعاية الحركة الكشفية العربية مؤكدا على مد جسور من التعاون مع المجلس والمنظمة في إعداد القيادات الشبابية الكشفية الأردنية مثمنا جهود الأميرة بسمة بنت طلال ورعايتها للحركة الكشفية الأردنية واستضافتها للملتقى العربي الخامس للأشبال رغم الظروف التي تمر بها المنطقة.

أمين عام اللجنة أشاد بدور المجلس في رعاية الحركة الكشفية والدعم الذي تلقاه من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، مشيرا إلى ان المنظمة تسعى للاستفادة من الخبرات الكشفية الأردنية لتحقيق أهداف المنظمة.

التعليق