جامعة الحسين بن طلال ترأس الاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية منتصف الشهر المقبل

تم نشره في الاثنين 24 تموز / يوليو 2006. 09:00 صباحاً
  • جامعة الحسين بن طلال ترأس الاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية منتصف الشهر المقبل

أحمد الرواشدة

معان - قال عميد شؤون الطلبة في جامعة الحسين بن طلال د. صالح الشراري إن الجامعة بدأت منذ بداية تأسيسها باتخاذ جملة من الإجراءات للارتقاء بالجانب الرياضي والشبابي ولمواكبة ما يسعى إليه جلالة الملك عبد الله الثاني بدعم الرياضة والشباب ومتباعتهما بشكل جيد، ودعواته المتكررة بمساندتهما بشتى الأشكال وفي كافة المجالات.

وأضاف خلال حديثه لـ"الغد" أن هذه الإجراءات لم تقتصر على فئة دون أخرى، فانطلاق أعمال الجامعة من المجتمع المحلي بتوثيق الاتصال مع الأهالي لإقناعهم بأهمية انطلاق أبنائهم لممارسة الرياضات البدنية والفكرية كان الجانب الأهم لوضع لبنة الأساس نحو آفاق العلم والمعرفة في هذه الجامعة الفتية، فانطلقنا نحو الشعار الكبير التي تحمله وترفعه الجامعة"السعي نحو التميز" رغم حداثة تأسيسها جعل باقي خطواتنا تسير في اتجاهها الصحيح وبسهولة متناهية في زمن قياسي وفي شتى المجالات لا سيما الرياضية.

صالة الأمير علي بن الحسين الرياضية

واستطرد قائلاً لقد  صدرت الإرادة الملكية السامية بتسمية الصالة الرياضية في الجامعة بـ"صالة الأمير علي بن الحسين"، وكانت جامعة الحسين بن طلال قد أنهت أعمال إنشاءات الصالة الرياضية متعددة الأغراض بمساحة تزيد على الألفي متر مربع بكلفة بلغت 650 ألف دينار، كما تم الانتهاء أيضا من إنشاءات الملاعب الرياضية الخارجية التي تشتمل على ملعب لكرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة والتنس الأرضي ومدرج يتسع لحوالي ثلاثة آلاف شخص إضافة لصالة كرة الطاولة والشطرنج وألعاب الدفاع عن النفس وقاعة اللياقة البدنية، وجميعها ضمن المواصفات الدولية الحديثة، علاوة على قاعات ومكاتب للمدربين والمشرفين الرياضيين وقاعة محاضرات وأخرى لعروض الفيديو، فيما لا يزال العمل جاريا لإنشاء ملعب لكرة الطائرة الشاطئية وملعب لكرة القدم ومضمار ألعاب القوى.

وأضاف انه من المتوقع أن تعمل هذه المرافق على تطوير الرياضة الجامعية واستغلال طاقات الطلبة في المجالات الرياضية المختلفة التي تساعد على بناء وتنشئة شباب جامعي قادر على تحمل المسؤولية من خلال إيجاد البيئة المناسبة لتحقيق نمو متكامل ومتوازن للشباب يعزز التفاعل الإيجابي والمشاركة الهادفة، كما ستوفر للفرق الرياضية في جامعة الحسين بن طلال المكان الملائم للتدريب وممارسة مختلف أنواع الرياضات الأمر الذي يمكن هذه الفرق من الوقوف على قدم المساواة مع الفرق الجامعية الأخرى، علاوة على خدمة القطاع الشبابي والرياضي في إقليم الجنوب.

البنية التحتية والفرق الرياضية

تحظى جامعة الحسين بن طلال كغيرها من الجامعات الأخرى بنسبة كبيرة من الطلبة الذين يقبلون على الفرق الرياضية وبشغف كبير، طمعاً منهم بالحصول على نتائج متقدمة تساعدهم في المساهمة بالرسوم الدراسية في كل فصل كذلك رفع اسم الجامعة عالياً، فالبنية التحتية الرياضية متوفرة من خلال الصالات والمرافق الرياضية المختلفة في الموقع الدائم، ملبية كل طموحات الطالب اللامنهجية، وأشار الشراري أن الفرق المتواجدة حالياً وهي ألعاب القوى، شطرنج،الدراجات، ألعاب المضرب، كراتيه، تايكوندو، كيك بوكسيغ، كرة القدم والكرة الطائرة واليد والسلة، وهذه جميعها للطلبة الذكور.

الاتحاد الرياضي للجامعات

وتطرق د. الشراري في معرض حديثه المطول عن الاتحاد الرياضي للجامعات الأردنية ومشاركة جامعة الحسين بن طلال في بطولاته ونشاطاته الدورية السنوية وقال: إن الجامعة تشارك في مختلف البطولات التي ينظمها الاتحاد الرياضي للجامعات الذي يهدف إلى الرقي بالرياضة الجامعية ودعمها وتطويرها ورفع مستواها بكافة الوسائل المتاحة، وإننا العام الحالي شاركنا في ثلاث ألعاب حققنا نتائج مرضية، إضافة إلى حصولنا على لقب الجامعات الأردنية بالدراجات، حيث يوجد فريق للدراجات يقوده مدرب كفؤ وهو مستعد للمنافسة في جميع البطولات المحلية والعربية، وأشار إلى أن الجامعة ستنظم بالتعاون مع الاتحاد الأردني للدراجات سباقاً مفتوحاً للدراجات بمشاركة جامعات عربية، وان رئاسة الاتحاد ستنتقل خلال الشهر المقبل للجامعة لسنتين مقبلتين.

الجامعة والمجتمع المحلي

وصف الدكتور الشراري أن الجامعة تتمتع بعلاقات متينة ومميزة مع المجتمع المحلي المعاني والجنوبي بشكل عام وخاصة في المجال الرياضي، وتحدث بشكل أوسع عن هذه العلاقة والتعاون والتي تكمن بوجهين هما توفير المقاعد الدراسية لأبناء المحافظة على أساس التفوق الرياضي، مراعين في ذلك ظروف المدارس والأندية في المحافظة من حيث تصنيفها ومستواها، أما الوجه الثاني هو تنظيم الدورات والبطولات التي تشارك فيها فرق من أندية ومدارس المحافظة، وقد عقدت العديد من الدورات والبطولات وكانت مشاركة المجتمع المدني كبيرة ومشجعة، كما أن فرق الجامعة استفادت من تنظيم هذه البطولات بتطوير قدراتها الرياضية بما يكفل النهوض والوصول إلى المستوى الرياضي، وان الجامعة بالمقابل تستجيب لأي مطلب من أي مؤسسة رياضية تقيم بطولة أو أية نشاط كان. 

كادر فني وإداري مؤهل        

وذكر رئيس شعبة النشاط الرياضي في الجامعة عاكف البدور أن الجامعة تقع تحت مسؤولية كبيرة نحو تفعيل جميع الأنشطة والألعاب الرياضية التي تشرف عليها عمادة شؤون الطلبة ونحن في جامعة الحسين كوننا نحمل شعار السعي نحو التميز وبالتالي المحافظة على الإنجازات والمكتسبات التي تحققت، كما استقطبت الجامعة كادرا فنيا وإداريا مؤهلا من المدربين في ألعاب كرة السلة والطائرة واليد وكرة القدم وكرة الطاولة وألعاب القوى رياضة الدراجات وألعاب الدفاع عن النفس، وكل ذلك يأتي حرصا من رئاسة الجامعة وعمادة شؤون الطلبة للارتقاء بالفرق المختلفة والمنافسة بقوة وروح رياضية نظيراتها الجامعات الأخرى وقد تجلى ذلك بتحقيق العديد من الإنجازات تمثيل بتسيد الجامعة رياضة الدراجات على مستوى الجامعات الأردنية في الفردي والمجموع العام إضافة إلى حصول فريق الكاراتيه على المركز الثاني في بطولة الجامعات الأردنية وحصول فريق ألعاب القوى على نتائج مشجعة في بطولة الجامعات كما أن فريق كرة القدم قد حافظ وللعام الثالث على التوالي على بطولة الشهيد منصور كريشان الرمضانية والفوز في بطولة فايز باشا الشراري حيث تقام هذه البطولات بمشاركة عدة فرق من بينها أندية الدرجة الممتازة إضافة إلى المشاركة في بطولة الجامعات العربية التي أقيمت مؤخرا في مصر وبالنسبة لباقي الألعاب فقد تم تشكيل فرق لكرة اليد والسلة والطائرة وكرة الطاولة والريشة الطائرة سيكون لهما شأن خاص في المستقبل القريب.

التعليق